تعبيرية تعبيرية

كيف تعالج نفسك من عادة قضم الأظافر؟.. استشاري يجيب

منى إمام الجمعة، 18 أكتوبر 2019 - 08:08 م

هناك الكثير من الناس الذين يستجيبون للتوتر بقضم أظافرهم،  و تمثل هذه مشكلة في رياض الأطفال بل وحتى في المكاتب .

قال استشاري أمراض جلدية د. فارس محمد صبرة، إن قضم الناس لأظافرهم يمكن أن يكون مجرد عادة أو تعبير عن توتر داخلي وتنشأ التوترات عادة نتيجة للمشاعر المتضاربة أو للإجهاد في أماكن العمل أو في الحياة الشخصية .



وأضاف أن الأطفال يقلدون ببساطة ما يفعله الآخرون وهذه العادة تساعد في تخفيف التوتر في المواقف العاطفية الصعبة وقد يظهر قضم الأظافر فجأة وقد ينشأ مع المرء من فترة الحضانة أو رياض الأطفال، كما أنه وفقاً للتقديرات فإن نحو 30 % من الأطفال و نحو 10% من البالغين يقضمون أظافرهم بعضهم يقضم أظافره ببساطه و الآخرون قد يقضمون أظافرهم إلى حد قضم منابت الأظافر.



وأوضح د. فارس أن هذا السلوك يكون في أغلب الأحوال تلقائي المنشأ ويتلاشى تدريجياً بمرور الوقت، و على سبيل المثال إذا تلاشى التوتر الناشئ فإن السبب وراء قضم الأظافر يتلاشى و تختفي هذه العادة بعد ذلك .


و لكن الكبار الذين يستمرون في هذه العادة لفترة طويلة يصعب عليهم أن يقلعوا عنها و سواء كان من اعتاد ذلك طفلاً أم بالغاً، فإن هذه العادة السيئة يمكن الإقلاع عنها و على سبيل المثال فإن بعض الناس يدهنون الأصابع بمادة مرة الطعم حتى لا يقضموا أظافرهم لا شعورياً .

وأضاف إذا كان قضم الأظافر يتم على فترات متباعدة، فلا داعي للقلق ولكن إذا استمر ذلك بعد دهن الأصابع بالمادة المرة الطعم فأن المتعين الانتباه لهذه الحالة .

ونصح هؤلاء بأن يفكروا في السبب في أنهم يقضمون أظافرهم، لأن ذلك يمكن إن يكون بمثابة عامل مساعد في الابتعاد عن هذه العادة وأيضا تنتج عن اضطرابات عاطفية أو نفسية شديدة، ونصح بعدم أخذ الحياة بجدية مهلكة بل بأريحية و تفاؤل فالحياة متاهة مثيرة و ليست مأساة وقضاء العطلة الأسبوعية على شاطئ البحر و السنوية خارج البلاد والاسترخاء و أخذ قسط كاف من النوم "8 ساعات ليلاً"، وممارسة الرياضة الجماعية والانشغال الدائم بالعمل النافع وتعلم فنون الاسترخاء وفعل اي شئ يقلل من توترك اشغل نفسك باي شئ نافع وضع الفلفل الاسود او الشطة علي الاظافر تعديل نقص الكالسيوم المصاحب، وارتداء القفازات.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة