الإنجليزي هوارد كارتر صاحب الفضل في الكشف عن مقبرة الفرعون الذهبي الإنجليزي هوارد كارتر صاحب الفضل في الكشف عن مقبرة الفرعون الذهبي

حكايات| قبل دخول وادي الملوك.. جولة بمنزل هوارد كارتر مُكتشف الفرعون الذهبي

شيرين الكردي السبت، 19 أكتوبر 2019 - 05:49 م

قبل أن تدخل وادي الملوك، صاحب الهيبة الكبيرة، عليك أولا أن تمر بمنزل أحد مكتشفيه، الذي أخرج للعالم أهم اكتشاف أثري للبشرية وأخرج وجه الملك الشاب توت عنخ آمون ومقتنياته للعالم، وهو العالم الآثري البريطاني هوارد كارتر.


كان عالم الآثار الإنجليزي هوارد كارتر صاحب الفضل الأكبر في الكشف عن مقبرة الفرعون الذهبي الصغير "توت عنخ أمون"، وخلد التاريخ اسمه بعد اكتشافه العظيم.


قام المستكشف هوارد كارتر بمسح شامل لمنطقة وادي الملوك، بمحافظة الأقصر، حيث نجح في الوصل إلى مقبرة الملك توت عنخ أمون الملقب، بـ"الملك الذهبي الصغير"، وذلك يوم السبت 14 نوفمبر عام 1922، والذي كان بداية لأعظم الكشوفات الأثرية في القرن العشرين.


عثر على المقبرة بعد بحث طويل امتد لعدة أعوام، بالاشتراك مع الباحث الأثري اللورد "كارنارفون"، وكان البحث قد أخذ ما يقرب من 15 عاما، من البحث المستمر حلم تحقق وظهر الي النور، لعثوره على مقبرة توت عنخ آمون بوادي الملوك بمدينة الأقصر في الرابع من نوفمبر من عام 1922 .
كانت مقبرة توت عنخ آمون أحد أهم المقابر الأثرية ضمن 64 اكتشافا للمقابر الملكية وغير الملكية آنذاك، وتتكون المقبرة من حجرة أمامية وأخرى جانبية وحجرة التابوت وهي التي بها الملك، وأخرى بها ألاف القطع الذهبية التي ترجع للملك الصغير ، والعالم كاراتر، صاحب الكشف العظيم.


حياته
هوارد كارتر هو عالم المصريات الإنجليزي مواليد عام  1874م بمدينة لندن، ارتحل إلى مصر عام 1891 م وكان عمره آنذاك 17 عام، وبدأ بدراسة الرسم والنقش، ثم عمل في مجال المصريات وساعد عالم المصريات المعروف، ويليام بتري، في كثير من الحفائر .
كما عمل كارتر في مقابر بني حسن بالمنيا ، بمقر مقابر أمراء مصر الوسطى، 2000 ق.م، ثم في الأقصر، وكان له الفضل في الكشف عن اكتشافات أثرية هامه مثل بعض أثار الملكة حتشبسوت، في عام 1907 م.

أول اكتشاف 
وكانت بداية شهرته عندما عثر على آثار تعود للملكة حتشبسوت في مقبرة بالدير البحري في العام 1899، وتم عرض وظيفة على كارتر من قبل المجلس الأعلى المصري للآثار، وقام بتقديم استقالته من تلك الوظيفة في عام 1906، لسبب ما، وربما كانت استقالته ليتفرغ فقط للبحث والتنقيب عن الآثار واستكشافها.


ترصد «بوابة أخبار اليوم» من داخل استراحة مكتشف مقبرة الملك توت عنخ أمون «هوارد كارتر» بوادي الملوك بالبر الغربي بمدينة الأقصر، ونتحدث عن أهم المقتنيات والأدوات التي كان يستخدمها هذا العالم الأثري في التنقيب بمقبرة الفرعون الصغير " توت عنخ امون".


منزل «هوارد كارتر»
يقع منزل هوارد كارتر بمدخل وادي الملوك ببلدة القرنة التي تبعد مسافة حوالي عشرين كيلو متر عن مدينة الأقصر.
ويعتبر المنزل متحفًا يضم أدوات الحفر والتنقيب التي استخدمها "كارتر" في البحث عن المقبرة، بالإضافة إلى مجموعة من الصور الفوتوغرافية له أثناء العمل، وقد أسس "كارتر" المنزل على الطراز الحديث فى ذلك الوقت حيث أمده بفتحات التهوية، والمولد الكهربائي، وخصص مكان للمعمل الخاص به لطباعة وتحميض الصور الفوتوغرافية، وقد تحول ذلك المنزل إلى أحد المعالم السياحية التى تشهد على تلك الفترة وما قام به ذلك العالم من أجل اكتشاف مقبرة "توت عنخ آمون".

يحتوى بداخله على الصور والوثائق التي تدل على عمليات التنقيب والبحث التي قام بها، بالإضافة إلى مجموعة من الصور للقاءات التي تمت بينه وبين القائد "كارنارفون"، وصور لحياته اليومية والوسائل التي استخدمها في ذلك الوقت من وسائل المواصلات المُتمثلة في الحمار، وأدواته الشخصية من الملابس، والراديو، والخزنة الصغيرة، وغيرهم من الأدوات التي استخدمها في تلك الوقت.

وحالياً تحولت إلى مزار سياحي، حيث يوجد في مدخل المنزل أنتريه حديث وصورة لـ"اللورد كرنارفون" ممول حملة اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ آمون، وعشرات الصور للعالم البريطاني ومجموعة من الأهالي وعمال الحفائر في البر الغربي.

تقسيم منزل كارتر

مدخل المنزل يؤدي إلى ممر يؤدى إلى الغرف الداخلية منها غرفة بها نافذة تطل على حديقة المبنى الخلفية، وبها دولاب للملابس وسرير الناموسية وكرسي وراديو، ثم غرفة مكتب كارتر التي كان يجهز العمل داخلها ويتشاور مع قيادات العمل للبدء فى الحفر وكيفية نقل المقتنيات من داخل لخارج المقبرة.

وبالغرفة آلة كاتبة قديمة، وجهاز جرامافون وعدد من الأسطوانات ومقاعد بمحيط المكتب وشماعة للملابس وقبعات وعصا كارتر الشهيرة، وبجانب مكتبه توجد غرفة محاضرات والتي فيها كان يتناقش مع العلماء المرافقين لمتابعة كل جديد.

 

وفى عام 1922 م، كان كارتر يقوم بحفريات عند مدخل النفق المؤدى لمقبرة الملك (رمسيس السادس) فى وادى الملوك بالبر الغربى لمدينة الأقصر ، فلاحظ العمال المصريون بالصدفة وجود مدخل مقبرة الملك الذهبى (توت عنخ أمون) وبها أعظم كشف أثرى فى العالم حتى الأن حيث إحتوت المقبرة على كنوز كاملة لم يمسها أحد منذ دفن الملك فيها حتى وقت إكتشافها ،كنوز ذهبية وأثاث جنائزى وتابوت ومومياء الملك تحمل عبق التاريخ وتشهد على عظمة حضارة مصر القديمة التى أبهرت كل من غاص فى أعماقها .

المقبرة لا يعرف عنها اللصوص 
والسبب فى بقاء المقبرة دون أن يدنسها اللصوص أن مقبرة الملك رمسيس السادس كانت فوقها مباشرة مما أدى لطمس مقبرة الملك توت عنخ أمون تماما برديم المقبرة وبقايا الأحجار التى خلفها العمال فى هذا الوقت، ذلك الإكتشاف العظيم الذى صحبه بعض الأحداث فظهر منذ ذلك الوقت مصطلح (لعنة الفراعنة) برغم أن هذا اللفظ يصلح للتشويق الإعلامى إلا أنه غير دقيق علميا بالمره.

 

منزل « هوارد كارتر» مكتشف مقبرة الملك توت عنخ آمون ومقتنياته النادرة
منزل « هوارد كارتر» مكتشف مقبرة الملك توت عنخ آمون ومقتنياته النادرة
منزل « هوارد كارتر» مكتشف مقبرة الملك توت عنخ آمون ومقتنياته النادرة
منزل « هوارد كارتر» مكتشف مقبرة الملك توت عنخ آمون ومقتنياته النادرة
منزل « هوارد كارتر» مكتشف مقبرة الملك توت عنخ آمون ومقتنياته النادرة
منزل « هوارد كارتر» مكتشف مقبرة الملك توت عنخ آمون ومقتنياته النادرة
منزل « هوارد كارتر» مكتشف مقبرة الملك توت عنخ آمون ومقتنياته النادرة
منزل « هوارد كارتر» مكتشف مقبرة الملك توت عنخ آمون ومقتنياته النادرة
منزل « هوارد كارتر» مكتشف مقبرة الملك توت عنخ آمون ومقتنياته النادرة
منزل « هوارد كارتر» مكتشف مقبرة الملك توت عنخ آمون ومقتنياته النادرة
منزل « هوارد كارتر» مكتشف مقبرة الملك توت عنخ آمون ومقتنياته النادرة
منزل « هوارد كارتر» مكتشف مقبرة الملك توت عنخ آمون ومقتنياته النادرة
منزل « هوارد كارتر» مكتشف مقبرة الملك توت عنخ آمون ومقتنياته النادرة
منزل « هوارد كارتر» مكتشف مقبرة الملك توت عنخ آمون ومقتنياته النادرة
منزل « هوارد كارتر» مكتشف مقبرة الملك توت عنخ آمون ومقتنياته النادرة
منزل « هوارد كارتر» مكتشف مقبرة الملك توت عنخ آمون ومقتنياته النادرة
منزل « هوارد كارتر» مكتشف مقبرة الملك توت عنخ آمون ومقتنياته النادرة
منزل « هوارد كارتر» مكتشف مقبرة الملك توت عنخ آمون ومقتنياته النادرة
منزل « هوارد كارتر» مكتشف مقبرة الملك توت عنخ آمون ومقتنياته النادرة
منزل « هوارد كارتر» مكتشف مقبرة الملك توت عنخ آمون ومقتنياته النادرة
منزل « هوارد كارتر» مكتشف مقبرة الملك توت عنخ آمون ومقتنياته النادرة

الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة