ياسمين الحيوي ياسمين الحيوي

‎إبداعات القراء| قصيدة «الانسحاب»

نادية البنا الإثنين، 21 أكتوبر 2019 - 05:03 م

تنشر «بوابة أخبار اليوم»، مجموعة قصائد قصيرة للشاعرة ياسمين الحيوي، ضمن إبداعات القراء الأدبية والفنية في تبويب صحافة المواطن. 

 

الانسحاب

ساعات الحل بيكون الانسحاب .. ‎وإنك تبطل تدق علي كل باب 
‎اللي عايزك أكيد هيعمل ‎للعشرة بينكوا ألف حساب 
‎ساعات الحل بيكون ‎إنك تمشي من غير ‎ما تدي أسباب
‎اللي وَصَلْك للي آنت فيه ..‎أكيد ميستهلش عتاب 
‎ساعات بتكون النهاية محتومة ..‎و لكنك بردو مكمل
‎في طريق قلبك قالك عليه.. ‎لا من الأول
‎ساعات بنستحلي المعافرة.. ‎علي حكايات مفيهاش أمل
‎و ساعات بنفكرها محاولة.. ‎ساعات بنستحلى الزعل
‎ساعات بنكون عارفين ..‎ كل العيوب من البداية
‎ساعات عقلنا مبيصدقش.. ‎إن الحدوتة لازملها نهاية

 

(2)

كل حاجة

 

‎كل حاجة كانت بتبهرك .. ‎مبقتش تأثر فيك
‎كل الحزن اللي كان هيقتلك .. ‎بقي دلوقتي بيقويك
‎كل حاجه كنت مستنيها.. ‎مليت من كتر الانتظار
‎وكل حاجة بتفكر فيها.. ‎مليت من حيرة الاختيار
‎مليت من حكايات ..‎محكوم عليها بالفشل
‎وعمر ضايع في الكسل ..‎و فرص ضاعت من كسوف
‎وأيام ضاعت عشان ظروف ..‎مليت من كتر الخوف
‎برغم التوهة والعتمة .. ‎برغم الحزن و الكتمة
‎حزنك أكيد له أخر .. ‎و هتاخد أكتر مما تستاهل
‎مسيرك تشوف الخير جاي .. ‎ياللي عشت سنين في الضلمة
‎مسير عينك تقع علي ضي .. ‎بكره الشمس تطلع
‎والأمل يفتح بيوت .. ‎اوعي تيأس تاني
‎مادام ربنا موجود .. ‎ادعي إن بكره تتعدل
‎و ربك دايماً يسهل .. ‎دا لو الحاجة مكتوبلك
‎عمرها عنك ما هتتأجل

 

(3)

ممتن

 

‎ممتن .. ‎ لكل المرات اللي فشلت فيها
‎ من غيرها مكنتش هقوم .. ‎لكل حاجه اتعلقت بيها
‎و لكل الزعل و الهموم 
‎ممتن لكل الجروح و الكسور.. ‎و لكل ضلمة جِه بعديها نور
‎و لكل باب اتقفل.. ‎و اتفتح بداله أبواب
‎لكل اللي بقي .. ‎و لكل اللي غاب
‎لكل اللي سابلي درس.. ‎تحت الحساب
‎ ممتن لكل ذكري مُرة .. ‎ من غيرها مكنتش عرفت
‎معني الذكريات الحلوة .. ‎ممتن لكل ذكري سيئة
‎و مش ندمان .. ‎علي أي حاجه بتخليني
‎اقوي عن زمان .. ‎من غير الحزن أكيد
‎مكناش قدرنا الفرح .. ‎مين بيدوق الحلو
‎قبل ما يعدي علي جرح 

 

(4)

رسالة لحد مجهول

 

‎‏‎رسالة لحد مجهول ..‎‏‎والرسالة هتفضل على طول
‎‏‎إن بابي دايماً مفتوح.. ‎‏‎عمره ما كان موارب 
‎‏‎اللي عايز يدخل يدخل .. ‎‏‎و اللي عايز يفارق يفارق
‎‏‎والسر عمري ما أطلعه.. ‎‏‎حتى و إن كان لمين 
‎‏‎هيلاقيني لو عوزني اسمعه.. ‎‏‎حتى و إن كنت فين 
‎‏‎وعشان الطريق طويل.. ‎‏‎مينفعش تقضيه لوحدك
‎‏‎هتفارق أكيد كتير.. ‎‏‎و هتحتاج حد جنبك
 ‎‏‎ولا عمر بابي هيتسد.. ‎‏‎وهفضل موجود لأي حد

 

(5)

أيام بتفوت

 

‎أيام بتفوت .. ‎و سنين بتجري
‎و انا لسه فاكر لما قلت .. ‎انه لسه بدري
‎خايف العمر بيا يعدي.. ‎وأكبر وأبقي لوحدي
‎خايف أفضل تايه .. ‎و عقلي يودي ويجيب
‎مش عارف العيب فيا.. ‎ولا كل شئ قسمه ونصيب؟
‎و لما الطريق يصعب ويطول .. ‎دي علامة ولا دا اختبار؟
‎ألف سؤال جوايا بيدور.. ‎مفيش راحة علي أي حال
‎دليني يا نفسي علي الطريق.. ‎و إديني طاقة مهما يضيق
‎دا العمر بيجري قدامي.. ‎وأنا قلبي لسه طفل برئ
‎ وكل فتره بَتوه .. ‎وأتمني شئ
‎ وتملي يروح .. ‎جايز معافرتش كفاية
‎إن الحاجة دي تبقي معايا .. ‎بس الأكيد
‎إن صبري معدش موجود.. ‎مش قلة إيمان لكن
‎معافرة في طريق مسدود
 


الاخبار المرتبطة

 

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة