صورة أرشيفية صورة أرشيفية

المناخ وكفاءة مطارات مصر.. أبرز دوافع الروس والبريطانيين للعودة لشرم الشيخ

إنجي خليفة الثلاثاء، 22 أكتوبر 2019 - 04:39 م

بعد 4 سنوات من تعليق الرحلات البريطانية إلى شرم الشيخ عقب حادث سقوط الطائرة الروسية بوسط سيناء، في 31 أكتوبر 2015، أعلنت الحكومة البريطانية اليوم ٢٢ أكتوبر، رفع الحظر عن الرحلات الجوية إلى مطار شرم الشيخ الدولي؛ وأكدت الحكومة البريطانية أن نهاية تعليق الرحلات هو الخطوة الأولى نحو استئناف الخدمات.

 

جودة المستوى الأمني بالمطارات المصرية 


قال اللواء الطيار جاد الكريم نصر، مستشار وزير الطيران السابق لشؤون المطارات، ورئيس الشركة المصرية للمطارات السابق، إن استئناف الرحلات البريطانية إلى مطار شرم الشيخ الدولي، يعد إنجازا كبيرا لقطاع الطيران المصري ودليلا قويا على جودة المستوى الأمني في المطارات المصرية.


الرحلات الروسية 
وتابع اللواء الطيار جاد الكريم نصر، في تصريحات خاصة لـ"بوابة أخبار اليوم"، أن استئناف بريطانيا للرحلات مؤشر إيجابي لعودة الرحلات الروسية إلى المقاصد السياحية المصرية – مطاري شرم الشيخ والغردقة، خاصة وأن الجانب الروسي أعلن أن ملف عودة الرحلات الروسية سيكون واحدا من الملفات التي سيتم بحثها خلال قمة سوتشي برئاسة مشتركة بين الرئيس عبدالفتاح السيسي، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والتي تنطلق غدا.


كان نائب رئيس الاتحاد الروسي لصناعة السياحة، يوري برزيكي ، قال في تصريحات سابقة نشرتها "بوابة أخبار اليوم" في أبريل الماضي، بأن الرحلات الجوية السياحية إلى منتجعي الغردقة وشرم الشيخ يمكن أن تستأنف في أكتوبر المقبل.


وأشار المسؤول الروسي، لصحيفة «إزفيستيا» الروسية، إلى أن إعادة الطيران يمكن أن تصادف افتتاح الموسم السياحي الذي يبدأ في آخر الخريف.


وأضاف نائب رئيس الاتحاد الروسي لصناعة السياحة قائلا: "عودة مصر إلى السوق السياحية ستزيد من التنافس في السوق، وترخّص الجولات السياحية إلى كل من تركيا والإمارات العربية المتحدة".


السياح الروس البريطانيون قبل 2011 


وأضاف مستشار وزير الطيران السابق لشؤون المطارات، ورئيس الشركة المصرية للمطارات السابق، أن بلغة الأرقام كان السياحة الروسية في 2010 تبلغ حوالي 2 مليون راكب روسي سنويا، بينما البريطانية كانت تصل إلى مليون وربع المليون راكب قبل أحداث الثورة المصرية، ومن المتوقع أن بالتدريج سوف تعود هذه الأرقام وأكثر إلى مصر، وأكد أن مجرد عودة الرحلات الروسية والبريطانية يعد مؤشرا قويا لعودة الازدهار بقطاعي السياحة والطيران بمصر.


المناخ المصري


وعلق عدد من خبراء الطيران ، أن عودة السياحة البريطانية و الروسية مرة أخرى عبر خطوط الطيران المباشر إلى يرجع إلى المناخ المصري المتميز واستقرار الأوضاع الأمنية. 


وأوضح الخبراء، أن المناخ المصري رائع طوال العام وإذا قارنا بينها وبين تركيا التي كانت مقصدا للروس والبريطانيين في فترة توقف الرحلات  عن القدوم إلى المطارات السياحية المصرية، نجد أن تركيا تكون في هذا التوقيت من العام يتساقط بها الثلوج فلن يستطيع السائح من الاستمتاع بالرمل والشمس والبحر الذي يتوافر في مصر طوال العام، بالإضافة إلى دخول تركيا في نزاعات أخيرة مع بلدان بالاتحاد الأوروبي بسبب عملياتها العسكرية الأخيرة شمال شرق سوريا.

 

وأضاف الخبراء، أن مطاري شرم الشيخ والغردقة جاهزان مثل مطار القاهرة وباقي المطارات المصرية، لاستقبال الجميع وشدد خبراء الطيران أن المطارات المصرية تطبق المعاير  المقاييس الصادرة من منظمة الطيران العالمية، كما أن المطارات المصرية خاضعة للتفتيش من منظمة الطيران العالمية ووزارات النقل في دول أوروبية كثيرة، وأكبر دليل على ذلك إن معظم دول العالم تأتي مطاراتنا خاصة الرئيسة منها مثل مطارات شرم الشيخ، والغردقة، والأقصر و أسوان.

 

وأوضح الخبراء، أن مصر تتميز بعلاقات طيبة مع روسيا وبريطانيا على مختلف الأصعدة ، وأن المطارات المصرية تحولت لقلاع أمنية حاليًا تطبق معاير أمنية أعلى بمراحل من مطارات كثيرة في أوروبا، ولدينا مراحل تفتيش إضافية.


وزارة الطيران ترحب بالبريطانيين 


كانت وزارة الطيران المدني رحبت بقرار الحكومة البريطانية، بشأن استئناف الرحلات البريطانية إلي مدينة شرم الشيخ ، وأكدت أن هذا القرار يعد مؤشراً للعلاقات والثقة بين جمهوريه مصر العربية والمملكة المتحدة وتتويجاً للتنسيق الإستراتيجي الذي تم بين حكومة الدولتين.


وأضافت الوزارة أنها تأمل أن تكون هذه الخطوة، بداية مرحلة جديدة تشهد المزيد من الرحلات السياحية البريطانية لجميع المطارات المصرية.
 


الاخبار المرتبطة

 

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة