د.هشام الخياط د.هشام الخياط

«الخياط»: بدء طرح دواء «فوسيفي» الأمريكي الأصلي لعلاج منتكسي فيروس سي

حاتم حسني الخميس، 24 أكتوبر 2019 - 12:17 م

كشفت إحدى شركات الأدوية الوطنية المصرية، وكيل شركة "جلياد" الأمريكية المتخصصة في مجال ابتكار علاجات فيروس سي، عن طرح عقار "فوسيفي - VOSEVI"، أول علاج شاف من الفيروس في مصر لمنتكسي العلاج من "الفيروس.

وقال أستاذ أمراض الكبد والجهاز الهضمي بمعهد تيودر بلهارس د.هشام الخياط، في تصريحات صحفية له اليوم الخميس 24 أكتوبر، إن السوق المصري على موعد مع أمل في الشفاء التام للمنتكسين من علاجات فيروس سي، عبر دواء عبارة عن قرص يضم 3 مواد فعَّالة، وهو أحدث ما وصل إليه العلم في مجال علاج فيروس سي في العالم، موضحاً أن الدواء يهاجم الفيروس في 3 أماكن في ذات الوقت، مما يساعد نهائياً في القضاء عليه.

وأكد "الخياط"، أن الدواء الجديد "فوسيفي" يُعد من الجيل الثالث لعلاجات "فيروس سي"، موضحاً أن القرص يتم تناوله لمدة 3 أشهر فقط، وسهل البلع، ويصلح لكل الأنواع الجينية من فيروسات الكبد.

وتوقع أستاذ الكبد، أن يسهم الدواء الجديد في جعل مصر خالية تماماً من فيروس سي، مضيفاً: "وتعد مصر من الدول الرائدة عالميا في علاجات فيروس سي، وتوفر أحدث العلاجات عالميا حسب الخطوط الارشادية الأوروبية والأمريكية وأيضاً المصرية، ومن بينها هذا الدواء، حيث قامت بأكبر مسح في تاريخ البشرية للكشف عن مرضى فيروس سي وعلاجهم بالمجان وجاء الدور الآن على المرضى المنتكسين من العلاجات السابقة لتصبح مصر خالية تماما من فيروس سي بسبب وجود تلك العقاقير".

ولفت إلى أن نتائج الأبحاث السريرية التي أجريت على العقار الجديد، تُشير إلى أن نسبة الشفاء من المرض وصلت ل97% من المرضى المنتكسين بدون وجود تليف في الكبد، مشيراً إلى أن تلك التجارب أجريت علي كل الأنواع الجينية مما يفتح باب الأمل أمام كل المرضي من مختلف الدول الافريقية.

وقال مدير عام الشركة المصرية أمجد طلعت، إن الشركة العالمية الرائدة في تطوير العقارات المضاده للفيروسات «جلياد» قررت أن تكون شريكا حتى النهاية مع حملة الرئيس عبدالفتاح السيسي للقضاء علي فيروس سي بمصر، من خلال تقديم أحدث العقارات العالمية "ڤوسيڤي" للحكومة المصرية بسعر يماثل أقل من1% من سعره عالميا وذلك إيماناً منها بحق المريض في العلاج ودعما للحملة المصرية الناجحة غير المسبوقة.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة