سياحة يابانية سياحة يابانية

مع افتتاح «الجاتا».. مطالب سياحية لزيادة الحركة من السوق الياباني لمصر

مي سيد الخميس، 24 أكتوبر 2019 - 03:14 م

يشهد قطاع السياحة فعاليات المعرض السياحي "الجاتا"، المنعقد في اليابان وسط  حضور كبير من الغرف السياحية والفنادق وهيئة تنشيط السياحة، حيث أصبح السوق الياباني من أهم الأسواق الواعدة الوافدة إلى مصر في السنوات الأخيرة.


ويُعد السوق الياباني من أهم الأسواق الوافدة في الأقصر وأسوان، لأنهم عاشقين للحضارة الفرعونية العظيمة.

الأعلى إنفاقًا

ومن جانبه، أكد محمد عثمان رئيس لجنة تسويق الأقصر، أن السوق الياباني على رأس قائمة الدول الأعلى إنفاقا تليه الولايات المتحدة ثم ألمانيا، لافتا إلى أن السياحة الصينية في حاجة ماسة لبذل جهد أكثر لرفع معدل إنفاق السائح الصيني.  

وأشار "عثمان"، إلى أن السائح الياباني له طبيعة خاصة، لذلك يجب تدريب العمالة السياحية للتعامل معهم وإنشاء غرف فندقية تناسب طبيعة السائح الياباني خاصة أنه من فئة السياح عالية الإنفاق، مضيفًا أن رحلات الطيران وحركة السياحة وجهان لعملة واحدة لزيادة الحركة السياحية، إذ يجب زيادة خطوط الطيران بين المقاصد السياحية المصرية واليابان.

وأوضح محمد عثمان، أن مؤشرات الموسم الشتوي مطمئنة، وتشهد ارتفاعًا ملحوظًا في نسب الإشغالات السياحية التي تجاوزت عن عام 2018، مضيفًا أنه يوجد زيادة في الحركة السياحية من أسواق "اليابان، والصين، والهند، وأمريكا اللاتينية، وبلاد شرق آسيا". 

خطة تسويقية

وفي هذا الصدد، قال الخبير السياحي ورئيس جمعية مسافرين للسياحة عاطف عبد اللطيف، إن السائح الياباني من أكثر السائحين إنفاقًا؛ خاصة في السياحة الأثرية في القاهرة والأقصر وأسوان، مطالبًا وزارة الطيران بزيادة عدد رحلات مصر للطيران إلى المدن اليابانية، وألا نقتصر على رحلة واحدة من طوكيو إلى الأقصر أو القاهرة. 


وأكد "عبد اللطيف"، ضرورة وضع خطة تسويقية قوية وتقديم عروض وبرامج سياحية جديدة للسائح الياباني لزيارة مصر، وتوفير عمالة مدربة للتعامل مع السائح الياباني وتوفير الهدايا التذكارية والمنتجات الفنية واليديوية والحرفية المصرية من الجلود والأخشاب والأقطان، وتوفير المنتجات المصرية في الأسواق الحرة أيضا بمطاراتنا، مشددًا على أن السائح الياباني يقبل كثيرًا على شراء المنتجات المصرية.


وأوضح الخبير السياحي، أنه يجب وضع خطة ترويجية شاملة وقوية للسوق الياباني قبل افتتاح المتحف المصري الكبير في 2020 لأنهم عاشقين للحضارة الفرعونية، مضيفًا: "بالطبع سيزيد الطلب على مصر من السياح اليابانيين بعد افتتاح المتحف، لذلك يجب وضع خطة لاستقبالهم حتى يعودوا مرة أخرى لمصر، لأن تكرار زيارة السائح  للمقصد السياحي يُعد من أهم عوامل نجاح صناعة السياحة".


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة