وزير خارجية جيبوتي وزير خارجية جيبوتي

وزير خارجية جيبوتي: السيسي أبدع في رئاسته للاتحاد الإفريقي.. وأصبح صوت القارة أمام العالم

محمد هنداوي الجمعة، 25 أكتوبر 2019 - 03:59 ص

أكد محمود على يوسف، وزير الشئون الخارجية والتعاون الدولى فى جيبوتى أن العلاقات الثنائية على كافة المستويات خلال  الفترة الحالية أكثر من ممتازة،  وذلك نظراً للزيارات المتبادلة على المستوى الرئاسى والوزارى والفنى . 

وأوضح أن الرئيس اسماعيل عمر جيلة عندما قام بزيارة رسمية الى القاهرة عام ٢٠١٦،  تم التوقيع على عدد  من الاتفاقيات التى يتم تنفيذ بنودها حاليا.

جاء ذلك  فى حوار أجرته «الأخبار» مع وزير الخارجية الجيبوتى على هامش القمة الروسية الافريقية.

كيف تقيمون العلاقات بين البلدين خلال الفترة الحالية؟ 
 

- تربط البلدين علاقات صداقة وروابط أخوية،  ونحن نقدر  بشدة مصر وشعبها وقيادتها ونثمن الدور المهم والمحورى الذى تقوم به القاهرة فى القارة الافريقية خلال الفترة الحالية، وهناك آفاق كبيرة لتطوير العلاقات وتعزيز أطر التعاون المشترك بين البلدين على كافة الأصعدة.

ماذا عن التنسيق بين البلدين فى القضايا الافريقية والعربية ؟

- أتواصل بصورة مستمرة مع وزير الخارجية المصرى سامح شكرى فى كافة الملفات والقضايا التى تهم البلدين والقارة الافريقية والعالم العربي، ونحن نتابع عن كثب كل التطورات التى تحدث فى منطقة الشرق الاوسط ونقدر دور مصر خاصة فى وساطتها المستمرة فى القضية الفلسطينية والكثير من القضايا العربية،  بالإضافة الى دورها باعتبارها الرئيس الحالى للاتحاد الافريقي، فضلا عن دورها المحورى فى العالم العربي. 
ونحن نقف مع مصر وندعم كافة الجهود التى تقوم بها فى العالم العربى والقارة الافريقية وندعمها بقوة ونقف بجانبها لانها تقدم الكثير.

 

كيف تقيمون الرئاسة المصرية الحالية للاتحاد الافريقى؟ 


- الرئيس عبدالفتاح السيسى أبدع فى الشهور الماضية خلال رئاسته للاتحاد الافريقى،  وكان دائماً فى كل المحافل الدولية والإقليمية يدافع عن الصوت الافريقي، وهذا دليل على هذا الدور التاريخى والمحورى لمصر،  واليوم نحن متواجدون فى مدينة سوتشى لحضور القمة الافريقية الروسية والمنتدى الاقتصادى بين الجانبين برئاسة مشتركة بين السيسى وبوتين،  أريد أن اشيد بالكلمة التى ألقاها الرئيس السيسى خلال الاجتماع،   وقدم فيها شرحاً وافياً لكافة الملفات والقضايا التى تتصدر أجندة القارة الأفريقية خلال الفترة الحالية،  والطموحات الافريقية لتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية والاستثمارية مع روسيا. 


كيف يمكن الاستفادة من القمم والفعاليات المشتركة بين أفريقيا والقوى الإقليمية الكبرى؟ 


- بالتأكيد هناك العديد من المحافل الدولية بين الاتحاد الافريقى ودول القارة وعدد من القوى الدولية،  وهذه القمم مطلوبة وأساسية والبعض ينتقدها ويقول أن هذه المحافل لا تخدم المصالح المباشرة لشعوب القارة السمراء،  لكننا نعتقد أنها بوابة مهمة لفتح آفاق بين دول أفريقيا ومفوضية الاتحاد الافريقى،  والمثال على ذلك المنتدى الاقتصادى بين رجال الاعمال الأفريقيين والروسيين،  وهذا مهم ومفيد،  لفتح آفاق جديدة لكل المواطنين بالقارة ونحن ندعم ذلك.  

 

ماذا عن التعاون بين البلدين لتحقيق أمن واستقرار منطقة البحر الأحمر والقرن الأفريقى فى ظل التحديات والتهديدات الحالية؟ 

- ننسق مع  مصر لإنشاء مجلس أو كيان للدول المشاطئة للبحر الأحمر  وخليج عدن،  وهذا التنسيق مستمر ومتواصل ونتمنى أن ينتج عن هذه الجهود المشتركة  تأسيس وإنشاء المجلس والذى نطمح فيه خلال الفترة المقبلة.
 


الاخبار المرتبطة

 

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة