صورة من الحفل صورة من الحفل

خاص| بعد عفوية رجاء الجداوي مع علي جمعة.. ما حكم تقبيل يد العلماء؟

إسراء كارم السبت، 26 أكتوبر 2019 - 03:32 م

تصدرت صورة عفوية للفنانة رجاء الجداوي، خلال ترحيبها بالدكتور علي جمعة، مفتي الديار السابق، وتقبيل يده كنوع من التبجيل والتقدير والاحترام، بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء الموقف بشكل مفاجئ خلال احتفالية صندوق تحيا مصر لإطلاق حملة تيسير زواج الفتيات الأولى بالرعاية ضمن مبادرة دكان الفرحة، والتقطته عدسات المصورين.

ومسألة تقبيل يد العلماء أمر مستحب بالإجماع، عندما يكون من رجل لرجل أو امرأة مع امرأة، وهو ما توضحه بعض الآراء التالية:

يسري عزام: يجوز تقبيل المرأة يد الرجل إن كان محرما لها
أوضح الشيخ يسري عزام، إمام وخطيب مسجد صلاح الدين بالقاهرة، وأحد علماء وزارة الأوقاف، أنه إن كان العالم محرما للمرأة فلا بأس بتقبيلها يده، وأما إن كان أجنبيا عنها فلا يجوز لها أن تقبل يده. 

وأضاف خلال تصريحه لـ«بوابة أخبار اليوم»، بأن تقبيل يده لا بأس به إن كان محرما؛ لأن تقبيل اليد جائز أو مستحب إن كان المفعول له من أهل العلم والصلاح والشرف، ونحو ذلك من الأمور الدينية، لا إن كان من أصحاب الغنى والشوكة. 

واستشهد بما قاله الإمام النووي رحمه الله، بأن تقبيل يد الرجل لزهده وصلاحه، أو علمه، أو شرفه، أو صيانته، أو نحو ذلك من الأمور الدينية لا يكره، بل يستحب، فإن كان لغناه، أو شوكته، أو جاهه عند أهل الدنيا، فمكروه شديد الكراهة.

وأشار إلى ما ورد في الموسوعة الفقهية الكويتية: بأنه يجوز تقبيل يد العالم الورع والسلطان العادل، وتقبيل يد الوالدين، والأستاذ، وكل من يستحق التعظيم والإكرام. 

خالد الجندي: لا تجوز من امرأة لرجل
ومن جانبه ، قال الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إنه يجوز تقبيل أيدي العلماء والصالحين، لصلاحهم، والعجائز، مشيرًا إلى أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم: «قبّل يد رجل استخشنها الصحابة وقال تلك يد يحبها الله ورسوله»
وأضاف الجندي، خلال حلقة سابقة من برنامج «لعلهم يفقهون»، أن تقبيل اليد إما أن يكون تعبديًا، ولا يكون إلا بتوقيف من النبي مثل تقبيل الحجر الأسود، لافتا إلى أن تقبيل اليد قد يكون احترام وتوقير، مثل تقبيل يد الوالدين، أو تقبيل يد الصالحين، إن كان رجل مع رجل أو امرأة مع امرأة ولا يجوز العكس.


النووي: تقبيل يد العلماء مستحب
قال الإمام النووي رحمه الله: « تقبيل يد الرجل لزهده وصلاحه أو علمه أو شرفه أو صيانته أو نحو ذلك من الأمور الدينية ؛ لا يكره بل يستحب، فإن كان لغناه أو شوكته أو جاهه عند أهل الدنيا فمكروه شديد الكراهة».

- علي جمعة: يجوز تقبيل يد العالم الورع
وأفاد الدكتور علي جمعة، من خلال موقعه الرسمي، بأنه يجوز تقبيل يد العالم الورع، والسلطان العادل، والوالدين، والأستاذ، وكل من يستحق التعظيم والإكرام، فعن ابن عمر رضي الله عنه أنه كان  في سرية من سرايا رسول الله صلي الله عليه وسلم فذكر قصة قال: «فدنونا من النبي صلي الله عليه وسلم فقبلنا يده».
وأوضح أن المذاهب الفقهية أجمعت على عدم حرمة تقبيل يد العالم الصالح لدينه، وذهبوا إلى جواز ذلك واستحبابه، وفيما يلي النقل من المذاهب الفقهية المعتمدة.

و خلال الحفل، قالت الفنانة رجاء الجداوي، إن كلمة حب أصغر كلمات اللغة العربية، الحرف الأول هو الحياة، والثاني هو البقاء، فالحب هو سر البقاء، مشيرة إلى أنها تعلمت العطاء من والدتها.

وأضافت أنه مع مرور الزمن انخفض معدلات الترابط، إلا أن صندوق تحيا مصر، جاء ليعيد هذا العطاء والترابط، بإطلاقه دكان الفرحة، وتزويج الفتيات وتجهيزهم، وإدخال الفرحة على قلوب السيدات، مشيرة إلى أن الصندوق فتح الكثير من دكاكين الفرحة والخير.

ووجهت الجداوي، الشكر للدكتور على جمعة، عضو اللجنة التنفيذية للصندوق، مفتى الجمهورية السابق، على إسهاماته في عمل الخير، وفى فك كرب الغارمات، كما وجهت الشكر للجيش والشرطة، قائلة: «الجيش على رأسنا من فوق»، وتمنت للفتيات المقبلات على الزواج، موجهة النصيحة لهم بعدم الإكثار من الإنجاب، والاكتفاء بإنجاب طفلين، حتى يكونوا قادرين على تعليمهم، وتربيتهم وعلاجهم جيدا.
 


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة