جانب من الحدث جانب من الحدث

مستشفى 57357 تشارك بأبحاث جديدة في مؤتمر دولي لطب الأورام بفرنسا

حاتم حسني السبت، 26 أكتوبر 2019 - 09:08 م

تشارك مستشفى سرطان الأطفال مصر 57357، في المؤتمر الدولي للجمعية العالمية لطب أورام الأطفال، بفرنسا، بوفد من الأطباء والمتخصصين في طب الأورام والمجالات المتعلقة بها.

وقال استشاري أورام الأطفال بمستشفى سرطان الأطفال مصر 57357 د. محمد صدقي، إن المؤتمر الدولي لطب أورام الأطفال، يضم أكثر من 3 آلاف شخص، وممثلين من قارات أمريكا، وأوروبا، وأفريقيا، وأسيا، وإستراليا، ويشمل كافة المجالات في الأورام، ومنها أمراض الدم والأورام الصلبة والمخ والأعصاب، كما يضم كافة المتعاملين مع المرض من أطباء، وصيادلة، وتمريض، وطب نفسي، والخدمات الاجتماعية، وكفاءة الحياة، ويناقش كل منهم الأبحاث والدراسات الخاصة بهم، وبحضور مئات شركات الأدوية والمستلزمات الطبية من دول العالم.

ويعرض "صدقي" ورقة بحثية عبارة عن دراسة شدة الإصابة الرئوية في مرض "لانغرهانز" خلايا كثرة المنسجات وتأثيرها على نتائج المرض، حيث توصل بحثه الذي أعده ضمن فريق متخصص، إلى أن تقييم شدة المرض عن طريق الأشعة المقطعية الدقيقة، يؤدي إلى دقة التشخيص وتحديد العلاج المناسب.

يذكر أن البحث تم إعداده بهدف زيادة نسب شفاء المرض، وأسبابه هي مشاهدة نتائج مختلفة باختلاف درجة شدة المرض، والتي تؤثر عَلى دقة التشخيص وتحديد العلاج اللازم، وبالتالي وجب دراسة تلك المشاهدة وتحليلها.

وقال د. محمد صدقي: «يفيد البحث البشرية بصفة عامة، ومرضى لانغرهانز بصفة خاصة فائدة جمة، حيث أن الأعداد التي يتم علاجها في 57357 بالطرق الحديثة التي توفرها المستشفى، تساعد على تحسن النتائج وكشف الستار عن الكثير من النقاط المبهمة في تاريخ الطب، وذلك في وقت قصير، نظرا لندرة المرض ولزوم الانتظار لفترات طويلة، وتجميع حالات من مختلف أنحاء العالم للوصول للنتائج التي توصلنا إليها».

وتابع: «نحن بلا مبالغة نشارك في كتابة تاريخ الطب الحديث، فمستشفى 57 صرح عظيم في مختلف التخصصات، كفاءة بشرية على أعلى مستوى من أطباء وتمريض وصيادلة وفنيين وموظفين، وخلفهم إدارة رشيدة طموحة مساندة وناجحة، والكل يشارك في موقعه، ويكمل الآخر في سبيل الهدف الأسمي، وهو طفولة بلا سرطان،
ومن خلال هذا المؤتمر الدولي، يتم نقل الخبرات العالمية من وإلى المستشفى، من خلال العمل الدؤوب الذكي لنشر النتائج الخاصة بالتجارب، والتي تلفت نظر المجتمع العلمي الدولي، فيدعوا خبراء 57 لعرض نتائجهم ومناقشتهم فيها، وهذه الآلية فيها كل النفع لتبادل الخبرات والنقد الذاتي للتقدم إلى الأمام، من خلال التجارب المحلية التي تدعوهم لتطوير نظم العلاج، طبقا لتحليل هذا الكيان العملاق، ودون الانتظار للتقيد فقط بنتائج الغير».

جدير بالذكر أن الجمعية العالمية لطب أورام الأطفال، نظمت مؤتمرها السابق في القاهرة، شهر مارس الماضي، بالتعاون مع مستشفى 57357، بعدد كبير من الأبحاث، وسط حضور أفريقي مكثف، وممثلين عن 33 دولة، وناقش عددا من الموضوعات الهامة في مجال أورام الأطفال، ويعقد هذا المؤتمر مرتين سنويا، كل منها في قارة مختلفة من العالم.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة