وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد

وزيرة الصحة: نصف أول دفعات الزمالة ستخصص للمرحلة الأولى من التأمين الصحي الجديد

حاتم حسني الأحد، 27 أكتوبر 2019 - 03:44 م

عقدت وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد، مؤتمرا صحفيا، اليوم الأحد 27 أكتوبر، في ديوان عام الوزارة؛ للإعلان عن استراتيجية الوزارة للنهوض بمنظومة التعليم الطبي المهني.

 

ونوهت الوزيرة في المؤتمر الصحفي إلى أن جميع الأطباء سيلتحقون بالزمالة المصرية بعد تخرجهم، بحيث يقضي الطبيب المتخصص في أي من التخصصات ال24 المتاحة في الزمالة 5 سنوات، و3 سنوات لطبيب الأسرة، مضيفة أن ما يقرب من نصف الدفعة الأولى سيكون لمحافظات المرحلة الأولى من التأمين الصحي الشامل الجديد.

 

أعلنت وزيرة الصحة، تشغيل الموقع الإلكتروني لتلقي طلبات الراغبين في الالتحاق بالزمالة المصرية، في 24 تخصص طبي، بدء من عصر غد الإثنين 28 أكتوبر، مشيرة إلى أن أول دفعة ستستوعب 832 طبيب بإجمالي 100% من الخريجين.

 

وكشفت الوزيرة عن فتح باب التقدم ل 200 بعثة تدريبية في جامعة هارفارد بأمريكا للأطباء من الحاصلين على الزمالة والدكتوراه، وذلك في إطار إعداد مدربين لتدريب زملائهم في مصر.

 

وأضافت الوزيرة أنه متاح للملتحقين بالزمالة تغيير التخصص مع بداية الحركة التالية، مشيرة إلى أن مصطلح التكليف انتهى وأصبح يطلق عليه مسمى طبيب مكلف متدرب في الزمالة المصرية، لافتة إلى أن الالتحاق بالزمالة سيكون في إحدى المستشفيات المعتمدة للتدريب في أقرب مكان للتكليف.

 

وأكدت وزيرة الصحة أن الطبيب بعد التحاقه بالزمالة سيقضي 9 أشهر كل عام في المستشفى المكلف بها، و3 أشهر في وحدة صحية، وذلك لتلافي ما كان يحدث سابقا بإرسال الطبيب إلى الوحدة الصحية دون الحصول على أي مستوى من الخبرة والتدريب.

 

وقالت إن الطبيب الذي لن يرغب في الحصول على تخصص من التخصصات ال24 في الزمالة سيعتبر من أطباء الأسرة، ولن يكون مسماه طبيب ممارس عام، وسيقضي 9 أشهر من كل عام خلال سنوات الزمالة في الوحدة الصحية، و3 أشهر فقط في المستشفيات.

 

عقدت وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد، مؤتمرا صحفيا، اليوم الأحد 27 أكتوبر، في ديوان عام الوزارة؛ للإعلان عن استراتيجية الوزارة للنهوض بمنظومة التعليم الطبي المهني.

وأوضحت وزيرة الصحة خلال المؤتمر الصحفي أن أطباء التخصصات الملحة التي تشمل التخدير والرعاية المركزة سيقضون 100% من مدة الزمالة في مستشفياتهم ولن يكلفوا في وحدات صحية.
وأضافت أن الأطباء الحاصلين على تقدير مقبول عند التخرج سيقضون سنة إضافية في الزمالة وسيتم خلال هذه السنة تأهيلهم لدراسة مواد الزمالة.

 

وفي إجابتها على سؤال لـ«محرر بوابة أخبار اليوم»، أكدت الوزيرة أنها تتواصل بشكل دائم مع نقيب الأطباء د.حسين خيري، بشأن تطوير منظومة التعليم الطبي، والذي أبدى موافقته وتأييده الكامل لخطة الوزارة لتطوير المهنة، مؤكدا أن النقابة أبدا لن تقف في طريق الارتقاء بقدرات ومهارات الطبيب المصري.

 

وكشفت الوزيرة عن انتهاء قانون تغليظ عقوبة التعدي على الأطباء في المستشفيات، وتم مناقشته مع لجنة الصحة بمجلس النواب، تمهيدا لعرضه على البرلمان في لجنة عامة، وقريبا سيتم عقد لقاء مع وزير الداخلية اللواء محمود توفيق للتوافق على جميع التفاصيل.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة