بالأقمار الصناعية وأقلام الرصاص.. كيف تحمي «الأرصاد» ملايين المصريين؟ بالأقمار الصناعية وأقلام الرصاص.. كيف تحمي «الأرصاد» ملايين المصريين؟

بالأقمار الصناعية وأقلام الرصاص.. كيف تحمي «الأرصاد» ملايين المصريين؟

إنجي خليفة- محمد هشام الأحد، 27 أكتوبر 2019 - 05:54 م

- «بوابة أخبار اليوم» في معايشة داخل هيئة الأرصاد

- كيف يتم رصد الأحوال الجوية على مدار الـ24 ساعة؟

شهدت الساعات الماضية حالة ترقب للأوضاع الجوية في مصر، خاصة بعد إعلان وكالة «ناسا» عن تهديد إعصار يدعى «ميديكين» للسواحل المصرية خلال يومي الجمعة والسبت الماضيين، الأمر الذي واجهته الهيئة العامة للأرصاد الجوية التابعة لوزارة الطيران المدني بالرفض، موضحة أن مصر ليست منطقة أعاصير على الإطلاق.

وخلال وقت قصير، زاد اهتمام المصريين بمتابعة الأرصاد الجوية وتحذيراتها؛ خاصة بعد حالة عدم الاستقرار الذي شهدته البلاد خلال الساعات الماضية، وبدأ إدراك الكثيرون يزداد بشأن أهمية الأرصاد كجزء من حياتنا اليومية.

معايشة

«بوابة أخبار اليوم» خاضت تجربة بمعايشة يوم كامل داخل الهيئة العامة للأرصاد الجوية، للتعرف على كواليس ما يدور داخل أروقتها، وكيفية رصد درجات الحرارة، والبداية كانت بلقاء الدكتورة إيمان شاكر، مدير مركز الاستشعار من البعد، بالهيئة العامة للأرصاد الجوية، لتطلعنا على تفاصيل الرصد اليومي وكيفية التنبؤ بحالة الطقس.

 

أخذتنا الدكتورة إيمان شاكر في جولة داخل الإدارة العامة للتحاليل بالهيئة العامة للأرصاد الجوية، وتقول: «من داخل صالة مركز التحاليل الرئيسية تبدأ عملية التنبؤ الجوي باستقبال الراصد الجوي للبيانات التي تصدرها المحطات على كافة أنحاء الجمهورية، من خلال 103 محطات رصد موزعة بكافة أنحاء الجمهورية تغطي كافة المحافظات».

وأضافت مدير مركز الاستشعار من البعد، أن المركز يستقبل كل ساعة رصد كل محطة، والتي تشمل عناصر الطقس، وهي عبارة عن درجات الحرارة، واتجاه الرياح وسرعتها، وكميات السحب، والظواهر الجوية، والرؤية الأفقية، ويتم تجميعه كل ساعة على مدار الـ24 ساعة من خلال المحطات.

وتابعت: "بعد تجميع هذه الرصدات يقوم الراصد الجوي بتوقيع هذه الرصدات على الخرائط الجوية على مدار اليوم وتحديثاتها كل ساعة مستخدمًا القلم الرصاص، ويتم تسليمها للأخصائي الجوي، أو المتنبئ الجوي".

المتنبئ الجوي

مهمته تحليل هذه الخرائط، وفصل الكتل الهوائية، وفصل المرتفعات الجوية والمنخفضات، وتحديد الأماكن التي بها منخفضات جوية، وأماكن المرتفعات الجوية.

تشير "إيمان"، إلى أن سمات المنخفض الجوي مختلفة تماما عن سمات المرتفع الجوي، و«المتنبئ» هو من يحدد نوع الكتلة المؤثرة على الطقس، وتحديد هل هي كتلة جافة أم كتلة رطبة، ومن خلال دراسة هذه العناصر يتم تحديد المنخفض الجوي، كما يعمل كذلك على دراسة خرائط طبقات الجو العليا بجانب الخرائط السطحية إلى ارتفاع 15 كيلو من سطح الأرض، ودراسة عمود الهواء بالكامل من سطح الأرض ليكون التنبؤ دقيقًا.

التنبؤ المميكن

ما سبق يتم بطريقة يدوية، لكن هناك جزء آخر، بحسب «إيمان»، يعتمد على الحاسب الآلي أو مميكن، يصدر من خلاله المتنبئ الجوي تنبؤات تكون  أكثر دقة، من خلال الاعتماد على النماذج العددية، وهي عبارة عن معادلات ديناميكية تصف حركة الغلاف الجوي، ويتم تغذية هذه النماذج بالبيانات التي تم تجميعها من المحطات من خلال المتنبئ الجوي، وهذه النماذج تبدأ في رسم خرائط مستقبلية لحالة الطقس.

وتوضح الدكتورة إيمان شاكر، مدير مركز الاستشعار عن بعد، أنهم يكون لديهم خريطة يدوية كل يوم، ومن خلالها يتم إصدار النماذج العددية، وترسم خرائط الضغط الجوي وخرائط المنخفضات الجوية، لدراسة الغلاف الجوي بالكامل، ويكون هناك خرائط للرياح ودرجات الحرارة وخرائط للأمطار، وبعد دراسة كل هذه الخرائط وصور الأقمار الصناعية نحصل على رصد واقعي للغلاف الجوي، ثم يتم إرسال صورة كل 5 دقائق نتابع من خلالها حركة السحب والغلاف الجوي كل 5 دقائق، وهذا يعني متابعة دقيقة ومستمرة على مدار الـ24 ساعة.

24 ساعة لا تتوقف عن العمل

توضح مدير مركز الاستشعار عن بعد، أن طبيعة العمل داخل هيئة الأرصاد الجوية، مستمرة على مدار الـ24 ساعة يوميًا، تقسم على شكل نوبات يتم التبديل بين الأخصائيين بالهيئة.

بيان حالة الطقس

وتؤكد الدكتورة إيمان، أنه بعد كل هذه الدراسات والمناقشات للخرائط الجوية وصور الأقمار الصناعية يوميا في تمام الساعة الـ9 صباحا، يناقش كل الأخصائيين والمدراء إصدار بيان حالة الطقس لليوم التالي والأيام القادمة.

وتصدر الهيئة نشرة يومية تشمل مدن ومحافظات الجمهورية، توضح درجات الحرارة العظمى والصغرى، ووصف حالة الطقس، كما يتم إصدار تنبؤ جوي لمدة 4 أيام لكافة أنحاء الجمهورية، مقسم لمناطق سواحل شمالية غربية، وشرقية، وجنوب سيناء، والوجه البحري والقاهرة، وشمال وجنوب الصعيد، يشمل درجات الحرارة العظمى والصغرى، ونسبة الرطوبة، ونشاط الرياح وسرعة الرياح واتجاهها، وأيضا وصف كامل لحالة الطقس.

تقول الدكتورة إيمان شاكر، إنه يتم إذاعة هذه التنبؤات فور إصدارها لكافة وسائل الإعلام وكافة الجهات المعنية بالدولة في كافة المحافظات، ولكافة قطاعات الدولة وعلى رأسهم رئاسة مجلس الوزراء.

حالات عدم الاستقرار

وتتابع مدير مركز الاستشعار عن بعد، حديثها لـ«بوابة أخبار اليوم»: «هذا في الحالة العادية، أما في الحالات الحرجة وعدم الاستقرار الوضع يكون أكثر صعوبة وتعقيدا، لأن الهيئة لا تصدر بيانًا بحالة الطقس، ولكن يكون تحذير جوي قبل موجة عدم الاستقرار بـ72 ساعة، لمساعدة الجهات المعنية في بدء اتخاذ إجراءاتها المناسبة تجاه التحذير الجوي".

مصداقية هيئة الأرصاد

توضح الدكتورة إيمان شاكر، أن حالة عدم الاستقرار قد تكون أمطار غزيرة، وسيول، وعواصف رعدية أو عواصف ترابية، وعلى أساس ذلك وشكل المنخفض الجوي، يكون هناك تحذير شديد، للاستعداد لحالة عدم الاستقرار، نتابع هذا التنبؤ، وهذا البيان أو التحذير يتم تحديثه في حالة عنف الحالة، وهذا يعطي مصداقية أكبر للأرصاد الجوية.

وتضيف، أن حالة عدم الاستقرار التي شهدناها خلال الأيام الماضية، تم إصدار 3 بيانات حول حالة عدم الاستقرار في حالة الطقس؛ خاصة المدن الساحلية مثل الإسكندرية وبلطيم ودمياط ومدن الدلتا ومحافظة القاهرة، التي شهدت أمطارًا غزيرة يوم الثلاثاء الماضي، ومحافظات شمال ووسط سيناء، التي عانت من السيول، كل هذا كان ضمن تحذيرات المركز، وبالفعل حدث كل ما تم التحذير منه، وكانت الجهات المعنية على قدر الحدث واستطعنا معا التصدي لها والاستعداد بالشكل الكامل.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة