بهاء أبو شقة بهاء أبو شقة

رئيس «دستورية النواب» يؤكد عمق العلاقات المصرية الصينية

أ ش أ الإثنين، 28 أكتوبر 2019 - 05:03 م

 أكد رئيس لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب بهاء أبو شقة، عمق العلاقات المصرية الصينية، والتعاون الكبير بين البلدين في العديد من المجالات السياسية والاقتصادية ومكافحة الإرهاب. 

جاء ذلك خلال لقاء "أبو شقة" برئيس اللجنة التشريعية بالبرلمان الصيني والوفد المرافق له في مجلس النواب اليوم الاثنين. 

وأشار "أبو شقة" إلى أهمية العلاقات التاريخية التي تربط البلدين، والتي دعمتها الشراكة الاستراتيجية الشاملة، والتي بدأت في عام 2014 مع تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئاسة البلاد، وحرصه على تلبية الدعوة لزيارة الصين أكثر من مرة، وهو ما يعكس مدى الثقة في الدور الصيني على المستويين الدولي والإقليمي.

وقال إن مصر تتطلع إلى تعزيز العلاقات مع الصين في جميع المجالات وتوسيع وتنويع أطر التعاون المختلفة مع الصين إلى جانب الاستفادة من الثقل الدولي المتنامي للصين في دعمها لتحركنا السياسي في المحافل الدولية والقضايا الوطنية والإقليمية والدولية ومساندتها لأولوياتنا تجاه تلك القضايا.
كما أشار "أبو شقة" إلى الدور المهم الذي تلعبه الصين في المرحلة القادمة في حركة التنمية بمصر، ولاسيما داخل مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، وفي قطاع الكهرباء والنقل.

ولفت إلى قيام شركة صينية بتولي مسئولية القطار الكهربائي الذي سيتم تشغيله ليصل بين مدينتي العاشر من رمضان والعاصمة الإدارية الجديدة، ووجود شركتين صينيتين إحداهما حكومية والأخرى تابعة للقطاع الخاص تعملان على إدارة المشروعات الصينية في العاصمة الإدارية، إضافة إلى توقيع عقود إنشاء حي المال والأعمال في العاصمة الإدارية بين الجانبين المصري والصيني.

وأشار إلى المشروعات التي تتم بمحور قناة السويس والذي يمثل ركيزة هامة في حركة التجارة الدولية، والاستعانة بالخبرات الصينية المتميزة في العديد من المجالات الفنية، ولاسيما تجربة المطور الصناعي في المنطقة الاقتصادية والتي تعد بمثابة نموذج يحتذى به في مسار التعاون المصري الصيني.

ونوه بتطور العلاقات بين البلدين لمكافحة الإرهاب وتبادل المعلومات حول سبل مكافحة الجماعات الإرهابية المتطرفة، لافتا إلى أن الصين أكدت دعمها للقدرات المصرية في هذا المجال، حيث يشهد التعاون بين الجانبين في مجال مكافحة الإرهاب طفرة كبيرة في الآونة الأخيرة.

وأردف قائلا: الجانب المصري يتطلع إلى قيام الحكومة الصينية باتخاذ المزيد من الخطوات لتشجيع الصادرات المصرية إلى الصين وتسهيل إجراءات نفاذها إلى السوق المحلية الصينية وذلك لمواجهة العجز التجاري بين البلدين، هناك العديد من المنتجات المصرية المتميزة التي ستلقى إعجاب المستهلك الصيني".

وقال رئيس اللجنة التشريعية بمجلس النواب إن هناك طفرة ملحوظة في معدلات السياحة الصينية وتوافدها على مصر، وبلغت في عام 2018 نحو 400 ألف سائح حسبما أشار السفير الصيني بالقاهرة في مارس الماضي، مبينًا أن الجميع يرغب في زيادة هذه المعدلات بشكل مستمر مع التطور التجاري في العلاقات وقدرات مصر السياحية في شتى المجالات، وطالب باتخاذ بكين المزيد من الخطوات لتشجيع توافد السياحة الصينية إلى مصر.

ومن جانبه، أكد رئيس اللجنة التشريعية بالبرلمان الصيني تطلع بلاده لزيادة حجم التعاون بين البلدين، مشيرا إلى أهمية الزيارات المتبادلة بين رئيسي البلدين.
وأشار إلى أن الصين تتطلع إلى زيادة أواصر الدعم بينها وبين مصر، ولاسيما في ظل مبادرة الحزام والطريق التي تعتبر مصر جزءًا منها، باعتبارها بوابة الدخول إلى القارة الإفريقية.

وأكد حدوث تطور ملحوظ في العلاقات المصرية الصينية خلال السنوات الأخيرة، لافتا إلى أهمية التعاون المستمر بين الدولتين في مجال مكافحة الإرهاب، وكذلك الدعم الاقتصادي لكثير من المشروعات بين البلدين.
 

 

 



الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة