معاون محافظ بني سويف معاون محافظ بني سويف

حوار| معاون محافظ بني سويف: تغلبت على «صغر سني» بالحوار الدائم مع المواطنين

بوابة أخبار اليوم الخميس، 31 أكتوبر 2019 - 04:38 ص


حوار: ميادة عمر

تنمية الصعيد على رأس أولويات الدولة، لكن ذلك لن يتم إلا من خلال أفكار جديدة ومبتكرة وبالتالى كان من الضرورى ضخ دماء جديدة شابة فى المناصب القيادية، حتى يتم تأهيلها وتدربيها لتكون كوادر وكفاءات تستطيع الدمج بين الحماس والإبداع والتفكير العلمي. محمد على جبر معاون محافظ بنى سويف، وأحد خريجى البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب، نموذج للقيادة الشابة التى تتحقق بها استراتيجية فى تبنى كوادر جديدة قادرة على العمل والبناء.

 فى البداية ما هى مؤهلاتك العلمية ؟

- تخرجت فى كلية الآداب وحصلت على الدبلوم الخاص والعام وتمهيدى ماجستيرمن كلية التربية، ثم تم تعيينى بالوحدة المحلية ببنى سويف بمكتب رئيس المدينة، وكنت مسئولا عن متابعة الأحداث المدنية مثل الانتخابات والاستفتاء وبعد ذلك قدمت فى البرنامج الرئاسي.

 كيف علمت بالبرنامج الرئاسي؟

- قدمت من خلال الموقع الالكترونى وفوجئت بعد أسبوعين بوجود ٨٢ ألف متقدم للبرنامج وتم اختيار ١٠ آلاف شاب ثم وصلوا الى 3 آلاف، وتم ابلاغنا بوجود مقابلة شخصية ثم أصبحنا ٥٠٠ شاب فقط، وبعد شهرين تم ابلاغى بحضور حفل بدار الأوبرا المصرية مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتم اعلان قبولنا.

 ما طبيعة عملك كمعاون للمحافظ؟

- فى أول سنة تم تعيينى كنت مسئولاً عن ملف البيئة والنظافة ومتابعة الشوارع، وحاليا مسئول عن الإنجازات الشهرية لمراكز ومدن المحافظة.

ما الصعوبات التى واجهتها؟

- لم أجد صعوبات كبيرة، ولكن بسبب صغر سنى كان يحدث مشكلة مع المواطنين ومحاولة اقناعهم بى كمسئول قادر على مساعدتهم وحل مشاكلهم، وتم التغلب على هذه المشكلة بعد إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسى، فى خطاب رسمى تعيين دفعة جديدة للقيادة قادرة على القيام بالعمل الوظيفى المكلفين به حيث حدثت حوارات دائمة مع المواطنين ساهمت فى إيجاد حلول لهذه المشاكل.

 كيف أثر البرنامج الرئاسى على حياتك الشخصية والعملية؟

- البرنامج أحدث فرقاً كبيراً فى حياتي، فغير وجهة نظرى للحياة، حيث إننى كنت شخصاً روتينياً لم أفعل شيئاً غير ذهابى للعمل، وبعد التحاقى بالبرنامج أصبحت ذا قوة ونشاط وارادة يجعلنى أمام العالم مبدعاً وحيوياً، وأصبحت حريصاً على تعلم شىء عن كل شىء، والتمهل فى قراراتي، ودراسة كل شئ أفعله قبل الحكم عليه.

 وما تقييمك للمحتوى العلمى بالبرنامج ؟

البرنامج جعل العالم كله ينظر إلى مصر، خاصة فى منتدى شباب العالم وهذا بفضل شباب البرنامج الذى درسوا أفضل المواد التعليمية من أكفاء المحاضرين، وعمل ورش من تنفيذ أفكار ومهارات الشباب، وعلمنى البرنامج عندما أواجه أى موقف أو أى مشكلة أستطيع التصرف والتعامل معها بأسرع وقت وبوضع خطة بديلة لأى مشكلة فى الحال، فالبرنامج صنع شباباً واعداً قادراً على الإبداع والارتقاء بالوطن.

 هل ترى ان هناك شباباً قادرين على القيادة؟

-أرى شباب مصر قادرين على فعل المستحيل،والبرنامج الرئاسى حقق الانتشار وجعل من يقابل خريجى البرنامج يتمنى ان يصبح مثلنا ليس بغرض المنصب فقط، بل ان يمتلك كل الثقافة والعلوم والمسئولية والثقة بالنفس والتطور والرقى التى اكتسبناها داخل البرنامج، وأنصح الشباب ان يجتهد لتحقيق حلمه، وإذا كان صعب المنال حاول كثيراً حتى تمتلك مهارات تحقيقه.

 


الاخبار المرتبطة

 

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة