صورة موضوعية صورة موضوعية

في ذكرى مولده| «علي جمعة» يوضح ما علينا فعله في شهر الأنور

إسراء كارم الخميس، 31 أكتوبر 2019 - 11:15 ص

قال مفتي الديار السابق الشيخ علي جمعة، إن هناك الكثير من الأفعال التي يمكن التقرب بها إلى الله في شهر ربيع الأول «الأنور»، والذي فيه ذكرى المولد النبوي الشريف.


وفي إجابته عن سؤال: «ما الذي يمكن أن نفعله في هذا الشهر الأنور الكريم ؟»، عبر الصفحة الرسمية على موقع «فيسبوك»، استشهد بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : «أنا وكافل اليتيم في الجنةِ هكذا»، وأشارَ بالسبابة والوُسطى وفَرَّجَ بينهما شيئًا، وهذا من شدة قرب كافل اليتيم به عليه الصلاة والسلام.


وأضاف الشيخ «جمعة» أن من استطاع منكم أن يكفل يتيمًا فليفعل، فإن لم يستطع يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من مسح رأس يتيم لم يمسحه إلا لله كان له بكل شعرة مرت عليها يده حسنات»، سواء أكان ذلك اليتيم من قرابته أم من غيره من الأجانب، لا يبتغي إلا وجه الله ولكن يفعل هذا الفعل من الرحمة، لا لأن يقال إنه رحيم، ولا لأجل أن يأخذ جائزة من أحد، ولا مدحًا من مخلوق، بل هو يفعل ذلك لله رب العالمين.


وقال «كان له بكل شعرة مرت عليها يده حسنات»، وهذا من واسع فضل الله وكل ذلك من الإيمان برب قد خلق وكلف وأمر ونهى نعود يوم القيامة إليه - سبحانه وتعالى - للحساب نرجو ثوابه ونخاف عقابه. 


واستكمل حديثه عن التعامل مع اليتيم، «أيها الإنسان الذي تعتقد هذه العقيدة كل شعرة من رأس يتيم مرت عليها يدك- لك بها صدقات، ولك بها حسنات، ولا يضيع الله أجر المحسنين».


 وأضاف فيما يخص أعمال شهر ربيع الأنور، قوله صلى الله عليه وسلم: «الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله، أو القائمِ الليلَ، الصائمِ النهار»، قائلا: «الساعي على الأرملة والمسكين والذي يفرِّج عنهم كرب الدنيا كالساعي في سبيل الله»؛ وفي رواية أخرى متفق عليها يقول الراوي بإسناده إلى أبي هريرة رضي الله تعالى عنه: أحسبه قال: «كالقائم لا يفتر والصائم لا يفطر» أي أن الذي يسعى على الأرملة والمسكين فكأنما يقوم الليل ولا يمل ولا ينتهي، وكأنه يصوم النهار من غير انقطاع أبدًا؛ فأي ثواب لهذا ؟! هو ثوابك للأرملة والمسكين.


ولفت إلى أنه يجب فعل الخير في هذا الشهر لأنه يذكرنا ببدء الرسالةن وكما نحتفل به سرورًا وحبورًا بالحلواء وغيرها، فإنه ينبغي علينا أن نحتفل به في أنفسنا، وأن نغير أحوالنا إلى الصالح الأصلح، قائلا: «افهموا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا المقام الأرفع الرفيع، وصلوا على السيد الجليل هذا الشهر، كما لم تصلوا عليه في أشهر سواه».


الاخبار المرتبطة

 

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة