صورة موضوعية صورة موضوعية

«أبي توفي وكان عليه أيام صوم فماذا أفعل؟».. «البحوث الإسلامية» تُجيب

إسراء كارم الخميس، 31 أكتوبر 2019 - 12:43 م

ورد إلى مجمع البحوث الإسلامية، سؤالًا عبر الصفحة الرسمية على موقع «فيسبوك»، نصه: «أبي توفى وكان عليه أيام لم يصمها من شهر رمضان فماذا أفعل؟».


وأفادت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، بأن من أفطر في نهار رمضان إما ألا يكون قد تمكن من القضاء لضيق الوقت أو لعذر من مرض أو سفر أو عجز عن الصوم فهذا لا شيء عليه في قول أكثر أهل العلم.


وأضافت أن من كان قد تمكن من القضاء ولم يقض حتى مات فقد اختلف الفقهاء، فذهب الجمهور إلى الإطعام عن كل يوم مسكينًا لما روى عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال «من مات وعليه صيام شهر فليطعم عنه مكان كل يوم مسكينًا» قال الترمذي: الصحيح عن ابن عمر موقوف.


وذهب الإمام الشافعي إلى أنه يصوم عنه وليه لحديث «من مات وعليه صيام صام عنه وليه» متفق عليه.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة