وزارة الصحة وزارة الصحة

«الصحة» توافق على تسجيل عقار مناعي جديد لسرطان الرئة

حاتم حسني الخميس، 31 أكتوبر 2019 - 01:52 م

أعلنت إحدى شركات صناعة الدواء العالمية، عن طرح عقارها الجديد Durvalumab IMFINZI، بعد موافقة وزارة الصحة على تسجيله.

 

يعتبر العقار هو أول علاج مناعي والوحيد من نوعه لعلاج مرضى سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة للمرضى من المرحلة الثالثة، وغير المؤهلين لاستئصال الورم، حيث ساهم العلاج في زيادة معدلات البقاء علي قيد الحياه وبالتالي تعطي أمل مبشر وجودة أفضل لحياه المرضي.

 

اعتمدت الموافقة الصادرة من وزارة الصحة المصرية على نتائج الدراسة السريرية من المرحلة البحثية الثالثة لعقار IMFINZI، والذي خضع لها 713 مريض في المرحلة الثالثة من سرطان الرئة (PACIFIC Trial).

 

وأظهرت الدراسات الخاصة بـIMFINZI ارتفاع نسب استجابة المرضى للعقار؛ مما أدى إلى التحسن في متوسط معدلات البقاء على قيد الحياه والتي قد تجاوزت 3 أعوام، مقارنة بمجموعة المرضي الذين استمروا على العلاج الكيماوي دون إضافة عقار Imfinzi.

 

وصرح د.حمدي عبد العظيم، أستاذ علاج الأورام بالقصر العيني جامعة القاهرة، بأن IMFINZI ليس علاج كيميائي بل هو علاج مناعي - تكميلي للعلاج الكيمائي – وهو أحد الأساليب العلاجية التي تستخدم الجهاز المناعي للجسم للقضاء على السرطان، ويرتكز العلاج في المقام الأول على تحفيز جهاز المناعة وبالتالي تمكينه من التعرف على الخلايا السرطانية والقضاء عليها. ويعتبر العلاج المناعي الجديد IMFINZI نمطًا جديدًا - كعلاج مناعي - لمكافحة سرطان الرئة للمرضي الذي تم اكتشاف المرض لديهم في المرحلة الثالثة.

 

وأوضح د. محسن مختار، أستاذ علاج الأورام ومدير مركز علاج الأورام والطب النووي بقصر العيني جامعة القاهرة، أن الدراسة السريرية (PACIFIC) والتي كانت سببا في الموافقة على استخدام عقار IMFINZI تعتبر أول دراسة سريرية تستحدث استراتيجية جديدة لعلاج سرطان الرئة من المرحلة الثالثة 2،1 حيث أظهرت النتائج الأولية للدراسة تمكين المرضى الخاضعين لعلاج IMFINZI - بعد الانتهاء من العلاج الكيماوي و الاشعاعي - من البقاء لفترات أطول بدون انتشار السرطان، وأيضا اثبتت تحسن في متوسط معدلات البقاء على قيد الحياه والتي قد تجاوزت 3 أعوام.

 

وأضاف أنه من المعلوم أن العلاجات إذا استطاعت تمكين مريض السرطان من البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات، فهذا يعد علاج يستطيع تحقيق الشفاء طبقاً للمعايير العالمية، وبالتالي فان نتائج دراسة هذا العلاج المناعي الجديد Durvalumab تؤكد اننا نتحرك صوب تحقيق هذه النقطة المحورية للشفاء.

 

ومن جانبها، صرحت أستاذ علاج أورام بقصر العيني جامعة القاهرة د.ابتسام سعدالدين، بأن هناك حوالي 6000 حالة جديدة من سرطان الرئة سنويا بمصر، وأن نسبة الوفيات بسرطان الرئة تصل الى 15 حالة يوميا، وبذلك يعد مرض سرطان الرئة من الامراض التي يجب القاء الضوء عليها.

 

هذا وقد أكد أستاذ علاج الأورام بقصر العيني جامعة القاهرة د.تامر النحاس، على أنه " في ضوء النتائج الجديدة ل IMFINZI في سرطان الرئة من المرحلة الثالثة، وينصح بأهمية الكشف المبكر لسرطان الرئة، حيث ان اكتشاف المرض مبكراً يؤدي حتماً الي فرص أكثر للعلاج، مضيفًا أن هنالك عدة اختبارات تستخدم للكشف المبكر عن سرطان الرئة واكتشاف مضاعفاته و أهمها الاختبارات بالأشعة.

 

وأضاف انه لم يتم توفير علاجات جديدة بخلاف العلاج الاشعاعي الكيماوي للمرضى على مدى عقود، ولذلك فان العلاج المناعي الجديد اليوم يعطي املاً مبشراً للمرضى.

 

وأضاف أستاذ علاج الأورام جامعة عين شمس د.هشام الغزالي، أنه في إطار الإهتمام بصحة المريض المصري، فإن حملات التوعية المستمرة من أجل رفع المستوى الصحي للمواطن في غاية الأهمية: كما أكد على أهمية تضافر الجهود بين كل القطاعات الخاصة والعامة وجمعيات دعم مرضى.

 

وذكر أن العلاجات المتاحة الآن في تطور مستمر والدليل اليوم إننا بصدد هذا العلاج المناعي الجديد الذي يعد حجر زاوية لمرضي سرطان الرئة بالمرحلة الثالثة.

 

من جابنه، صرح رئيس مجلس إدارة الشركة في مصر وشمال أفريقيا د. خالد عاطف، بأن الشركة تضع في اولوياتها واستراتيجيتها توفير أفضل وأحدث العلاجات عالمياً، مشيرة الي التزامنا بتطوير حلول الرعاية الصحية من خدمات وعقاقير عالية الجودة للمرضى في مصر.

 

كما أكد أن طرح عقار Imfinzi يعد املاً جديداً لخدمة المريض المصري ويأتي ذلك تأكيداً لريادة الشركة في مجال علاج الأورام لسنوات عديدة.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة