جانب من الفعاليات جانب من الفعاليات

فى إطار مبادرة «وطن بلا إرهاب»

«الأخلاق العامة والتصدي للأفكار الهدامة» ندوة لخريجى الأزهر بسيناء

إسراء كارم الخميس، 31 أكتوبر 2019 - 05:20 م

عقد فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بمحافظة جنوب سيناء بالتعاون مع مديرية الشباب والرياضة ومديرية التربية والتعليم بمنطقة رأس سدر ندوة تحت عنوان «الأخلاق العامة والتصدي للأفكار الهدامة»، وذلك بمركز شباب رأس سدر بمشاركة 70 طالب وطالبة. 


 ألقى خلالها الشيخ مدحت عبد العزيز - شيخ معهد بنين رأس سدر وعضو المنظمة كلمة تحدث فيها عن  خطورة ظاهرة الإرهاب إن لم يتصدى لها المجتمع بأكمله موضحا أن سبب  ظهور التطرف هو الفهم الخاطئ للنصوص الشرعية التي جاءت  فى الأصل لإنقاذ البشرية ، لا لتدميرها ونشر الخراب والفوضى.
 
وأشار إلى  أنه من خلال الانتباه  لخطب المتطرفين وقراءة أفكارهم  وكتبهم  نجدها مملوءة بالنصوص الشرعية  لكن مفسره على هواهم ولتحقيق أغراضهم ، مضيفا أن قديمًا كانت مصادر التلقّي محدودة، ولكنها الآن متعددة ، وخطرها على الأبناء كبير فى ظل  ثورة  الاتصالات والتواصل الاجتماعي، موجهاً نصيحته للأباء برعاية أبنائهم  وحمايتهم من الأمراض الفكرية التي تُبَث عبر مواقع التواصل الاجتماعي  فهى أخطر من أمراض البدن لأنها تفتك بهؤلاء الشباب وتحولهم إلى أدوات هدم لدينهم وأوطانهم.


وقال : «إن المجتمع الآن يمر بمرحلة حساسة وخطيرة لم يستطع فيها الأعداء النفاذ إلا عبر التطرف فاستغلوا ذلك في العالم الإسلامي لمدة قرون مضت، فأضرّ ذلك بالإسلام والمسلمين، والأحداث التي نراها من حولنا لا تزيد المجتمع إلا تماسكاً ووحدة حيث إن منطلقنا هو وحدتنا الوطنية، ‌وأخطر وباء أضرّ بالمسلمين هو التطرف الفكري، وأيضاً من أخطر ما يواجهنا اليوم تدمير المجتمع عبر الشائعات في وسائل التواصل الاجتماعي، والمسلمون لا ينقصهم العلم والمعرفة وإنما نشر وتوظيف هذه المعرفة في تنمية الفكر عند الشباب».


أُقيمت على هامش الندوة مسابقة ثقافية حيث تم توزيع جوائز على الطلاب المتميزين.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة