جانب من الندوة جانب من الندوة

خلال ندوة لأعضاء حملة «جنة» في «بوابة أخبار اليوم»

الشيخ محمود الهواري: يجب بناء شخصية الطفل مبكرًا لإخراج جيل صالح

إسراء كارم الخميس، 31 أكتوبر 2019 - 07:27 م

قال الشيخ محمود الهواري، الباحث الشرعي بالأزهر الشريف، أنه بموت الطفلة جنة، مات معها الكثير من الأمور الجيدة والتي كان لابد من وجودها لتربية أبنائنا بشكل صحيح.


وأضاف خلال ندوة في «بوابة أخبار اليوم» عن حملة «جنة» التي أطلقها الأزهر الشريف، أن الحملة انطلقت من مفهوم أننا جميعًا نخطئ وعلينا أن نتعلم من أخطائنا، وأحد أمارات النضج العقلي التعلم من الأخطاء.


وأوضح الشيخ الهواري، أن هناك مقولة للإمام الغزالي تقول: «اصنع من الليمونة المالحة شرابًا حلوًا»، أي أنه دائمًا علينا أن نجعل من أي موقف نتعرض له جانب مشرق، ففي كل خطأ هناك زاوية أخرى مضيئة علينا النظر إليها لنستفيد ونتعلم منها بشكل جيد.


وأشار إلى أن حادث الطفلة جنة، جاء نتيجة تعامل أهلها المسئولين عن تربيتها أسرفوا في بابا التهذيب فوصلوا لحد التعذيب، فتجاوزوا المطلوب شرعًا وعقلًا وواقعًا فتسبب في وفاتها، والمنطق لا يقول بأن نهذب شخص حتى يموت.


ولفت «الهواري» إلى أنه إن تحدثنا وأننا أمة رحمة فأهم ما يمكن أن نستحضره من سيرة النبي صلى الله عليه وسلم، قيمة الرحمة وهي نوعان، رحمة مطلقة وهي حمقاء مثل تنفيذ كل ما يريده الطفل أو التعامل بدون أي قيود وغيره، ولكن الطبيعية هي التي تعرف كيف تعالج بلين أو بالكلمة ولها مداخل معينة لإخراج جيل سوي يكون المجتمع الصالح فيما بعد، ومشكلتنا أن الكثير من الأمهات والآباء ليس لديهم فلسفة واضحة.


ولفت إلى أن الملاحظ أن هناك خلط في الأفكار عند الأهل، فنجد بعضهم أحيانا طيب جدًا وأحيانا عنيف جدًا، وهذا له تأثيرات سلبية جدا في بناء شخصية الأطفال، والطفل يحتاج إلى بناء مشاعره وأحاسيسه مثلما يحتاج إلى الطعام والشراب، ولكن عند تخبط الأهل يجد نفسه مهمل ولا نعرف كيف كون ثقافته لا لابد من بناء شخصيته منذ الصغر بفكر واضح يخرج مواطنين صالحين عندما يكبروا.


وشارك في الندوة الشيخ محمود الهواري، أحد علماء الأزهر الشريف، والدكتور محمد المهدي، أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر، محمود أبو حبيب، من فريق العمل بالمركز الإعلامي للأزهر الشريف.


وتطلق الحملة، رسائل متواصلة لمواجهة العنف ضد الأطفال وتوعية المجتمع بالتنشئة السليمة وتخريج نشء سليم الفكر والبنيان، وأفضل الطرق لتهذيب الأطفال وأثرها على الأسرة والمجتمع.

 

وتركز الحملة، على تعديل مسار سلوك الأطفال إلى الاتجاه الصحيح، وإعداده إعدادا جيدا، خاصة أن فترة طفولة الإنسان هي الأطول بين فترة طفولة الكائنات الحية، كما تركز على موقف النبي صل الله عليه وسلم في التعامل مع الأبناء، والتأكيد على أن التهذيب يقوم على العطف واللين والرحمة والمحبة.

 

يذكر أنَّ، المركز الإعلامي للأزهر الشريف أطلق حملة «جنة»، لمناهضة العنف ضد الأطفال، والتوعية بحقوق الطفل النفسية، وتوضيح الأسس السليمة لبناء طفل سليم، وتتضمن الحملة مجموعة من الفيديوهات القصيرة، وعدد من الندوات.
 


الاخبار المرتبطة

 

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة