كنوز الفرعون الذهبي كنوز الفرعون الذهبي

الملك الذهبي في لندن.. «العناني»: بيع 200 ألف تذكرة من معرض «توت عنخ آمون»

بوابة أخبار اليوم الجمعة، 01 نوفمبر 2019 - 09:23 م

سيطرت الحضارة المصرية على الأجواء بالعاصمة البريطانية لندن، بحضور مقتنيات الملك الشاب «توت»، بعد غياب أكثر من 12 عاما عن عاصمة الضباب، وافتتح معرضه أمس الجمعة تحت عنوان «توت عنخ آمون.. كنوز الفرعون الذهبي»، واستقبل المعرض بحفاوة شديدة وسط حضور كبير من عدد الشخصيات العامة، كما انتشرت لافتاته فى شوارع وميادين لندن الرئيسية ومحطات المترو والقطار.

كما تشهد العاصمة البريطانية يوم الاثنين المقبل أيضا مشاركة مصر فى معرض السياحة والسفر WTM»» بلندن.. والتى من المنتظر أن تكون مختلفة عن الأعوام السابقة من حيث أساليب الترويج والشكل، وبمناسبة وجود معرض الفرعون الذهبى وتوت عنخ آمون ووضعت الوزارة نموذجا من كرسى عرش الملك «توت» فى استقبال الزائرين للجناح المصرى بالمعرض.

ألقى د. خالد العنانى وزير الآثار، محاضرة بالمركز الثقافى المصرى بلندن حول الاكتشافات والمشروعات الأثرية الجديدة والمتاحف فى مصر، وذلك على هامش زيارته إلى العاصمة البريطانية لافتتاح معرض آثار «توت عنخ آمون.. الفرعون الذهبى»، وحضر المحاضرة السفير المصرى فى لندن طارق عادل، وحوالى ١٦٠ شخصا من السفراء، وعلماء المصريات، وممثلى العديد من شركات السياحة والسفر، والأكاديميين.

واستعرض وزير الآثار، الاكتشافات الأثرية المتعددة التى تمت خلال الفترة القصيرة الماضية والتى لاقت تغطية إعلامية واسعة النطاق على المستوى الدولى، فضلا عن المتاحف والمشروعات الآثرية العديدة التى تم افتتاحها للجمهور بما يسهم فى مزيد من الرواج السياحى فى مصر.

وأكد العنانى، أن الاهتمام بمعرض آثار «توت» فى لندن كان كبيرا جدا، حيث لم تخل صحيفة بريطانية من أخباره، كما تم بيع أكثر من 200 ألف تذكرة من المعرض قبل افتتاحه، حيث إن الحضارة هى التى تميز مصر، مضيفا أنه ألقى محاضرة قبل افتتاح المعرض لاظهار اهتمام الدولة المصرية بملف الآثار، خاصة خلال السنوات الماضية، حيث أن مساندة القيادة السياسية غيرت الوضع تماما بعد عام 2013، من خلال توفير التمويل اللازم للانتهاء من المشروعات المتوقفة، وافتتحت المتاحف فى جميع أنحاء الجمهورية.

وأوضح العنانى أن اهتمام الدولة بالآثار المصرية، وافتتاح الكثير من المشروعات هدفه أن يعرف الشعب تاريخه وحضارته، وتوسيع رقعة السياحة الثقافية، وإتاحة العديد من الأماكن التى يمكن للسائح زيارتها، بحيث لا تقتصر على الأقصر وأسوان والقاهرة فقط، بل تتسع لتشمل أماكن اخرى فى المنيا والدلتا وشرم الشيخ والغردقة، بالإضافة إلى إطلاع الرأى العام البريطانى على الخطوات الإيجابية التى تم إنجازها فى قطاع الآثار.

وأضاف العنانى، أن الدولة وفرت مبالغ كبيرة لإعادة تشغيل المشروعات الأثرية المتوقفة، بدأت بمليار و270 مليون جنيه، لبعض المشروعات، بالاضافة إلى إعادة العمل فى المتحف المصرى الكبير الذى كان شبه متوقف، وتضخ فيه حاليا 100 مليون جنيه شهريا، أى ما يصل إلى مليار و 200 ألف جنيه فى العام الواحد، وسيزيد هذا الرقم فى المستقبل مع قرب افتتاح المتحف، كما تقوم وزارة المالية، والتخطيط، والحكومه المصرية، بتسديد القرض الأول الخاص به للجايكا اليابانية.

وقال العنانى، إن 90% من الاكتشافات الحالية التى تعلن عنها الآثار قام بها أثريون مصريون تابعون للوزارة، وهو شىء جديد، كما أن اكتشافاتهم كان لها صدى واسع عالميا وآخرهما كشف خبيئة العساسيف، وهذه الاكتشافات تعد أهم وسيلة لترويج الآثار والسياحة فى مصر، مؤكدا أنه سيتم الإعلان عن عدد من الاكتشافات اولها آخر الشهر القادم، كما ستشهد مصر أحداثا هامه مثل نقل المومياوات المكلية فى موكب ضخم، بالإضافة إلى مشروعات هامة مثل تطوير بحيرة عين الصيرة، وافتتاح قصر البارون، ووضع مسله فى ميدان التحرير.

وأوضح العنانى أن هناك تصوراً لتطوير منطقة المتحف الكبير والأهرامات، حيث تقرر بعد إشراف الهيئة الهندسية على المشروع أن يكون اللواء عاطف مفتاح، مشرفا عاما على المشروع والمنطقة المحيطة، إيمانا بأن يتم النظر للمشروع كجزء من تطوير المنطقة بالكامل، ويتم بالتنسيق مع محافظة الجيزة ووزارة الاسكان وهيئة الطرق، ووزارة الداخلية، لرفع كفاءة المنازل المحيطة بالمتحف، ونقل نادى الرماية، وإنشاء نفق تحت الأرض، أما التصور الأوسع فهو تطوير القاهرة بالكامل بداية من مطار سفنكس الذى يعد نقلة سياحية هامة، بحيث يتمكن السائح من قضاء سبعة أيام فى القاهرة، يزور المتحف الكبير، والأهرامات، وسقارة، ومتحف التحرير، والقلعة، لاعادة النظر فى طول مدة إقامة السائح الأجنبى، وذلك من خلال تعريف المشغلين ومنفذى البرامج السياحية فى أوروبا بهذا التطوير.

وأشار العنانى، إلى أنه أوضح فى محاضرته التى ألقاها فى المركز الثقافى المصرى بلندن، أن هناك يقيناً لدى الدولة المصرية بأن محاربة الإرهاب تأتى من المنبع، والمنبع هو الثقافة، لذا فالهدف من المتاحف ليس العائد المادى ولكن توعية الأطفال والأجيال الجديدة بتاريخهم، وحضارتهم القائمة على التسامح وقبول الآخر.

بالصور.. وزير الآثار يفتتح معرض كنوز "توت عنخ آمون... كنوز الفرعون الذهبي" في محطته الثالثة بلندن
بالصور.. وزير الآثار يفتتح معرض كنوز "توت عنخ آمون... كنوز الفرعون الذهبي" في محطته الثالثة بلندن
بالصور.. وزير الآثار يفتتح معرض كنوز "توت عنخ آمون... كنوز الفرعون الذهبي" في محطته الثالثة بلندن
بالصور.. وزير الآثار يفتتح معرض كنوز "توت عنخ آمون... كنوز الفرعون الذهبي" في محطته الثالثة بلندن
بالصور.. وزير الآثار يفتتح معرض كنوز "توت عنخ آمون... كنوز الفرعون الذهبي" في محطته الثالثة بلندن
بالصور.. وزير الآثار يفتتح معرض كنوز "توت عنخ آمون... كنوز الفرعون الذهبي" في محطته الثالثة بلندن
بالصور.. وزير الآثار يفتتح معرض كنوز "توت عنخ آمون... كنوز الفرعون الذهبي" في محطته الثالثة بلندن
بالصور.. وزير الآثار يفتتح معرض كنوز "توت عنخ آمون... كنوز الفرعون الذهبي" في محطته الثالثة بلندن
بالصور.. وزير الآثار يفتتح معرض كنوز "توت عنخ آمون... كنوز الفرعون الذهبي" في محطته الثالثة بلندن
بالصور.. وزير الآثار يفتتح معرض كنوز "توت عنخ آمون... كنوز الفرعون الذهبي" في محطته الثالثة بلندن
بالصور.. وزير الآثار يفتتح معرض كنوز "توت عنخ آمون... كنوز الفرعون الذهبي" في محطته الثالثة بلندن
بالصور.. وزير الآثار يفتتح معرض كنوز "توت عنخ آمون... كنوز الفرعون الذهبي" في محطته الثالثة بلندن
بالصور.. وزير الآثار يفتتح معرض كنوز "توت عنخ آمون... كنوز الفرعون الذهبي" في محطته الثالثة بلندن
بالصور.. وزير الآثار يفتتح معرض كنوز "توت عنخ آمون... كنوز الفرعون الذهبي" في محطته الثالثة بلندن
بالصور.. وزير الآثار يفتتح معرض كنوز "توت عنخ آمون... كنوز الفرعون الذهبي" في محطته الثالثة بلندن
بالصور.. وزير الآثار يفتتح معرض كنوز "توت عنخ آمون... كنوز الفرعون الذهبي" في محطته الثالثة بلندن

الاخبار المرتبطة

 

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة