عيد الحب عيد الحب

في عيد الحب| خبيرة علاقات أسرية: اكتشف الحبيب بهذه القواعد

منى إمام السبت، 02 نوفمبر 2019 - 02:00 م

 

على مدار 31 سنة احتفل الشعب المصري، في 4 نوفمبر من كل عام، بـ«عيد الحب» الذي أطلقه الكاتب الصحفي الراحل مصطفى أمين مؤسس دار أخبار اليوم.

قالت خبيرة العلاقات الأسرية والمتخصصة في التنمية المجتمعية د.ندى الجميعي، إن الحب من أقوى المحفزات في الكون، وإذا اجتمعت كل المنبهات بخليط واحد يستطيع شخص واحد فقط أن يجعلك لا تنام عدة أيام اشتياقا له، بل ويمكن أن يتحكم في محور حياتك وتشعر براحة غامرة عند الحديث معه أو النظر في وجهه.

وأضافت «الجميعي» أن أجمل اللحظات التي يمر بها الإنسان في حياته هي أوقات الحب، وإذا أحببت حقا فتمسك بمن تحب فلا شئ يستطيع تفريغ شحنة قلوب المحبين؛ فالمحب يحاول جاهدا إثبات حبه أمام العالم. 

وأوضحت د. ندى الجميعي أن أعظم الكلمات والأشعار جاءت على لسان المحبين، فالحب يغير مجرى حياة إنسان من شعور بالضعف والانكسار إلى قوة جسدية ونفسية، فهو شاحن قوي لعضلة القلب بل أقوى من جهاز الصدمات فهو يحي المفقود وأيضا يجبر المكسور .

وأضافت يوجد قصص وأساطير كثيرة للعاشقين ومنهم قيس وليلى، وروميو وجوليت، وعنتر وعبلة، مؤكدة أن الألم الحقيقي للإنسان أن يحب شخصا من طرف واحد وهو لا يشعر به، فيظا يراقبه من بعيد أو يتعامل معه كصديق خوفا من فقدانه، وقد يتألم من روايات حبيبه حول عذاب حب شخص أخر غيره، ولا يستطع البوح، ويفضل أن يبقى بجانبه فقط للاطمئنان عليه.

وأوضحت بعض العلامات التي تكشف الحبيب:

-ستجده ينظر إليك باستمرار ويحدق في تفاصيلك وعندما تنظر إليه يمرر وجه مسرعا عنك 

-يهتم بك ويتابع تفاصيل حياتك وإذا اختبرته شفهيا لوجدته أكثر معرفة منك 

-أول من يبدي المساعدة ويقول لك أنا أستطيع أن افعل ذلك 

-يتمنى لك النجاح ويساعدك بكتب ونصائح حتى تبلغ أعلى المراتب 

-من تستأمنه على أسرارك ويتدخل مسرعا لنجدتك في مصائبك 

-يكون على استعداد أن يقدم روحه فداء لك وقد يدخل في نوبات حزن إن لم يستطع مساعدتك

-يهتم بتفاصيل عائلتك ويحاول مشاركتك في المناسبات 

وقدمت نصيحة للمحب من طرف واحد بأن عليه أن يعرف أن الحب من طرف واحد لعنة على صاحبه، فلا تتوسل الحب مع من لا يبالي، فهو شقاء للقلب، فالحب سعادة وفرح وليس شقاء ومذلة .


الاخبار المرتبطة

 

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة