رن تشنج فاي مؤسس هواوي رن تشنج فاي مؤسس هواوي

مؤسس هواوي: ندعم مصر بقوة.. والعقوبات الأمريكية لن تؤثر على أعمالنا

وائل نبيل السبت، 02 نوفمبر 2019 - 08:39 م

أكد المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة هواوي الصينية، رن تشنج فاي، أن هواوي العالمية تدعم مصر بقوة، خاصة وأن تحقيق التطور في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مرهون بالاستثمار في البنية التحتية، مثل الألياف البصرية والنطاق العريض، والاستفادة من التقنيات والرقمنة في تحقيق التنمية الاجتماعية الاقتصادية، بالإضافة إلى بناء قدرات الشباب في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وهو ما بدأت مصر في تحقيقه بقوة.

وأضاف في تصريحات صحفية خلال مقابلة خاصة مع وسائل إعلام في الصين، أن مفتاح النجاح في نهوض أي بلد يكمن في التعليم. فالعلم أصبح نفط العالم وغاباته وثروته المعدنية، ويمكن للتقدم المحرز في تقنية الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي أن يحقق للمجتمع ثروةً أكبر من أي وقت مضى. 

وأكد تشنج، أنّهم يعملون بشكل واضح، وعلى استعداد للمشاركة الكاملة في دعم التحول الرقمي بمختلف البلدان، ويأملون في التعامل مع جميع الدول التي ترغب في التعاون معهم للاستفادة من تجربة التحول الرقمي العالمية ومساعدتها على تطوير الموجات الرقمية العالمية بما يلائم مصالحها، خاصة أنّ الشركة بدأت تطوير الجيل الخامس عام 2009، وتعمل على تطوير الجيل السادس الذي يتميز بالنطاق الأوسع.

وقال تشنج: "في المجتمعات الصناعية التقليدية، كانت الشهادة العلمية للمدرسة الثانوية والمهارات المهنية المتوسطة، تكفي لإيجاد فرص العمل، لكن مع التطور السريع للذكاء الاصطناعي والتقنيات المعلوماتية، أصبح من الصعب أن تجد وظيفة مناسبة دون التمتع بمهارات عالية المستوى، لكن على الجانب الآخر يجب أن ندرك أن التطور التكنولوجي والذكاء الاصطناعي يساهمان بشكل كبير في زيادة الثروة في هذه المجتمعات، بفضل التقنيات الرقمية الحديثة، وهو ما يمكن أن تستغله البلدان المختلفة من خلال التفكير في كيفية استثمار هذه الثروات لحل مشكلات المجتمع ومنها البطالة، عبر تقديم دورات لرفع الكفاءة المهنية للبشر"..

ولفت تشنج إلى الجهود الكبيرة التي تبذلها هواوي في مجال التحول الرقمي ومساعيها الحثيثة لرفد مسار الرقمنة وتطوير البنى التحتية وشبكات الاتصالات وتقنية المعلومات والمدن الذكية في المنطقة بأحدث التقنيات المبتكرة التي تنتجها الشركة. كما ناقش معهم توجهات أعمال الشركة خلال المرحلة الحالية والمستقبلية وخطط دعم الشركاء المحليين في مجال توسيع نطاق الخدمات الرقمية لتشمل عدداً أكبر من الأشخاص والمنازل والمؤسسات.

 وحول الأزمة بين هواوي والإدارة الأمريكية، قال إنّ الضغوط التي تمارسها الولايات المتحدة الامريكية على عملاق التكنولوجيا الصيني، تزيده إصرارا على المضي قدما في مسيرة البحث والتطوير التكنولوجي، مشيرا إلى أنّ "الضغط الأمريكي لن يكون له تأثير ملحوظ على أعمال الشركة حول العالم، رغم تردد بعض العملاء". 

وأشار مؤسس هواوي إلى أنّه لا يوجد مكون واحد أو قطع غيار أمريكية لأي من منتجات الشركة الصينية الأشهر، موضحا أنّ شركته لا تشعر بأي تحسن في العلاقة مع واشنطن، رغم الإيجابية النسبية التي اتسمت بها المرحلة الأولى من المباحثات التجارية الصينية الأمريكية، وأنّ العقوبات التي فرضتها أمريكا على شركته، لن تؤثر على خطواتها الجادة نحو تحقيق مزيد من الإنجازات في مجال تكنولوجيا المعلومات.

يذكر أن هواوي أعلنت عن نتائج أعمالها للربع الثالث من العام 2019، والتي ارتفعت إيراداتها العالمية بنسبة 24,4% على أساس سنوي خلال الأشهر التسعة الأولى من هذا العام، كما تابعت الشركة تركيزها على مشاريع البنية التحتية لتقنية المعلومات والاتصالات والأجهزة الذكية، وجهودها الرامية إلى المساعدة في بناء عالم ذكي متصل بالكامل.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة