صحة طفلك| أمراض «نوفمبر» وكيفية الوقاية والعلاج صحة طفلك| أمراض «نوفمبر» وكيفية الوقاية والعلاج

صحة طفلك| أمراض «نوفمبر» وكيفية الوقاية والعلاج

إيمان طعيمة الأحد، 03 نوفمبر 2019 - 12:13 م

يتعرض كثير من الأطفال في شهر نوفمبر من كل عام للإصابة بالأمراض المتكررة، سواء نزلات البرد أو التهاب شعبي أو التهاب الأذن الوسطى واللوزتين، أو حدوث نشاط زائد للحساسية سواء كانت أنف أو صدر.


يقول استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة دكتور محمد عفيفي، أن معظم الأمراض التي تصيب الأطفال في شهر نوفمبر تكون فيروسية، والتي تتسبب في حدوث ارتفاع درجة حرارة الجسم لمدة 3 أيام مع وجود صداع وألم في البطن، وأحيانا يظهر السعال الذي يمتد لمدة تصل لأسبوعين، فضلا عن الطفح الجلدي ومتلازمة الفم واليدين والقدمين، وأحيانا تحدث نزلات معوية.

ويؤكد عفيفي أن إصابة الطفل بأي من الأمراض السابقة يؤثر بشكل سلبي على الخلايا المناعية، وحتى تستعيد قوتها تحتاج مدة تصل لأكثر من شهر، لذلك يكون الطفل أكثرعرضة للعدوى والإصابة بالمرض بشكل متكرر.

وأضاف أن التغييرات الجوية التي تحدث في شهر نوفمبر تزيد من فرص المرض خصوصا لمن يعانون من حساسية الأنف أو الصدر.


لذلك يقدم استشاري طب الأطفال عدة نصائح للوقاية من أمراض نوفمبر وطرق العلاج:
1- وجود تنبيه من المدارس و الحضانات بعد ذهاب الطفل وهو مريض.
2- التطهير الدائم بالكلور المخفف للملابس والأدوات.
3- النظافة الشخصية وتوفير المناديل لتشجيع الأطفال على استخدامهم بشكل دائم عند الإصابة بالرشح والسعال، وتعليم ثقافة الاستخدام والتخلص منه في الحال.
4- غسيل الأنف بمحلول ملح أو غيره خصوصا للأطفال مرضى الحساسية.
5- تناول مجموعة فيتامينات بجرعات مرتفعة إلى حد ما مثل فيتامين أ وأوميجا 3 والزنك وفيتامين د، لما لهم من مفعول هام لمناعة الجهاز التنفسي.
6- تناول الأدوية التي تحتوي على المواد الفعالة للبن السرسوب لتوقية المناعة وتزيد من قدرة وعدد الخلايا المناعية.
7- تناول مضادات الأكسدة مثل co enz Q بالأخص أطفال حساسية الصدر المرتبط بالمجهود.
8- اكتشاف حساسية الطعام إن وجدت مثل حساسية الألبان الذي يعد أشهرهم، قد تكون المسئول الأول عن تكرار أدوار التهاب الجهاز التنفسي والأذن الوسطى.


 


الاخبار المرتبطة

 

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة