الجناح المصري في بورصة لندن الجناح المصري في بورصة لندن

«مسافرون للسياحة»: إقبال كبير على الجناح المصري بـ «بورصة لندن»

مي سيد الإثنين، 04 نوفمبر 2019 - 03:48 م

أكد الدكتور عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة وعضو جمعيتي مستثمري جنوب سيناء ومرسى علم، أحد المشاركين ببورصة لندن السياحية، أن هناك إقبال كبير على الجناح المصري بالبورصة من مختلف الجنسيات والكل يتساءل عن كيفية المشاركة في احتفالات افتتاح المتحف المصري وكذلك البرامج السياحية الخاصة بمدينة شرم الشيخ في ظل عودة السياحة الانجليزية لها مؤخراً.

 

وأشار د. عاطف إلى أن وجود معرض توت عنخ آمون في لندن بالتزامن مع أقامة البورصة السياحة وزيارة أكثر من300 ألف في أول أيام المعرض له دور كبير في الترويج للجناح المصري والسياحة الثقافية وأعطى رغبة للعديد هناك في المشاركة في حفل افتتاح المتحف المصري 2020 القادم.

 

وأشاد د. عاطف بجهود القيادة السياسية والعلاقات الطيبة التي تتمتع بها مع جميع دول العالم حاليا وكذلك انعقاد ملتقى الأديان في سانت كاترين برعاية الرئيس السيسي ومشاركة الوزراء والفنانين والسفراء كلها رسائل ايجابية للعالم عن مصر، مضيفًا أنه لا احد يغفل أيضا دور الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة وتواصلها مع المشاركين ببورصة لندن وعقد لقاءات تليفزيونية وصحفية ولقاءات مع كبرى منظمي الرحلات بالعالم لجذب مزيد من السياحة إلى مصر.

وأوضح د. عاطف عبد اللطيف في تصريحات له من لندن اليوم، أن الجناح المصري  ببورصة لندن السياحية WTM هذا العام يتكون من طابقين دور أرضى مساحته 630 متراً ودور علوي تبلغ مساحته حوالي 100متر و يبلغ عدد المشاركين بالجناح المصري نحو 56 منشأة سياحية منها 28 فندقاً و27 شركة و الاتحاد المصري للغرف السياحية.


وأكد د. عاطف أن من أهم ما يميز الجناح المصري هذا العام استخدام التكنولوجيا التفاعلية الحديثة والوسائط الرقمية في تصميم الأجنحة المصرية بما يتماشى مع الاتجاهات التسويقية العالمية كذلك وجود لافتات دعائية عن مصر في المواصلات العامة وداخل الفنادق خاصة كتيبات عن مصر ومجلات عن توت عنه آمون بالغرف الفندقية.

ويشارك ببورصة لندن السياحية قرابة 5000 شركة عارضة من كبـرى منظمي الرحلات ووكلاء السياحة والسفر من مختلف دول العالم ومن المنتظر أن يزور المعرض هذا  قرابة 50 ألف زائر وإعلامي ومحطات تليفزيونية.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة