مسئولي اتحاد وكلاء وشركات السياحة والسفر البريطانية مسئولي اتحاد وكلاء وشركات السياحة والسفر البريطانية

مسئولو شركات سياحة بريطانية: الطلب متزايد على السفر لمصر

مي سيد الإثنين، 04 نوفمبر 2019 - 06:40 م

التقت، اليوم، الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة لقاءاتها المهنية خلال المشاركة فى فعاليات بورصة لندن الدولية للسياحة WTM2019 التى تنعقد خلال الفتـرة من 4 إلى 6 نوفمبر الجارى بالعاصمة البريطانية لندن، مسئولى اتحاد وكلاء وشركات السياحة والسفر البريطانية.

 

وشلمت لقاءات الوزيرة نيكي وايت مدير المقاصد والاستدامة بالاتحاد Director of Destinations & Sustainability، وإنجي هيلز المسئولة عن المقاصد والصحة والسلامة وادارة الأزمات Senior Destinations Manager, Health , Safety Crisis & Operations.

 

وحضر اللقاء السيد أحمد الوصيف رئيس الاتحاد المصرى للغرف السياحية، والسيد ماجد فوزي رئيس غرفة المنشآت الفندقية.

 

وبدأت الوزيرة اللقاء بالإشارة إلى أهمية السياحة البريطانية بالنسبة للمقصد السياحي المصري، لافتة إلى أن قرار الحكومة البريطانية برفع قيود الرحلات الجوية إلى مطار شرم الشيخ يؤكد على الأمن والأمان الذي تتمتع به مصر كما سيكون له مردودا إيجابيا على زيادة الحركة السياحية الوافدة من السوق البريطاني، مؤكدة ان مصر ترحب بعودة السائحين البريطانيين الى مدينة شرم الشيخ.

 

وأضافت الوزيرة أن السياحة المصرية حظيت بإشادات عديدة على المستوى الدولي خاصة فيما يتعلق بالأوضاع الأمنية حيث حصلت مصر على جائزة "الريادة الدولية في السياحة" لهذا العام من المجلس الدولى للسياحة والسفر WTTC ، تقديرا لجهودها في تعزيز قطاع السياحة المصرى ليكون أكثر صلابة وقدرة على تحمل الصدمات.

 

ولفتت إلى التقرير الأخير للمجلس الدولى للسياحة والسفر الذى أوضح أن جهود الدولة المصرية لتحسين الأوضاع الأمنية قد ساعدت فى زيادة السياحة بمعدل ١٦,٥٪ وهو ٤ أضعاف متوسط النمو العالمي وهو ٣,٩٪.

 

وعما حققته مصر في مؤشر تنافسية السفر والسياحة وفقا لتقرير منتدى الاقتصاد العالمي للتنافسية في السفر والسياحة لعام 2019، والذي جاءت فيه مصر رابع أعلى نمو في الأداء عالميا، أشارت الوزيرة إلى أن مصر كانت الأفضل أداء بين دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فيما يخص مؤشر الأمن والسلامة.

 

وأكدت الوزيرة على حرص الوزارة الدائم على تطوير جودة الخدمات المقدمة للسائحين وخاصة فيما يخص ضمان السلامة والجودة في الفنادق وهو ما يهدف إليه برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة الذي أطلقته الوزارة فى نوفمبر الماضى لرفع تنافسية القطاع عالميا.

 

وأشارت الدكتورة رانيا المشاط إلي الزيارة الأخيرة التي قام بها الاتحاد المصري للغرف السياحية وغرفة المنشآت الفندقية الى لندن ولقائهم المثمر مع اتحاد وكلاء وشركات السياحة والسفر البريطانية والذي تم بالتنسيق والدعم من وزارة السياحة، والتى استعرضوا خلالها ما قامت به الوزارة العام الماضى بالتعاون مع غرفة المنشآت الفندقية بالاستعانة بشركة "بريفيرسك" Preverisk، وهي بيت خبرة عالمى معتمد لاستشارات الصحة والسلامة، وذلك لعمل فحص شامل للفنادق بمدينة الغردقة كمرحلة أولى، وهو ما يتم تطبيقه في باقي المحافظات السياحية ومنها محافظة شرم الشيخ لرفع جودة المنشآت الفندقية بما يتناسب مع المعايير الدولية التي تطبق في الدول السياحية الكبرى .

 

وتطرقت الوزيرة للحديث عن قيام الوزارة فى سبتمبر الماضى بالإعلان عن المنظومة الجديدة لمعايير تصنيف الفنادق المصرية New Hospitality Criteria التى تم تحديثها لأول مرة منذ 14 عاما بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية وغرفة المنشآت الفندقية، مشيرة إلى أن ذلك جاء في إطار تنفيذ محور تطوير البنية التحتية والاستثمار ببرنامج الاصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة.

 

وقالت الوزيرة أنه في ضوء التغيرات التي طرأت على صناعة السياحة عالميا، فقد تضمنت المعايير الجديدة لأول مرة إضافة أنماط سياحية جديدة للإقامة تهدف إلى جذب مزيد من السائحين وخاصة فى ظل الطلب المتزايد عليها مثل الذهبيات، والفنادق البيئية والمعروفة باسم، Eco lodges ، والشقق الفندقية Apartment Hotels ، والبوتيك أوتيل، وأضافت أنه تم تحديث المعايير السابقة لأنماط الفنادق الثابتة والمنتجعات والفنادق العائمة والفنادق التراثية والمعروفة ب Heritage Hotels، والمخيمات التي شملت إضافة معايير لمخيمات السفارى.

 

ومن جانبهم أشاد مسئولو ABTA بالتحسن الملحوظ الذي تشهده حركة السياحة الوافدة إلى المقصد المصري، معربين عن سعادتهم بقرار الحكومة البريطانية برفع قيود الرحلات الجوية علي مطار شرم الشيخ، ومؤكدين على تفاؤلهم بعودة السياحة البريطانية بصورة كبيرة إلى شرم الشيخ اثر هذا القرار.

 

وأكدوا أن هناك طلبا متزايدا من الشعب البريطاني على السفر الى المقصد المصري الذى يعد من أهم المقاصد السياحية المفضلة لديهم ، مشيرين إلى أن الموسم السياحى القادم سيشهد مزيدا من التدفق السياحى إلى مصر.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة