محمد الهوارى محمد الهوارى

قضايا وأفكار

موسم زراعة القمح

محمد الهواري الإثنين، 04 نوفمبر 2019 - 07:35 م

من الضرورى أن يستجيب الفلاحون لارشادات خبراء الزراعة فى إعداد الأراضى لزراعة القمح قبل ١٠ نوفمبر الحالى لتحقيق إنتاجية مرتفعة تحقق المزيد من الاكتفاء الذاتى للوطن وتخفض وارداتنا من القمح الخارجى.
ترتفع إنتاجية القمح عاما بعد عام من خلال استنباط أصناف جديدة عالية الإنتاجية ومقاومة لتحديات التربة والمناخ حتى تجاوز الإنتاج بين ٨ إلى ١٠ ملايين طن مع تحقيق أكبر فائدة للفلاح من عائد المحصول والتبن الناتج لإطعام المواشى وقيام الفلاح بالمزيد من اجل رعاية المحصول وتوفير الاسمدة اللازمة له وايضا مياه الرى باعتبار القمح المحصول الغذائى الاستراتيجى الأول فى مجموعة الحبوب.. لذا يرتفع متوسط إنتاجية الفدان فى بعض الأراضى لتتجاوز ٢٢ أردبا.
أعتقد أن وزارة الزراعة تضع فى حساباتها فى تطبيق التركيب المحصولى زيادة إنتاج الحبوب من الارز والذرة والفول إضافة الى القمح باعتبارها أهم المحاصيل الغذائية التى يحتاجها المواطن حيث يدخل القمح والفول فى فاتورة الاستيراد نظرا لانخفاض الانتاج المصرى من الفول فى مواجهة زيادة الطلب.
وتلعب البحوث فى مجال الزراعة العنصر الحاكم فى تطوير الأصناف أو استنباط أصناف جديدة عالية الانتاجية لذا فإن البحوث الزراعية تحتاج المزيد من الاهتمام خاصة فى مركز البحوث الزراعية أو المركز القومى للبحوث وأيضا كليات الزراعة المنتشرة فى معظم الجامعات بما يحقق أهداف التنمية الزراعية وتحقيق التكثيف الزراعى ورفع إنتاجية المحاصيل المختلفة.
أعتقد أنه من الضرورى إحداث طفرة فى الإرشاد الزراعى ونشر الحقول  الإرشادية لتوعية المزارعين والحصول على أفضل النتائج من الزراعة المصرية.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

 

معاك معاك.. عليك عليك! معاك معاك.. عليك عليك! الأحد، 17 نوفمبر 2019 07:31 م
اللى يزعل يتفلق اللى يزعل يتفلق الأحد، 17 نوفمبر 2019 07:29 م
مصر.. والقضية الفلسطينية «٢/٢» مصر.. والقضية الفلسطينية «٢/٢» الأحد، 17 نوفمبر 2019 07:23 م
مهرجان الأراجوز.. مهرجان الأراجوز.. الأحد، 17 نوفمبر 2019 07:22 م
تقرير مصر «1» تقرير مصر «1» الأحد، 17 نوفمبر 2019 07:22 م
المواهب المصرية ورعايتها المواهب المصرية ورعايتها الأحد، 17 نوفمبر 2019 07:20 م
برنامج the voice فقد ظله برنامج the voice فقد ظله الأحد، 17 نوفمبر 2019 07:18 م

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة