جانب من المؤتمر جانب من المؤتمر

وزيرة السياحة: حصولنا على جائزة الريادة يؤكد تميز مصر في كافة المجالات

مي سيد الثلاثاء، 05 نوفمبر 2019 - 09:50 م

قالت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة، إن حصول الوزارة اليوم على جائزة الريادة الدولية للمساهمة الفعالة في صناعة السياحة عالميا لعام 2019 من بورصة لندن الدولية للسياحة، هي رسالة بأن مصر رائدة في كافة المجالات ومنها السياحة.

وأضافت أن الوزارة خلال العامين الماضيين حرصت على إعادة صياغة وتطوير علاقاتها مع المؤسسات والمنظمات الدولية، مشيرة إلى تعاون الوزارة مع منظمة السياحة العالمية لتحديث معايير تصنيف الفنادق المصرية لتتماشي مع مثيلتها الدولية، لافتة إلى أنه تم الإعلان عن المعايير الجديدة New Hospitality Criteria في سبتمبر الماضي.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الوزارة بمقر الجناح المصري المشارك ببورصة لندن الدولية للسياحة WTM2019 World Travel Market»» بحضور الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، وزوراب بولوليكاشڤيلي الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية.

واستهلت الوزيرة المؤتمر بالترحيب بالحضور، وقدمت الشكر لمحافظ جنوب سيناء على الجهود التي يقوم بها لتطوير مدينة شرم الشيخ التي تعد من أهم المقاصد السياحية في مصر، لافتة إلى التطور الذي شهدته مدينة شرم الشيخ خلال الفترة الماضية بالرغم من قيود الرحلات الجوية التي كانت تفرضها الحكومة البريطانية على مطار شرم الشيخ، حيث استطاعت المدينة أن تثبت أنها مدينة عالمية قادرة على مواكبة الاتجاهات الدولية.

وأوضحت الوزيرة أنه من خلال الجناح المصري ببورصة لندن الدولية للسياحة تروج الوزارة للمقاصد السياحية المختلفة ومنها مدينة شرم الشيخ وسيوة والأقصر وأسوان والغردقة، كما تروج للمتحف المصري الكبير، بالإضافة إلى أنه تم تخصيص جزءا خاصا عن الملك "توت عنخ آمون" وذلك بالتزامن مع المعرض المؤقت لآثار الملك توت عنخ آمون الذي تستضيفه لندن هذه الأيام.

وأضافت أن الجناح المصري به ركن تم تخصيصه لإلقاء الضوء على أهداف التنمية المستدامة SDGs وارتباطها بقطاع السياحة، وذلك في إطار تبنى وزارة السياحة لتطبيق الأهداف السبعة عشر للتنمية المستدامة في قطاع السياحة المصري، وفي ظل رؤية برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة وهي تحقيق تنمية سياحية مستدامة من خلال صياغة وتنفيذ إصلاحات هيكلية تهدف إلى رفع القدرة التنافسية للقطاع، وتتماشى مع الاتجاهات العالمية.

وأشارت الوزيرة إلى برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة الذي أطلقته وقامت بتحقيق العديد من أهدافه، وأصدرت تقرير المتابعة الأول لما تم تحقيقه وتنفيذه من محاور برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة في سبتمبر الماضي بعد مرور أقل من عام.

وتحدثت الوزيرة عن جهود الوزارة التي بدأت تؤتي بثمارها حيث وصلت إيرادات السياحة للعام المالي ٢٠١٨/٢٠١٩ إلى أعلى إيراد لها على الإطلاق.

وقالت إن قرار الحكومة البريطانية برفع قيود الرحلات الجوية إلى مطار شرم الشيخ، سيكون له أثرا كبيرا على زيادة أعداد السائحين إلى مصر مما سيساهم في تحقيق الهدف الأشمل لبرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة وهو توظيف واحد على الأقل من كل أسرة مصرية في قطاع السياحة والأنشطة المرتبطة به.

وخلال المؤتمر أكد محافظ جنوب سيناء على سعادته برفع قيود الرحلات الجوية إلى مطار شرم الشيخ، مشيرا إلى أن أعداد السائحين البريطانيين إلى مصر العام الماضي وصل إلى ما يقرب من ٥٠٠ ألف سائح رغم القيود التي كانت مفروضة على رحلات الطيران إلى شرم الشيخ، وقال إن مصر خلال السنوات الخمس الماضية استطاعت أن تحقق إنجازات كبيرة وتستعيد مكانتها الدولية.

وأكد المحافظ على أن مصر ستبدأ عصرا جديدا للسياحة في ٢٠٢٠ خاصة مع افتتاح المتحف المصري الكبير، إلى جانب أنها تمتلك مقاصد سياحية متنوعة ومتفردة تجذب العالم إليها.

وأشار إلى أن مدينة شرم الشيخ بها ٥٠٠ فندق ومنتجع سياحي، وأنها إلى جانب كونها من أهم المقاصد السياحية عالميا، فهي أصبحت مشهورة جدا بسياحة المؤتمرات، وأنها استضافت العام الماضي أول قمة عربية أوروبية.

وأضاف أنه تم تطوير ميناء شرم الشيخ البحري لاستقبال المراكب السياحية الكبيرة، كما تم إنشاء طريق سريع جديد من نفق الشهيد أحمد حمدي بطول ٣٣٤ كم ليختصر المسافة من القاهرة إلى شرم الشيخ لتستغرق ٣ ساعات.

وأشار أيضا إلى افتتاح متحف الآثار الجديد في شرم الشيخ قريبا والذي سيعمل على إنعاش السياحة الثقافية بالمدينة، داعيا الجميع إلى السفر إلى مدينة شرم الشيخ للاستمتاع بمقوماتها المتفردة.

ومن ناحيته أعرب زوراب بولوليكاشڤيلي الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، عن سعادته بتواجده في الجناح المصري ببورصة لندن الدولية للسياحة، وقال إنه خلال عام ونصف استطاعت مصر أن تحقق انجازا كبيرا في مجال السياحة وذلك من خلال الخطة الإستراتيجية التي وضعتها وزارة السياحة المصرية لتطوير قطاع السياحة، والمتمثلة في برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة، والذي حققت الوزارة أهدافه في فترة وجيزة، وأصبح نموذجا يحتذى به ونقدمه مثالا لـ١٥٩ دولة وهم الأعضاء في منظمة السياحة العالمية.

وأكد الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية على أن الجهود الكبيرة التي قامت بها وزارة السياحة للترويج للسياحة المصرية، نجحت في اجتذاب أعداد كبيرة من السائحين إلى مصر، وأن هذه الأعداد تزداد بسرعة كبيرة، مؤكدا على أن منظمة السياحة العالمية على استعداد دائم لدعم قطاع السياحة في مصر.

وقال إنه حضر في مصر اجتماعين غاية في الأهمية لدورتين متتاليتين للجنة الإقليمية للشرق الأوسط التابعة لمنظمة السياحة العالمية، أحدهما في القاهرة والثاني في مدينة شرم الشيخ.

وخلال اجتماع الدورة الـ٤٥ للجنة الإقليمية للشرق الأوسط الذي عقد في القاهرة مارس الماضي، نظمت وزارة السياحة " منتدى الابتكار التكنولوجي في السياحة " وهو الأول في منطقة الشرق الأوسط، والذي تضمن المسابقة الوطنية الأولى للشركات الناشئة في مجال السياحة، والتي أبرزت العديد من الشباب المصري الذي يمتلك أفكار مبتكرة ومتميزة يمكن الاستفادة منها عالميا.

وفي نهاية كلمته أشار زوراب بولوليكاشڤيلي إلى أنه يتطلع إلى افتتاح المتحف المصري الكبير الذي سيكون انجازا أخر لمصر.

شهد المؤتمر الصحفي السفير طارق عادل سفير مصر في لندن، والمهندس أحمد يوسف رئيس الهيئة المصرية العامة لتنشيط السياحة، و أحمد الوصيف رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، وعادل المصري رئيس غرفة المنشآت السياحية، و ماجد فوزي رئيس غرفة المنشآت الفندقية، و حسام الشاعر رئيس غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة المصرية، بالإضافة إلي ممثلي وسائل الإعلام المصرية والعالمية.


 


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة