جـلال عـارف جـلال عـارف

فى الصميم

سيناء والمعركة الأهم

جلال عارف الأربعاء، 06 نوفمبر 2019 - 07:45 م

قد يبدو الرقم كبيرا.. ثمانمائة مليار جنيه تم انفاقها فى المشروعات الجديدة فى سيناء خلال خمس سنوات. لكن الحقيقة غير ذلك، فنحن فقط أمام البداية، والقادم أكبر بكثير.
الرقم ليس كبيرا، لأننا نسابق الزمن، ولأن القضية ليست قضية تعويض مواطنينا فى سيناء العزيزة عن سنوات طالت بلا تنمية حقيقية. وإنما مستقبل مصر ونهضتها الضرورية وأمنها الوطنى الذى يحميه العمران قبل أى شيء.
ونحن بالتأكيد أمام البداية الواعدة. شبكة الطرق والاتفاق ومحطات تحلية المياه وشبكات الكهرباء والتجمعات السكانية وما يلزمها من مدارس ومستشفيات ومرافق هى نقطة البدء لكى نزرع الصحراء بالمصانع التى ظهرت مواردها أضعاف أضعاف ما أنفقناه حتى الان سيتم استثماره لنحيل منطقة قناة السويس وسيناء إلى واحد من المراكز الاقتصادية الكبرى فى العالم.
ثرواتنا الطبيعية لن تهدر بعد ذلك، ولن تصدر كمواد خام تباع بتراب الفلوس ثم نستوردها بعد التصنيع بأغلى الأسعار. وكما بنينا الطرق والانفاق بأيدينا وعلى أفضل مستوي، سنقتحم ميادين الصناعة بكل قوة، ولن نتوقف عن طلب أحدث التكنولوجيا، ولا عن إعداد أفضل الكوادر.
يستوقف النظر فى حديث الرئيس السيسى وهو يفتتح المشروعات الجديدة فى سيناء أول أمس التأكيد على أن العمل يجرى وفق خطة وطنية تم اعدادها قبل عشر سنوات. وأن التنفيذ اختصر السنوات رغم الظروف التى مرت بها مصر والمعركة الصعبة التى خاضتها لاستئصال الإرهاب من أرضها الطاهرة.
ما تحقق على أرض سيناء إنجاز كبير، يقول إن الرؤية واضحة، والإرادة الوطنية حاضرة، والقادم - بكل تأكيد- أفضل.

 


الاخبار المرتبطة

 

 

 

أطماع من أحرقوا إيتاى البارود أطماع من أحرقوا إيتاى البارود الخميس، 21 نوفمبر 2019 06:51 م
اليد فى اليد.. عمار اليد فى اليد.. عمار الخميس، 21 نوفمبر 2019 06:48 م
١٠٠ مليون صحة ١٠٠ مليون صحة الخميس، 21 نوفمبر 2019 06:46 م
قبل أن تقع الكارثة قبل أن تقع الكارثة الخميس، 21 نوفمبر 2019 06:44 م
شباب الكرة.. يستعيدون الأمل شباب الكرة.. يستعيدون الأمل الخميس، 21 نوفمبر 2019 06:40 م
حياة مواطنين حياة مواطنين الخميس، 21 نوفمبر 2019 06:39 م
عمر المعلم عمر المعلم الخميس، 21 نوفمبر 2019 06:37 م

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة