عائلة الإمبراطور أحمد زكي عائلة الإمبراطور أحمد زكي

«هالة وأحمد وهيثم».. هكذا انتهت عائلة «الإمبراطور»

هشام خالد السيوفي الخميس، 07 نوفمبر 2019 - 10:52 ص

رحل عن عالمنا في الساعات الأولى من صباح اليوم، الخميس 7 نوفمبر، الفنان هيثم أحمد زكي، عن عمر يناهز 35 عاماً، أثر هبوط حاد في الدورة الدموية.

ولكن الكثير لم يعرف كواليس حياة الفنان هيثم أحمد زكي، وعائلته التي رحلت واحد تلو الآخر.

فرحلت عنه والدته الفنانة هالة فؤاد، عن عمر يناهز الـ 35 عاماً، وتركته وهو في التاسعة من عمره، ليعيش يتم الأم، وفقد كل معاني الأمومة.

وسرعان ما انشغل عنه والده بسبب الفن، وأصبح نجماً يتلالأ في السماء ، وحقق جماهيرية كبيرة ليصبح «إمبراطور»الفن، ولكنه إيضاً رحل عام 2005، وترك لنجله هيثم رصيداً من النجاحات وحب الجمهور، لكنه تركه وحيداً، وظل يعاني من فقدان الأحبة.

وكشف هيثم أحمد زكي، في لقائه مع الإعلامي عمرو الليثي عام 2015، أن الإبتلاء المُشترك بينه وبين والده كان «الوحدة»،  فسنوات  كثيرة مرت عليه وحيدًا بعد وفاته الإمبراطور، قضى منهم بعض الوقت مع خاله المُخرج هشام فؤاد قبل أن يتوفى ويتركه وحيدًا تمامًا، ليصف هيثم إحساس الوحدة قائلًا: شئ صعب.

خمس أشخاص كانوا الأهم في حياة هيثم، يقول أن الأهم بينهم هي جدته التي لم تتركه بداية من مولده وحتى رحيلها هي الأخرى في 2007 بعد وفاة والده، الخمسة أشخاص هم والده ووالدته وخاله وجده وجدته.

تِلك هي الطفولة التي عاشها، والتي أدت بشكل كبير إلى أن يظل مرتبطًا بجدته وخاله، ويتأثر بشدة برحيلهم بعد رحيل والده ووالدته، ويصفها بأنها: «كانت أمي وأبويا وكل حاجة وتأثرت بوفاتها جدًا»، وأضاف: «ربنا مبيبتليش حد غير لما يكون أهل الابتلاء بس الحمد لله كبرت وعديت سن اليُتم».

 


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة