الشيخ يسري عزام الشيخ يسري عزام

خاص| الشيخ يسري عزام: تكريمي من السيسي تكليف لبذل المزيد في خدمة الإسلام

إسراء كارم الخميس، 07 نوفمبر 2019 - 03:22 م

كرم الرئيس عبدالفتاح السيسي، ٨ شخصيات من داخل مصر وخارجها، ممن بذلوا مجهودا كبيرا في تجديد الخطاب الديني، خلال احتفالية المولد النبوي الشريف، من بينهم الشيخ يسري عزام، إمام وخطيب مسجد صلاح الدين بالمنيل.


وقال الشيخ يسري عزام، وهو من خريجي الأكاديمية الوطنية للتدريب، في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»،  إنه تلقى خبر التكريم منذ يومين داخل وزارة الأوقاف، حيث حرص الوزير على إخبارنا بنفسه.

وأضاف «عزام»، عقب تكريمه بحفل المولد النبوي الشريف، أن وقوفه أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي، شرف كبير لا يمكن وصفه بالكلمات، كما أن الوقوف أمام شيخ الأزهر ورئيس الجمهورية ووزير الأوقاف بمثابة تكريم آخر، يعجز اللسان عن وصف ما يعنيه.

وأشار إلى أن وزير الأوقاف يبذل جهودا كبيرة تستحق الثناء والشكر، حتى أنه بعد أقل من ساعة على انتهاء حفل المولد النبوي الشريف، أعلن بدء التنسيق مع الأزهر الشريف وبشراكة وطنية واسعة في التحضير لمؤتمر الشأن العام ومقومات الحديث فيه والتعامل معه دعويا وإفتائيا وسياسيًا واجتماعيًا وإعلاميًا، استجابة لطلب الرئيس عبدالفتاح السيسي.


وفيما يخص رواتب الأئمة، وجه الشكر للرئيس عبد الفتاح، على اهتمامه ودعمه، قائلا إن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من لا يشكر الناس لا يشكر الله»، كما قال «مَنْ صَنَعَ إِلَيْكُمْ مَعْرُوفًا فَكَافِئُوهُ، فَإِنْ لَمْ تَجِدُوا مَا تُكَافِئُونَهُ فَادْعُوا لَهُ حَتَّى تَرَوْا أَنَّكُمْ قَدْ كَافَأْتُمُوهُ»، لذا كل الشكر والدعاء له بالتوفيق والسداد في كل خطواته، وأن يحفظه الله لمصر وأن يديم على بلدنا الأمن والأمان.

 

وأكد أنه ينوي الاجتهاد بشكل أكبر، وتقديم النفع في الشأن الديني وللبلد، خصوصا وأن التكريم يعد تكليفا لبذل المزيد في خدمة مصر والإسلام.

 

وفي نهاية تصريحه، وجه الشيخ يسري عزام، رسالة لشباب الأئمة والدعاة فيها: «من جد وجد ومن زرع حصد، فعليهم الإخلاص في القول والعمل، والدعوة إلى الله على بصيرة، وأن يكونوا مثال مشرف للإسلام والمسلمين، للوقوف بصلابة على كل من يعادي المسلمين والمتربصين بمصر».
 


الاخبار المرتبطة

 

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة