صورة من المباراة صورة من المباراة

منتخب مصر يحقق فوزًا هزيلًا على منتخب لم يصعد لتصفيات «الكان»

أحمد نزيه الخميس، 07 نوفمبر 2019 - 08:24 م

حقق منتخب مصر فوزًا بشق الأنفس على حساب نظيره الليبيري بهدفٍ نظيفٍ أحرزه حمدي فتحي في الدقيقة 84 من عمر اللقاء، في مباراةٍ وديةٍ، جرت على ستاد برج العرب بالإسكندرية.

وتأتي المباراة في إطار استعدادات المنتخب المصري لخوض غمار تصفيات كأس أمم أفريقيا 2021، المقررة في الكاميرون، والتي سيستهلها المنتخب المصري الخميس المقبل بلقاء كينيا في برج العرب قبل أن يرتحل الفراعنة إلى موروني للقاء منتخب جزء القمر في الثامن عشر من شهر نوفمبر الجاري.

وتدق هذه المباراة ناقوس الخطر بالنسبة للمنتخب المصري في الاستحقاقات المقبلة، حتى وإن لعب الفراعنة بغياب أبرز لاعبيه المحترفين، وعلى رأسهم نجم ليفربول الإنجليزي محمد صلاح.

منتخب متواضع

فمنتخب ليبيريا، الذي فشل الفراعنة اليوم في تحقيق انتصارٍ عريضٍ ومقنعٍ عليه اليوم، فشل في شهر أكتوبر الماضي في التأهل لتصفيات كان 2021، التي نحن على وشك انطلاقها.

وودع منتخب ليبيريا التصفيات من الدور التمهيدي أمام منتخب تشاد بركلات الترجيح، وذلك بعد أن تبادل كلا المنتخبين الانتصار في ملعبه بنتيجة هدف مقابل لاشيءٍ.

وعلى ضوء ذلك، لن يكون منتخب ليبيريا ضمن 48 منتخبًا داخل القارة سيتنافسون على 24 مقعدًا في كأس أمم أفريقيا المقبلة، والتي حجزت الكاميرون أولى بطاقتها باعتبارها البلد المنظم.

وعلى جانبٍ آخر، تمكن منتخب ليبيريا في شهر سبتمبر الماضي من تخطي الدور الأول لتصفيات كأس العالم 2022، المقرر إقامته في قطر، وذلك بعد انتصاره على سيراليون بنتيجة (3-2) في مجموع المباراتين.

جاء ذلك بعد الانتصار ذهابًا في العاصمة الليبيرية مونروفيا بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف، والهزيمة إيابا في فري تاون بهدفٍ نظيفٍ في مباراةٍ شهدت نهاية درامية حينما احتسب الحكم ركلة جزاء لسيراليون في اللحظات الأخيرة كان كفيلةً بإرسال سيراليون لدور المجموعات عوضًا عن ليبيريا، بيد أن حارس ليبيريا زاد عن مرماه وتمكن من التصدي لركلة الجزاء لتتأهل ليبيريا لدور المجموعات.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة