عين الصيرة عين الصيرة

مسارح ودور سينما وسوقاً للكتاب

صور| مناطق ترفيهية ومراكز للبنوك..  شمس التطوير تشرق فى «عين الصيرة»

شريف الزهيري- سحر شيبة الأربعاء، 13 نوفمبر 2019 - 06:12 ص

- مرسى للقوارب وممشى سياحى ونافورة وساحة انتظار للسيارات


خطة شاملة ومحكمة وضعتها محافظة القاهرة بالتعاون مع الإدارة الهندسية للقوات المسلحة لتحويل منطقة «عين الصيرة» من منطقة عشوائية إلى مزار سياحى وترفيهى مزود بكافة الخدمات ووسائل الجذب بما يتناسب مع تاريخ هذه المنطقة وما تشمله من تراث ومناطق اثرية، حيث من المقرر تطهير البحيرة بالكامل وإنشاء مطاعم «وكافتريات» تطل على شاطئ البحيرة بالإضافة لإنشاء ممشى سياحى بطول البحيرة ومسرح مكشوف يطل عليها ومرسى للقوارب، ونافورة وأماكن لانتظار السيارات وفندق بالقرب منها ومن محيط المتحف القومى للحضارات بالإضافة إلى إنشاء 6 كبارى لخدمة المنطقة وربطها بالطرق الرئيسية.

 

«الأخبار» فى جولتها يمنطقة عين الصيرة تابعت سير عملية التطوير مع العمال والمهندسين وأفراد الأمن، حالة من الحماس والهمة سيطرت على موقع عين الصيرة فبعد ان طالتها يد الاهمال وغابت عنها أجهزة المحافظة وتحولت الى مستنقع للحيوانات وملاذ للمخلفات والتعديات التى ظهرت جليا على ضفاف هذه البحيرة وأصبحت مقبرة للحيوانات النافقة اخيرا طالتها يد التطوير فقد أخلت محافظة القاهرة المنطقة المحيطة بعين الحياة حيث تمت إزالة المنطقة بالكامل، وإزالة 241 عقارًا، وتم تسكين 69 أسرة بمساكن المحافظة وانتهت من رفع مخلفات الهدم وتم تسليم الأرض لبدء مشروع التطوير، وتستكمل المحافظة مشروع التطوير حيث تم إزالة العقارات والمقابر التى تقع فى طريق الكوبرى الذى يصل طريق الأوتوستراد بطريق العاشر من رمضان، والتى تقع بشارع الغفارى ومقابر الإمام الليثى.

 

كما تسلمت الهيئة الهندسية بالتنسيق مع وزارة الرى بحيرة عين الحياة ويتم إنشاء ممشى سياحى بكامل محيط البحيرة، كما سيتم تدبيشها وتطهيرها، بالإضافة إلى إنشاء عدد من المطاعم وكافتيريات حيث سيتم إنشاء «مرسى للقوارب بالبحيرة ومسرح مكشوف ونافورة وأماكن انتظار سيارات.


المنطقة الترفيهية
كما تم اقتراح بناء فندق بالمنطقة» وذلك على مساحة 265 ألف متر مربع «63 فدانا».. ومن المقرر أن يتم إنشاء منطقة ترفيهية ومطاعم وحدائق منها حديقة بطول السور كما سيتم بناء بنوك، وأماكن تجارية وأخرى إدارية ووحدات إدارية، ومسارح، ودور سينما، وسوق للكتاب «جديد ومستعمل»، ومعاهد خاصة للتعليم، ومناطق خدمات صحية استثمارية، وشركات سياحة وصراف كما سيتم إنشاء متحفين بمنطقة السور الأول يقع فى المنطقة الترفيهية المزمع إقامتها مكان المدابغ وجنوب السور مباشرة ويعرض تطور صناعة الدباغة والجلود، ويعد بمثابة البوابة الشمالية للمحور الخدمى الترفيهى المقترح، والثانى فى منطقة السواقى، فى الجهة الغربية للسور، ويعرض أفكار الهندسة الهيدروليكية فى زمن إنشاء السور وسيتم خلق محور خدمى ترفيهى عمودى على السور ومرتبط مع ما هو مقترح لمنطقة المدبح شمالا وحتى المنطقة الترفيهية جنوب صلاح سالم ليتكامل مع منطقة متحف الحضارة مع مراعاة خلق منطقة إسكان «مستوى اقتصادى» مجاور للإسكان القائم يليه مستوى متوسط يليه مستوى فوق متوسط بحيث يطل هذا الأخير على المحور المقترح»، ويمين ويسار هذا المحور جارى على تهيئة البيئة الملائمة لإنجاحه اقتصاديا، على أن ينتهى ذلك المحور الخدمى الترفيهى عند متحف الحضارة، والذى يعد فى هذه الحالة بمثابة البوابة الجنوبية للمحور المقترح.


الواقع الميدانى
فى مشهد يشبه خلية نحل نشطة تعمل بكامل طاقتها، حيث وقف العمال على قدم وساق يباشر كل منهم عمله دون كلل ولا مبالاة لحرارة الشمس الحارقة التى توسطت سماء الموقع، حيث يقول المهندس شادى عبد العزيز مسؤول المساحة بالموقع «منذ أن بدأ العمل فى تطوير منطقة عين الصيرة لم يتقاعس أحد ممن أسند إليهم مهمة العمل بالموقع عن أداء مهامه على أكمل وجه، حتى أنه تم إزالة جميع المعوقات التى كانت تعيق التوسع فى التطوير ولعل أبرزها المساكن التى كانت على شاطئ البحيرة، والتى تم التفاوض مع أصحابها لقبول قرار الإخلاء والإزالة، وكذلك النادى والقسم، وأضاف مسئول المساحة أن مخطط التطوير صمم بحيث يستخدم أنشطة بديلة تؤكد على وظيفة القاهرة التاريخية كمركز إشعاع حضارى وثقافى ومقصد سياحى عالمى ومركز للأعمال، وهو مايخلق مناخا سياحيا استثنائيا ومختلفا، ويشجع على الأنشطة المختلفة التى تتناسب مع طبيعة المنطقة التاريخية العريقة، مؤكدا أنه لم يتم البدء حتى الآن فى إزالة المقابر والتى تفاوض الجيش مع الأهالى حتى يكونوا على دراية تامة بالموقف ولا يتضجر أحدهم، وبالفعل سيتم العمل على إزالة المقابر فى الأيام القريبة المقبلة.
فيما أوضح محمود هلال مسؤول الأمن بالموقع «انه عند استلام الموقع كان منطقة عشوائية قد تبدو لا أمل فى إصلاحها، ولكنها تختلف يوما عن يوم فى الشكل والمضمون، حتى أننا لدينا حماس جارف فى رؤية هذه المنطقة بعد اكتمال تطويرها، مضيفا أن أهالى المنطقة متعاونون جدا مع أفراد الأمن حتى أنهم يساعدونهم فى حماية الموقع، وحراسة مقتنياته ليلا، ليس هذا فقط بل أنهم دائما يبادلون العمال كلمات التقدير والتشجيع التى تزيد من همتهم دائما وهو ما جعل المهمة عملاً وطنىاً يسوده المحبة والحماس من الجميع.


تطوير البحيرة
واكد اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة بأنه بناء على تعليمات رئيس مجلس الوزراء بتطوير المنطقة المحيطة بمتحف الحضارات وإعادة استغلال بحيرة عين الصيرة الاستغلال الأمثل بإعادة تأهيلها والقضاء على أسباب التلوث بها مع توسعتها ووضع تصميم أمثل للكورنيش الخاص واستغلال ضفافها بإقامة عدد من الأنشطة التى تتناسب مع المنطقة كمتنزه سياحى.. فإنه جار حالياً أعمال تطهير البحيرة بمعرفة وزارة الرى.


واضاف: ومن المقرر أن يتم إنشاء منطقة ترفيهية ومطاعم وحدائق منها حديقة بطول السور كما سيتم بناء بنوك، وأماكن تجارية وأخرى إدارية ووحدات إسكان إدارى، ومسارح، ودور سينما، وسوق للكتاب «جديد ومستعمل»، ومعاهد خاصة للتعليم، ومناطق خدمات صحية استثمارية، وشركات سياحة وصراف.


واضاف: ويشمل المخطط تطوير طريق الفسطاط أمام متحف الحضارات، وفتح امتداد له ليصل إلى طريق الأوتوستراد، وتطوير طريق عين الحياة وربطه بطريق الخيالة والطريق الدائرى، إلى جانب تطوير تقاطع شارع مجرى العيون مع طريق صلاح سالم، وفتح طريق جديد داخل حديقة الفسطاط يصل بين صلاح سالم وطريق الفسطاط. وأوضح المهندس خليل شعث، مدير وحدة تطوير العشوائيات بالقاهرة، أن المحافظة انتهت من تعويض السكان المحيطين بمنطقة عين الصيرة بوحدات سكنية بديلة، وإخلاء عدد كبير من العقارات، ومن المقرر استكمال الإخلاء خلال الفترة المقبلة.


مركز حضارى
واضاف اللواء احمد فؤاد نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية أن خطة التطوير تعمل على إنشاء أنشطة واستخدامات بديلة تؤكد وظيفة القاهرة كمركز ثقافى حضارى سياحى، مع حماية الهوية التاريخية من خلال التكامل مع النسيج العمرانى التاريخى للمنطقة، وتحقيق التزاوج والتكامل بين البيئة التاريخية المتميزة للموقع والبيئة العمرانية التى سيتضمنها الموقع الجديد، وخلق بيئة عمرانية ملهمة وتنطوى على الخيال والرؤية لمقصد سياحى ذى شخصية متميزة وتقديم تجربة عمرانية وسياحية متميزة وقابلة للمنافسة.


واضاف روعى الميزة النسبية للقاهرة التاريخية كموقع تراث عالمى وهى المحرك وراء تنمية الموقع وصياغة أنشطته التنموية المختلفة والنظر لحدود القاهرة التاريخية التى سوف تنشأ عن إعادة التواصل بين مراحل نمو القاهرة التاريخية، ما يخلق مقصدا سياحيا تاريخيا استثنائيا، يشجع الأنشطة المختلطة التى تتناسب مع طبيعة المنطقة التاريخية.
 

مناطق ترفيهية ومراكز للبنوك..  شمس التطوير تشرق فى «عين الصيرة»
مناطق ترفيهية ومراكز للبنوك..  شمس التطوير تشرق فى «عين الصيرة»
مناطق ترفيهية ومراكز للبنوك..  شمس التطوير تشرق فى «عين الصيرة»
مناطق ترفيهية ومراكز للبنوك..  شمس التطوير تشرق فى «عين الصيرة»
مناطق ترفيهية ومراكز للبنوك..  شمس التطوير تشرق فى «عين الصيرة»

الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة




الرجوع الى أعلى الصفحة