موقع "ماركت ووتش" : الاقتصاد الصيني يظهرعلامات ضعف جديدة مع توالي البيانات موقع "ماركت ووتش" : الاقتصاد الصيني يظهرعلامات ضعف جديدة مع توالي البيانات

موقع «ماركت ووتش» : الاقتصاد الصيني يظهرعلامات ضعف جديدة مع توالي البيانات

أ ش أ الخميس، 14 نوفمبر 2019 - 11:02 ص

ذكر موقع "ماركت ووتش" الاقتصادي العالمي أن الاقتصاد الصيني يظهر علامات ضعف جديدة في الأداء، وذلك بعد أن جاءت نسب النمو بقطاعات تعد محركا أساسيا لدفع عجلة النمو الاقتصادي "مخيبة للآمال" مُشكلة لغزا أمام صانعي القرار في البلاد في ظل محاولاتهم الحثيثة، لدعم ثاني أكبر اقتصاد على مستوى العالم في مواجهة التداعيات السلبية للحرب التجارية مع الولايات المتحدة.

وبحسب بيانات المكتب الوطني للإحصاءات الصيني الصادرة اليوم الخميس، سجل الناتج الصناعي في البلاد نموا بنحو 4.7% خلال أكتوبر الماضي، مقابل 5.8 % في الشهر السابق له، وأقل من توقعات المحللين بنموه 5.2% ، في حين تراجعت مبيعات التجزئة الصينية لتصل إلى 7.2 % في أكتوبر مقابل 7.8 % في سبتمبر وتوقعات ببلوغها 7.8 %.

كما جاءت نسبة نمو الاستثمارات الثابتة مخيبة لآمال المحللين أيضا، بعدما بلغت 5.2 % خلال الأشهر العشر الأولي من العام مقابل 5.4 % في الفترة من يناير إلى سبتمبر، عاكسة تراجع في نشاط التشييد والبناء بالبلاد.
وأوضح تقرير موقع "ماركت ووتش" المعني بالشأن الاقتصادي العالمي، أن البيانات الاقتصادية الضعيفة تعكس تباطؤ نمو ثاني أكبر اقتصاد على مستوى العالم، ناسبة إلى المتحدثة باسم المكتب الوطني للإحصاءات ليو أيهوا قولها :"الاقتصاد الصيني يواجه العديد من التحديات الخارجية تغلب عليها الضبابية والغموض، إلى جانب تزايد الضغوط الهبوطية والمخاطر إلى حد لم يعد في الإمكان الاستهانة به أو تجاهله"، متوقعة في الوقت ذاته أن تسهم التدابير المتخذة من قبل الحكومة الصينية والتي تضمن خفض الضرائب وطرح إجراءات تيسير نقدي إلى جانب زيادة الإنفاق على البنية التحتية في دعم اقتصاد البلاد.
وأعربت المسئولة الصينية عن ثقتها في أن تصل نسبة النمو الاقتصادي هذا العام للمعدل المستهدف من قبل الحكومة الصينية والتي تتراوح ما بين 6.0% إلى 6.5 %.
من جانبه، قال هانتر تشان، محلل اقتصادي لدى مصرف "ستاندرد تشارتد" بـ هونج كونج "إن البيانات الصناعية المخيبة للآمال تعكس تراجع الطلب المحلي والخارجي بما يستدعي مزيدا من جهود الحكومة الصينية في سبيل تحفيز الطلب المحلي على الأقل" متوقعا أن تعمد (بكين) إلى خفض تكاليف الإقراض وتحسين بيئة مناخ الأعمال مع بداية العام المقبل.
في سياق متصل، تراجعت مؤشرات الأسهم الآسيوية خلال تعاملات اليوم الخميس بفعل البيانات الصينية الضعيفة، حيث تراجع مؤشر البورصة اليابانية "نيكي" بنسبة 0.76% ليتداول عند 21141 نقطة، كذلك تراجع مؤشر هونج كونج (هانج سينج) بنسبة 0.95% ليصل إلى26319 نقطة، وانخفض مؤشر (سنغافورة) بنسبة 0.27% ليصل إلى 3230 نقطة.
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد جدد انتقاده للصين، خلال كلمته أمام النادي الاقتصادي بنيويورك الثلاثاء الماضي، قائلا "إنها تواصل الخداع والتلاعب بالولايات المتحدة منذ انضمامها لمنظمة التجارة العالمية في عام 2001" مما أحبط معنويات المستثمرين بشأن إمكانية رؤية اتفاق تجاري شامل بين الاقتصادين الأكبر على مستوى العالم في المستقبل القريب.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة




الرجوع الى أعلى الصفحة