صورة أرشيفية صورة أرشيفية

وزير الاتصال الجزائري: شبكات التواصل الاجتماعي أصبحت مجالا خصبا للأخبار المغلوطة

أ ش أ الخميس، 14 نوفمبر 2019 - 04:42 م

حذر حسن رابحي وزير الاتصال (الإعلام) الناطق باسم الحكومة الجزائرية اليوم الخميس من مخاطر شبكات التواصل الاجتماعي التي أصبحت مجالا خصبا للأخبار المغلوطة، داعيا الإعلاميين إلى التحلي بأقصى درجات الوعي لتفادي الوقوع فيها.

وقال رابحي في تصريحات له اليوم بالجزائر العاصمة إنه "لعل من أخطر ما تحمله شبكات التواصل الاجتماعي من سلبيات هي أنها أصبحت مجالا خصبا للأخبار المغلوطة التي يتعين على الصحفيين والإعلاميين، لا سيما في هذا الظرف الذي تمر به البلاد، التحلي بأقصى درجات الوعي والفطنة لعدم الوقوع بين مخالبها نظرا لأضرارها الجسيمة المهددة للوحدة وللاستقرار".

وأضاف أنه "تم تسجيل استغلال أعداء الشعب الجزائري لهذه الشبكات في محاولات يائسة وبائسة لزرع الفتن وللمساس بمؤسسات الجمهورية وفي مقدمتها مؤسسة الجيش الجزائري الحامية للسيادة وللوحدة الترابية والتي ساندت دون تردد خيارات الشعب في الذهاب إلى انتخابات رئاسية ديمقراطية حرة وشفافة".

وأشار إلى ما تم مشاهدته في تجارب حدثت وكيف أثر التضليل عن طريق هذه الأخبار المغلوطة على مصير الأمم وعلى توجهات الناخبين وقناعات المرشحين، مشيرا إلى ضرورة الاستلهام من هذه التجارب ومن الجهود المبذولة لتنظيم مجال شبكات التواصل الاجتماعي للتصدي لمروجي الأكاذيب ولناشري اليأس والإحباط ولمزوري الحقائق.

وأشاد بما يقوم به الجزائريون وخاصة الشباب من توظيف إيجابي لشبكات التواصل الاجتماعي للتصدي لأعداء الجزائر المروجين للمغالطات وللافتراءات ولخدمة قضايا إنسانية تضامنية وهو ما يعزز قيم المواطنة والتلاحم المميز للمجتمع الجزائري في شتى أحواله وأوضاعه".

ونوه بأن الصحافة الجزائرية متشبثة بقضايا الوطن وترافق بموضوعية واحترافية تطلعات الشعب إلى غد أفضل تكون رئاسيات 12 ديسمبر المقبل بوابته المشروعة والمفتوحة على كل الآمال.

وأكد أن قطاع الاتصال والإعلام عازم على أن يكون شريكا فاعلا وإيجابيا في توظيف التكنولوجيات الحديثة لترقية القيم الفضلى ولمواكبة مستجدات الشأن الوطني.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة




الرجوع الى أعلى الصفحة