طرفا الصراع ببوليفيا يتفقان على انتخابات جديدة لتهدئة الساحة السياسية طرفا الصراع ببوليفيا يتفقان على انتخابات جديدة لتهدئة الساحة السياسية

طرفا الصراع ببوليفيا يتفقان على انتخابات جديدة لتهدئة الساحة السياسية

رويترز الجمعة، 15 نوفمبر 2019 - 04:19 م

توصلت حكومة بوليفيا المؤقتة وبرلمانيون من حزب الرئيس اليساري المستقيل إيفو موراليس إلى اتفاق فيما يبدو لإجراء انتخابات رئاسية جديدة أملا في أن يساعد ذلك في حل الأزمة السياسية بالبلاد.


واستقال موراليس يوم الأحد تحت ضغط احتجاجات وعنف على مدى أسابيع بعد انتخابات أجريت يوم 20 أكتوبر وفاز فيها بأغلبية ساحقة لكن نتيجتها شابتها مزاعم تزوير واسعة النطاق.


وفي جلسة عقدها مجلس الشيوخ في وقت متأخر الليلة الماضية قالت عضو في حزب (الحركة من أجل الاشتراكية) الذي ينتمي إليه موراليس إن هناك اتفاقا بين المعارضة والحكومة على إجراء انتخابات رئاسة بأسرع ما يمكن.


وقالت مونيكا إيفا كوبا موراجا إن الهدف من الاتفاق "تهدئة بلدنا، وقبل كل شيء الدفاع عن الديمقراطية".


ودعت قوات الأمن التي دارت مناوشات بينها وبين أنصار موراليس إلى التعامل مع جماعات السكان الأصليين باحترام.


ومضت تقول "دعونا نتخلص من الألوان والمواقف المتطرفة. ما تتوق إليه بلادنا في الوقت الحالي هو السلام".


وموراليس شخصية يسارية كاريزمية وظل يحكم بوليفيا منذ عام 2006 عندما صار أول رئيس من السكان الأصليين.


وقي وقت سابق، أشارت رئيسة بوليفيا المؤقتة جنين أنييس التي أمسكت بزمام الأمور يوم الثلاثاء إلى رغبتها في إصلاح الجسور مع حزب موراليس، رغم أن موراليس نفسه لن يكون محل ترحيب لخوض الانتخابات.


وتحاول أنييس (52 عاما) قيادة بوليفيا المنقسمة بشدة والتي هزتها الاحتجاجات منذ انتخابات الشهر الماضي.


واستقال موراليس بعد أن أثبت تقرير لمنظمة الدول الأمريكية وقوع مخالفات في الانتخابات وبعد أن سحب الجيش البوليفي تأييده له وحثه على الاستقالة لتهدئة الوضع، ليحصل هو ونائبه ألفارو جارسيا وحصلا على اللجوء في المكسيك.


الاخبار المرتبطة

 

 

 


الأكثر قراءة



 

الرجوع الى أعلى الصفحة