المطرب شادي الأمير واولاده المطرب شادي الأمير واولاده

مطرب شعبي بطل قصة "طفلي طنطا" .. ويتبرأ من الطفل الثاني : "مش ابني"

محمد عصام الإثنين، 18 نوفمبر 2019 - 12:57 م

انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي صور  خلال الساعات الماضية لطفلين لم يتعد الأكبرمنهما سن الـ 5 سنوات، وهم "شادي" 4 سنوات، والثاني يدعى "يازن" 5 أشهر فقط، حيث تم إلقائهما في إحدى شوارع طنطا وتركهم تائهين بمعرفة أبويهما.

وحينما وجدهما بعض المارة في الشارع، سألوهما عن هويتهما ، فاكتشفوا أنهما إبني مطرب شعبي يدعى "شادي الأمير".

وروى بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي قصة الطفلين ، وكتبت احدى الصفحات  " كانت خلافات عائلية، قد نشبت بين شادي الأمير، مطرب شعبي، وبين زوجته، وترك لها الطفلين لولا عناد الزوجة، فعاملته بالمثل وأخذت الطفلين وتركتهما أمام شقته الكائنة بشارع رياض غرابة آخر سور المطحن، ووضعتهما على قطعة من القماش، كي يواجهان مصيرا لا يعلمه سوى الله".

ورفض شادي الأمير، أن يتسلم أطفاله، وظلا في بير السلم لأيام دون طعام أو شراب، حتى تدخلت جارته وأخذت الطفلين لديها في شقتها وقامت برعايتهما، حتى توجهت لقسم ثانِ طنطا لتحرير محضر 2555 إداري أول طنطا لسنة 2019، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق لسماع أقوال الزوجين في الحادث.

وفي تصريحات للمطرب شادي الأمير، أفاد أنه طلق زوجته قبل أن تحمل من الإبن الثاني، مؤكداً أن هذا الطفل الرضيع ليس أبنه، وقال المطرب الشعبي: "إحنا منفصلين من سنتين وعلى خلافات كبيرة جدا، خلتني بسببها أسيب محافظة الغربية كلها، واسيب أكل عيشي واروح الإسكندرية".

وتابع "أصلا العيل التاني مش ابني أنا خلفت الولد الأول  فقط، وبعد الطلاق كلمتني تقولي أنا حامل، قلتلها ماليش دعوة إحنا مطلقين، ومش هسجله".

وتفاعل العديد من الفنانين والجمهور على الفعل البشع الصادر من المطرب وزوجته، حيث تخليا عن مسئولية الأبوة والأمومة، وتجردا تماماً من جميع المشاعر التي من المفترض أن تتوافر لدى كل أب وكل أم تجاه أطفالهم، متناسين ما عليهم لأبنائهم وبحثوا فقط عن ملاذهم وراحتهم الشخصية بكل أنانية.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة




الرجوع الى أعلى الصفحة