ريجوبيرت سونج ريجوبيرت سونج

في حواره لـ«بوابة أخبار اليوم»

الكاميروني سونج: محمد صلاح سيفوز بالكرة الذهبية في المستقبل القريب

إبراهيم مدكور الإثنين، 18 نوفمبر 2019 - 02:28 م

ريجوبيرت سونج، مدرب منتخب الكاميرون تحت 23 عاما، وأحد أشهر لاعبي «الأسود التي لا تروض»، عرفه المصريين بعد اللقطة الشهيرة مع محمد زيدان في نهائي أمم إفريقيا 2008، وربما هي اللقطة الأبرز في مسيرته بالقارة السمراء وذلك بعدما كانت سببا في تتويج الفراعنة باللقب للمرة الثانية على التوالي.

 

«سونج وزيدان، سونج وزيدان، وسونج.. وصعبة.. وإمكانية.. وجوووووول» تعليق شهير من المعلق التونسي عصام الشوالي أثناء تعليقه لنهائي الكان 2008، حيث كان بوابة الفراعنة للحفاظ على اللقب الإفريقي، ولكنها لم تكن سعيدة بالمرة على المدافع الكاميروني – كما وصفها - بعدما استخلص زيدان الكرة من المدافع العملاق ومررها إلى أبو تريكة الذي تكفل بوضع الكرة في الشباك.

 

وبعد 11 عاما، جاء سونج إلى الأراضي المصرية على رأس القيادة الفنية لمنتخب الكاميرون تحت 23 عاما للمشاركة في بطولة أمم إفريقيا، ليجد أن المصريين لازالوا يذكرون لقطته الشهيرة مع زيدان، ليتحول اسمه إلى «سونج زيدان»، الأمر الذي أشعره بالسعادة، مؤكدا أنه «يحب تعليقات المصريين».

 

وتحدث سونج مع «بوابة أخبار اليوم»، في العديد من الأمور منها لقطته الشهيرة مع زيدان، ونصيحته للنجم المصري محمد صلاح، بالإضافة إلى طموحاته مع المنتخب الأولمبي في الفترة المقبلة وذلك بعد الخروج من البطولة الإفريقية وتبخر حلم التأهل إلى أولمبياد طوكيو 2020.

 

كيف ترى الأجواء في مصر؟
في البداية أشكرك، أؤكد لك أن اسمي الآن هو سونج زيدان، في كل مكان أتواجد به ينادوني "سونج زيدان" لا يوجد ريجوبيرت، وأنا أحب تعليقات المصريين.

 

ما تعليقك على تنظيم بطولة إفريقيا في مصر؟
البطولة رائعة من الناحية التنظيمية سواء ملاعب المباريات أو الفنادق أو ملاعب التدريب وأتمنى أن تشهد الأدوار الإقصائية التي ستحسم بطاقات التأهل إلى الأولمبياد حضور مزيد من الجماهير وبناء عليه ستكون المباريات أكثر تنافسية وقوة.

 

كيف تري الوداع المبكر لمنتخب الكاميرون الأول ببطولة أمم إفريقيا 2019؟
الخروج من أمم إفريقيا مبكرًا كان مفاجأة لكن هذا لا يقلل من الفريق الذي عمل بجد هنا في مصر، وكنا نحاول التأهل إلى أولمبياد طوكيو 2020، خاصة أننا أحد أبطال اللعبة وحصلنا على الميدالية الذهبية في سيدنى 2000 .

 

تعليقك على أداء منتخب مصر في البطولة؟
لا أركز سوى على فريقي ولا يمكنني الحديث عن المنافس، منتخب مصر فريق محترم ويقدم كرة متوازنة ووصل للنصف نهائي واقترب أكثر من حلم التأهل إلى الأولمبياد.

 

هل هناك فروق بين جيل منتخب مصر الذهبي والجيل الحالي؟
هناك فروق كبيرة، الجيل الذهبي كان يتمتع بروح قتالية عالية في الملعب، أتذكر عند مواجهتهم كانوا لا يعرفون الاستسلام أو اليأس، وعلى الرغم من وجود لاعبين كبار مثل إيتو وجيريمي ومبومبا لكننا كنا نعاني باستمرار أمامهم بسبب روحهم العالية وقتالهم، لكن الآن الوضع اختلف.

 

من أفضل لاعب شاهدته في تاريخ مصر؟
مصر عامرة بالمواهب شاهدت العديد من اللاعبين الكبار والعظماء لكن قوة مصر دائمًا ليست في لاعب بعينه بل في المجموعة، منتخب مصر يقدم كرة جماعية وهى أهم مميزات الفراعنة عبر تاريخه الحافل.

 

هل أنت مع بقاء أم رحيل محمد صلاح عن ليفربول؟
أحب محمد صلاح كثيرًا خاصة أنه يلعب في ليفربول، الفريق الذى سبق ودافعت عن ألوانه، الحياة هناك جيدة وصلاح تأقلم سريعًا معهم وهو ما ظهر على أدائه منذ انتقاله إلى ليفربول قادمًا من روما، أعتقد أنه سيفوز بالكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم يومًا ما، وأفضل بقاءه في الريدز وعدم الرحيل إلى إسبانيا سواء ريال مدريد أم برشلونة لأن الوضع سيكون مختلف كليًا إذا انتقل إلى إسبانيا، الحياة هناك مختلفة تماما عن ليفربول، هو الآن أهم لاعب في أحد أكبر أندية العالم، وانتقاله إلى ريال مدريد أو برشلونة لن يضيف له لأنه لاعب كبير، من وجهة نظري أفضل بقاءه في ليفربول.

 

هل تتذكر لقطة سونج زيدان؟
كانت لحظة صعبة بالنسبة لي، فقدت التركيز لحظة واحدة ووجدت زيدان ينطلق كالبرق وأرسل الكرة عرضية جاء منها هدف الفوز، وتعرضت لصدمة وقتها.

 

ماذا استفدت من هذه التجربة؟
كمدرب الآن للمنتخب الأولمبي أقول دائما للاعبين لا تفقدوا التركيز حتى ولو للحظة واحدة، وأذكرهم بسونج زيدان وأقول لهم "انظروا ماذا حدث" .

 

وماذا عن الغيبوبة التي تعرضت لها؟
تعرضت لوعكة صحية شديدة أفقدتني الوعي، ودخلت في غيبوبة لمدة 3 أشهر، وأشكر الله على أنى متواجد الآن على قيد الحياة، أعتقد أن الله منحني فرصة ثانية من أجل القتال.
 


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة