الدكتور رامز محسن الدكتور رامز محسن

بمشاركة «جونسن آند جونسن» كراعي ذهبي

القاهرة تشهد الاجتماع الأربعون لمجلس الأعمال المصري الأمريكي

حاتم حسني الإثنين، 18 نوفمبر 2019 - 05:39 م

الدكتور رامز محسن: مصر تسير بخطى ثابتة نحو تحسن ملحوظ في مستوى الخدمات والرعاية الصحية

‏‎

شهدت القاهرة، اليوم الاثنين 18 نوفمبر، الاجتماع الأربعون لمجلس الأعمال المصري الأمريكي والغرفة التجارة الأمريكية، والذي يعد الاجتماع الأهم سنويا بين الغرفة والشركات الأمريكية. 

 

جاء اجتماع هذا العام بعنوان: "منتدى الازدهار الأمريكي –المصري"، والذي يهدف إلى مناقشة سبل التعاون المثلى بين البلدين في الجانب الاقتصادي وتطوير العلاقات والخطط المستقبلية التي تعتبر سبيلًا لزيادة تفعيل دور مصر كمحور إقليمي هام.

 

‏‎شرف الاجتماع بحضور رئيس الوزراء المصري د.مصطفى مدبولي، والسفير د.جوناثان كوهين، سفير الولايات المتحدة لدى مصر والذي تسلم مهامه أمس، ومع ذلك أصر على حضور الاجتماع تأكيدًا على أهميته. 

 

كما حضر إيان ستيف مساعد وزير التجارة للأسواق العالمية والمدير العام للخدمات التجارية الأجنبية للولايات المتحدة الأمريكية، كما حضر من الوزراء د.عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، و د. هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، و د.سحر نصر وزيرة الاستثمار، ود. طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، والرؤساء التنفيذيين لأهم وأبرز الشركات الأمريكية الرائدة في مجالاتها.

 

‏‎تناولت ورش عمل لجنة الخبراء مستقبل العلاقات الثنائية المصرية والأمريكية بمجالي التجارة والاستثمار وفرص القطاع الخاص في الاستثمار بمصر والتعديلات الإدارية والتمويل من أجل التخطيط للمستقبل، ومصر كمركز إقليمي للطاقة وكيفية بناء مستقبل اقتصادي من خلال التحول الرقمي، بالإضافة إلى حصاد التعديلات الاقتصادية بمصر.

 
وبالطبع تشارك شركة «جونسن أند جونسن» اليوم ليس فقط باعتبارها راعيا ذهبيا للاجتماع، ولكن أيضا لدورها الريادي في منظومة الصحة، حيث أنها اكبر شركة رعاية صحية على مستوى العالم، وتعمل بمصر منذ سنوات في مجال الرعاية الصحية، وتحظى بتواجد فعال في حوالي ستين دولة و 275 فرعا، وتلمس جميعها حياة بليون مواطن يوميا.

 

شركة «جونسن أند جونسن» تعدّ الشركة الأم لشركة جانسن للأدوية وجونسون للأدوات الطبية وشركة جونسون للصحة العامة.

 

جدير بالذكر أن لشركة جانسن دور بارز في صناعة الدواء بمصر منذ أربعون عاما وكذلك في أفريقيا؛ وتحرص الشركة بصفة مستمرة على القيام بدور شراكة مع الحكومة المصرية في مجال الرعاية الصحية حيث قامت مؤخرًا بتوقيع بروتوكول تعاون مع الجمعية المصرية لإدارة شركات الرعاية الصحية والذي يهدف إلى رفع الكفاءات في مجال اقتصاديات الصحة وذلك لما للشركة من باع طويل في هذا المجال.

 

وتفخر الشركة بدورها الفعال فيما يخص مجال المسؤولية المجتمعية فقد تبرعت مؤخرا ب12.7 مليون جرعة من عقار فيرموكس بالشراكة مع منظمة الصحة العالمية من أجل إدارة الحملة الوطنية للقضاء على الديدان المعوية لطلبة المدارس.

 

وفي سياق متصل يؤكد د. رامز محسن، - المديرالتنفيذي لشركة جانسن بشمال أفريقيا- أن الاهتمام الأول للشركة هو المريض حيث أطلقت الشركة في خلال الفترة الماضية العديد من الأدوية الحديثة الفعالة في علاجات سرطان البروستاتا وسرطانات الدم ومرض كرون بالتعاون مع وزارة الصحة المصرية . 

 

وأضاف أن الشركة جادة دوما في تولي مسؤولياتها بالمشاركة الفعالة لتحسين مستوى الخدمة والرعاية الصحية من أجل مصلحة المواطن بناء على توجهات الدولة المصرية.

 

ويشهد لشركة جانسن بدورها الفعال والنشط في دعم المرضى الذين يعانون من الأمراض المناعية، كسرطان الدم والأورام السرطانية، وكذلك الأمراض النفسية، وارتفاع ضغط الدم الشرياني وأمراض القلب والأمراض المعدية، حيث تقوم بالعديد من الفعاليات بهدف التوعية بأمراض مثل مرض كرون، الذي تعاونت فيه الشركة مع الجمعية المصرية لأمراض القولون التقرحي مؤخرا لإطلاق الحملة القومية للتوعية بالمرض وأعراضه.

 

كما كانت راعية للحملة الوطنية لإزالة الوصمة الاجتماعية عن المرض النفسي وتصحيح مفاهيمه تحت رعاية ا.د أحمد عكاشة، مستشار رئيس الجمهورية للصحة النفسية، علاوة على رعاية الشركة لفعاليات خاصة برفع الوعي بمرض ارتفاع الضغط الرئوي و الذي يعتبر مرضا نادرا و صعب التشخيص.

 

وأضاف محسن قائلا: لقد قامت الدولة المصرية بمجهودات كبيرة على مدار الفترة الأخيرة من أجل سن قوانين صناعة الدواء و حقوق الملكية الفكرية بهدف اللحاق بالركب العالمي والأولوية الآن هي لمتابعة تفعيل هذه القوانين حتى تتمكن مصر من التحرك قدما في جذب الاستثمارات الأجنبية، وأكد أن مصر تسير على خطى ثابتة نحو تحسن ملحوظ في مجال الرعاية الصحية.

 

وأضاف رامز أن شركة جانسن قد قامت بضخ نصف مليون دولار من أجل تحسين قدراتها التصنيعية في جمهورية مصر العربية.


 
اهتمام الشركة المتواصل بجميع ما سبق لم يؤثر على سعيها المتواصل للاهتمام بموظفيها وتطوير إمكاناتهم حتى يكونوا على قدم المساواة بجميع الكفاءات العالمية مما دفع الشركة الأم إلى إنشاء مركز جودة في مجالي التكنولوجيا الرقمية والتسجيل العلمي وذلك بمقر الشركة في القاهرة والذي يخدم مناطق جغرافية عدة مثل الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والمغرب العربي، وهو التوسع الذي أدى إلى استقطاب العديد من المواهب مما استدعى أن تقرر الشركة الانتقال إلي مقر موحد لجونسن أند جونسن في الربع الأول من العام القادم، كما نجحت الشركة أيضًا في تصدير العديد من الكفاءات لشتى دول العالم وبالأخص أوروبا وأمريكا.
 


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة




الرجوع الى أعلى الصفحة