نهاد عرفة نهاد عرفة

أحلام مصرية جداً

شباب أفريقيا مصدر إلهام العالم

نهاد عرفة الإثنين، 18 نوفمبر 2019 - 07:37 م

دائماً ما تحضر مصر بقوة خلال مشاركتها فى كل المنتديات والمؤتمرات الخارجية، لقد شهد السبت الماضى وعلى مدى خمس عشرة ساعة متواصلة بالعاصمة الغانية، أكرا، انطلاق التصفيات النهائية بين عشرة متسابقين من الشباب الأفريقي، وهم الذين تمت تصفيتهم ضمن عشرة آلاف متسابق من خمسين دولة تقدموا لمسابقة شباب رواد الأعمال لتصميم المشروعات المبتكرة، وهيَ المبادرة الرائدة لمؤسسة الملياردير الصينى جاك ما مؤسس مجموعة على بابا للتجارة الإلكترونية التى تشتمل على كبريات الشركات الصينية، والتى تهدف إلى دعم وإلهام الجيل القادم من شباب رواد الأعمال الأفارقة للمساهمة فى تنمية وبناء اقتصاد القارة الأفريقية.. شئ يدعو للفخر أن يكون اثنان من الشباب المصرى ضمن الفائزين، توافد على مشاهدة التصفيات وفود من الدول الأفريقية والآسيوية والأوروبية، ورغم ضعف التمثيل المصري، استطاع المتسابقان المصريان، عمر صقر ووليد عبد الرحمن،أن يملأوا قاعة الاحتفال بالتصفيق الحاد خلال عرض مشروعاتهما التى قاما بتنفيذها فى مصر خلال العامين السابقين وتحتاج لدعم مادى ومعنوى كبير لتنفيذها، وإذا كان جهاز المشروعات المصرى ساهم فى وضع اللبنة الأولى لتنفيذها، تأتى مسابقة جاك ما لشباب رواد الأعمال لتحقيق الأمل لتطويرها لتساهم ليس فى تنمية الاقتصاد المصرى فقط بل فى تنمية اقتصاد المنطقة والقارة الأفريقية، لقد نال الصيدلى عمر صقر الجائزة الثانية بمبلغ مائة وخمسين ألف دولار لاستكمال مشروعه «نواة» أول مركز بحثى متخصص لتحليل عينات الأبحاث العلمية للجامعات المصرية والعربية والأفريقية، وهوً المشروع الذى يوفر ملايين الجنيهات التى كانت تُصرف على تحليل العينات العلمية والبحثية بمراكز الأبحاث الأوروبية، وفاز وليد عبد الرحمن بخمسة وستين ألف دولار لاستكمال مشروعة « الكافتريا الافتراضية» كسوق عبر الإنترنت لطهاة المشاريع المنزلية بالوجبات الصحية منخفضة التكاليف، وكانت المشروعات الفائزة للشباب الأفريقى متفردة وتدعو للفخر، وتحتاج لإفراد آخر، تؤكد أن الشباب فقط ينقصهم الدعم المادى والمعنوى لينطلقوا باقتصاديات القارة نحو التنمية المستدامة بأفكارهم المتجددة ورؤيتهم المتميزة، فهم مصدر إلهام القارة الأفريقية والعالم كله رغم التحديات التى تواجه مجتمعاتهم، هُم الأبطال الذين سيغيرون من ثقافات الشركات العالمية فى العمل والتنمية المستدامة وليس الاعتماد على الربحية فقط.


الاخبار المرتبطة

ما بعد كورونا ما بعد كورونا الإثنين، 03 أغسطس 2020 06:57 م
إلى أين تبحر سفينة العرب؟!! إلى أين تبحر سفينة العرب؟!! الإثنين، 03 أغسطس 2020 06:56 م
أنا وزمانى أنا وزمانى الأحد، 02 أغسطس 2020 11:12 م
ولا يزال الخطر قائما.. ولا يزال الخطر قائما.. الأحد، 02 أغسطس 2020 07:40 م

اللى ما يشوفش من الغربال اللى ما يشوفش من الغربال الأحد، 02 أغسطس 2020 07:34 م
أمن الجيزة.. ومستقبل وطن أمن الجيزة.. ومستقبل وطن الأحد، 02 أغسطس 2020 07:33 م
رهبان وراهبات زمننا الصعب... رهبان وراهبات زمننا الصعب... الأحد، 02 أغسطس 2020 07:30 م
ليته يفعل ليته يفعل الأحد، 02 أغسطس 2020 07:24 م

الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة