بعد القبض عليهم.. شهود واقعة التنمر بـ«الطالب الأفريقي» يكشفون تفاصيل جديدة بعد القبض عليهم.. شهود واقعة التنمر بـ«الطالب الأفريقي» يكشفون تفاصيل جديدة

تفاصيل جديدة يرويها شهود واقعة التنمر بـ«الطالب الأفريقي»

أحمد عبدالفتاح- محمد عيسوي الثلاثاء، 19 نوفمبر 2019 - 03:11 م

أثارت واقعة التنمر على طالب أفريقي وسائل التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين، إذ تعرض الصبي لمراهق الذي يحمل الجنسية السودانية إلى التنمر من قبل 3 شباب يسكنون بجواره، ومن ثم توجهت «بوابة أخبار اليوم»، إلى موقع مشاجرة مع الطالب بحدائق القبة، لمعرفة ما جري عن قرب. 

وفي هذا السياق، قال «أحمد.س»، صاحب كشك، وجار المجني عليه، إن المنطقة يسكن فيها أفارقة منذ فترة طويلة، خاصة من السودانيين، فمنهم من يعملون وآخرين يدرسون في مدرسة بداخل الكنيسة الكاثوليكية بحدائق القبة، ولم تقع منهم أي مشاكل في الشارع من قبل، وأن المجني عليه ويناديه أصدقائه بـ«جون»، شاب صغير حاولوا الاستهزاء به.

وأضاف «بولس.إ»، صديق الطالب الإفريقي، الذي حدثت معه الواقعة في المدرسة، إن صديقه يدعي جون منوت، ويبلغ من العمر 16 عاما، ويدرس في مدرسة كنيسة الكاثوليكية، بحدائق القبة، وهي مخصصة للأفارقة، ومعروف بطيبة أخلاقه، وهو يسكن في عزبة مكاوي، مع والده وهم من أسرة متوسطة الحال، ولديه 4 أخوات غيره.

وتابع بولس، أن في يوم الواقعة، شاهد 3 شباب يقومون بالاستهزاء بصديقه ويحاولون أخذه حقيبته، رغم عنه، ويضحكون عليه، فيما لم يكن من جون سوا أن طالب منهم تركه، حتى يذهب لمدرسته، فتركوا وانصرفوا، وعرفنا في اليوم الثاني أن هناك شخص قام بتصوير الفيديو ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي وأن الداخلية المصرية قبضت على المتهمين، واتصل السفير السوداني بصديقي للاطمئنان عليه ومتابعة سير التحقيقات في الواقعة.

وقال جون منوت، في تحريات المباحث، إن المتهمين حاولوا أخذ حقيبته بالقوة، واتهمهم بالاستهزاء به، بينما علق المتهمون أنهم كانوا يمزحون معه، ولم يقصدوا أذيته أو ضربه أو الاعتداء عليه.

كان اللواء نبيل سليم، مدير المباحث الجنائية بالقاهرة، قد تلقى إخطارًا من المقدم خالد سيف، رئيس مباحث قسم شرطة حدائق القبة، يفيد بالقبض على 3 أشخاص اعتدوا على طالب أفريقي، ومارسوا ضده التنمر، أثناء اختبائهم بشارع أحمد بسيوني بنطاق دائرة قسم حدائق القبة.

وكشفت التحريات، أن المتهمين يدرس أحدهم بكلية التجارة جامعة عين شمس بالفرقة الثانية ويدعى «سيد. م. ك»، والآخر بكلية الحقوق الفرقة الأولى، وتم ضبطهم والتحفظ على المتهمين وإحالتهم للنيابة لمباشرة التحقيقات. 

يذكر أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تداولوا فيديو يظهر خلاله استيقاف شابين لطالب إفريقي، حال عودته من مدرسته، ويرتدي الزى المدرسي، واعتديا عليه، ومارسا التنمر ضده، ما تسبب في حالة استياء لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وطالبوا الأجهزة الأمنية بسرعة القبض على الجناة.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة




الرجوع الى أعلى الصفحة