زراعة الأسنان الفورية أحدث ما توصل اليه طب الأسنان زراعة الأسنان الفورية أحدث ما توصل اليه طب الأسنان

زراعة الأسنان الفورية أحدث ما توصل إليه طب الأسنان

منى إمام الثلاثاء، 19 نوفمبر 2019 - 06:31 م

صرح الدكتور باسم سمير استشاري طب الأسنان وعضو جمعية سترومان لزراعة وتجميل الأسنان بسويسرا، أن التطور التكنولوجي الذي نعيشه أظهر التقنيات الجديدة فى عالم طب الأسنان، حيث أحدثت طفرة في عالم طب تجميل الأسنان، وهي زراعة الأسنان الفورية، وتعتمد على شعاع الليزر في إجراء ثقب صغير في اللثة لتركيب دعامة التيتانيوم، والتي تلتئم فوراً مع عظام الفك، وبالتالي يتم تركيب التاج في نفس الجلسة أو بعدها بيومين على أقصى تقدير .


وقال الدكتور باسم سمير وفي عملية زراعة الأسنان التقليديةن يتم وضع الزرعات في العظم الإسفنجي نظرا لطبيعة هذا العظم، وتحتاج الزرعة بين 3 إلى 6 أشهر لتلحم مع العظم وتعطي ثبات للأسنان التي سيتم تركيبها، أما في زراعة الأسنان الفورية، يتم إدخال الزرعات في العظم الصلب، والذي يتجاوز طبقة العظم اللإسفنجي أو الطري، هذه الطبقة من العظام تمنح الزرعة الثبات الفوري التي تحتاجها الأسنان الجديدة، بينما تتم تدريجيا التحام العظم مع الزرعات في طبقات العظم الطري.


وأكد الدكتور باسم سمير لا تسير عمليات زراعة الأسنان وفق نهج واحد فقط، بل هناك عدة مدارس يتبعها الأطباء خلال إجراء زراعات الأسنان

، إلا أن القرار النهائي بشأن النهج المحدد لزراعة الأسنان يتم تحديده مع المريض وفقا لاحتياجاته.


وأوضح باسم سمير حققت عمليات زراعة الأسنان معدلات نجاح مبهرة، جعلتها من أولى العمليات التي يتم اللجوء إليها في طب تجميل الأسنان، بهدف تعويض الأسنان المفقودة أو المكسورة بأسنان اصطناعية بديلة ، ويتجنب بها الشخص مشاكل فقدان الأسنان المتمثلة في صعوبة الكلام، صعوبة المضغ، وصعوبة عملية الهضم، فضلا عن المشاكل الجمالية التي تبدو بها شكل الأسنان في حال فقدانها.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة




الرجوع الى أعلى الصفحة