نايجل فيراج نايجل فيراج

زعيم حزب بريكست: الفضيحة الجنسية الأخيرة أضرت بمكانة الأسرة المالكة

سبوتنيك الثلاثاء، 19 نوفمبر 2019 - 11:47 م

قال نايجل فيراج زعيم حزب بريكست البريطاني إن فضيحة جنسية تحيط بالأمير أندرو أضرت بمكانة الأسرة المالكة.


وينفي أندرو وهو الابن الثاني للملكة إليزابيث زعما بأنه عاشر جنسيا فتاة عمرها 17 عاما قدمها له صديقه الملياردير الأمريكي جيفري إبستين الذي انتحر في سجن أمريكي في أغسطس وهو ينتظر المحاكمة بتهم الاتجار بالجنس.

وتركت إيضاحات طرحها أندرو في مقابلة تلفزيونية بُثت يوم السبت شكوكا لدى كثير من المشاهدين.


وقال فيراج خلال زيارة لمدينة بيتربورو في انجلترا "لقد تجلت الحقيقة في أنه لم يظهر الأسف لصداقته مع إبستين أو نوعا من أي تعاطف تقريبا مع الناس الذين تمت التجارة بهن".

وسئل عما إذا كان أندرو أضر بمكانة الأسرة المالكة فقال "إنهم جميعا يحاولون أن يفعلوا ذلك (الإضرار بمكانة الأسرة) باستثناء الملكة".

وأضاف "أعتقد أن الملكة تصبح حقا هذه الشخصية المبجلة أكثر من أي وقت مضى وأن الناس بدأوا ينظرون إلى من يأتون بقدر من الشك في الوقت الحالي".

ورفض قصر بكنجهام التعليق على تصريحات فيراج.
 


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة




الرجوع الى أعلى الصفحة