ًصورة تعبيرية ًصورة تعبيرية

من «black» لـ« white».. الجمعة حائرة بين الشرع والأفكار التسويقية

إسراء كارم الأحد، 24 نوفمبر 2019 - 04:31 م

يترقب ملايين الأشخاص حول العالم عروض التخفيضات الخاصة بـ  Black Friday أو «الجمعة السوداء»، نظرا لأن معظم الماركات العالمية تدخل في حالة منافسة كبيرة عبر الأسواق ومواقع التجارة الإلكترونية تصل إلى 80٪ من قيمة المنتج على السلع.

وفي مصر وبعض الدول العربية، تم تغيير الاسم إلى الجمعة البيضاء أو white Friday، تجنبا للوقوع في ذنب سب الزمان.

- لماذا جاء النهي عن سب الزمان؟

وفي هذا قال الدكتور عاصم أحمد حجازي، مدرس الشريعة بكلية الحقوق جامعة الأزهر بالزقازيق، في تصريحه لـ«بوابة أخبار اليوم»، أنه ثبت في البخاري وغيره عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «قال الله تعالى: يؤذيني ابن آدم، يسب الدهر وأنا الدهر، بيدي الأمر، أقلِّب الليل والنهار».

وأوضح أن معنى هذا الحديث النهي عن سب الزمان؛ ﻷن من سب الزمان إنما يسبه من أجل مصيبة حلت به، وليس للزمان يد في ذلك بل المقدر اﻵمر الناهي هو الله تعالى، فالذي يسب الزمان من أجل المصيبة إنما يسب من قدرها وخلقها وهو الله تعالى، فلذلك جاء النهي عن سب الزمان.

وأضاف أنه بناء على ما سبق «فإني أرى والله أعلم كراهة تسمية يوم الجمعة بهذا اﻹسم وإن لم يكن مقصود التسمية اعتراض على مصيبة إﻻ أنه على صورتها شك، ﻻ ﻷن اﻻسم سب».

وأشار إلى أنه محتمل موضوعا ﻷن سبب التسمية اﻹشارة إلى ما يصيب التجار يومها من خسائر بسبب التخفيضات الكبيرة، وهذا وإن كان على سبيل الترويج ﻻ الحقيقة إﻻ أن صورته صورة اعتراض، ولذلك قلت محتمل موضوعا».

ولفت إلى أنه الشرع أقر بالنهي عن أسماء معينة لما تشير إليها هذه اﻷسماء من معان سيئة، وإن كانت غير مراده من اﻻسم، وهو ما يرد لدينا في هذه المسألة، مضيفا: «كما أننا مأمورون في الجملة بأن نحافظ على هويتنا وعدم التشبه بغيرنا إﻻ في النافع لنا وﻻ أرى هذه التسمية نافعة بوجه من الوجوه».

ولفت إلى أنه استنادا إلى ما سبق: « أرى أن أقل أحوال هذه التسمية هو الكراهة وإن قيل بالحرمة فهو متجه وبقوة لما تم ذكره من أسباب».

وفي نهاية تصريحه، وجه النصح للمسلمين: « في هذا العصر الذي صار فيه العالم كله لا أقول قرية صغيرة، بل مجموع كله في هاتف صغير يوضع في الجيب، أوصيهم أﻻ تمتد أعينهم لشيء في هذا العالم إﻻ إذا كان موافقا للشرع، وأدعوهم إلى الاهتمام بالتشبه الواجب بالآخرين في طلبهم للعلوم التجريبية، والاكتشافات الطبية، والاختراعات العسكرية، وغيرها من الأمور الواجب العمل بها لنهضة الشعوب، والحفاظ على التوازن بين القوى، فهذا هو المطلوب بدﻻ من التشبه في الأمور التافهة والتي إن لم تكن محرمة، فإنها ليست بمفيدة، مع ما يترتب عليها من انتكاس في الحفاظ على الهوية الإسلامية والعربية».

- لماذا «الجمعة السوداء» أو black friday:

ويعود اختيار يوم الجمعة السوداء أو «بلاك فرايداي» إلى القرن التاسع عشر، حين واجهت أمريكا أزمة مالية كبيرة في العام عام 1869، وشهدت حركة البضائع كسودا كبيرا مما اضطر المتاجر والبائعين إلى إجراء تخفيضات كبرى على السلع والمنتجات لتجنب الخسائر الفادحة بقدر المستطاع وتقليل الخسائر.

ووصف هذا اليوم باللون الأسود بسبب الحشود الكبيرة من الجماهير التي تصطف في طوابير أمام المتاجر للاستفادة من الخصومات الكبيرة، ما يؤدي إلى من الاختناقات المرورية الكبيرة، وتكدس للسيارات.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة



 

الرجوع الى أعلى الصفحة