روسيا اليوم روسيا اليوم

إيقاف بث «روسيا اليوم».. بوليفيا في طور عداء موسكو بعد رحيل «موراليس»

أحمد نزيه الخميس، 28 نوفمبر 2019 - 02:35 م

قال موقع "روسيا اليوم" الإخباري إن رائدة القنوات التلفزيونية المدفوعة في بوليفيا، "كوتاس" قرت  إيقاف بث قناة روسيا اليوم باللغة الإسبانية في البلاد، على أن يتوقف البث بدءًا من 2 ديسمبر المقبل.

وأشار الموقع الروسي إلى أن الإشعار الذي تلقته القناة بأن هذا القرار اتخذه مجلس إدارة شركة "كوتاس"، حيث تلقت القناة تعليمات بوقف بث القناة، دون توضيح الأسباب من قبل الشركة البوليفية.

ويأتي الخطوة بعدما أطاح الجيش البوليفي بالرئيس الاشتراكي إيفو موراليس، الذي أمضى نحو أربعة عشر عامًا في حكم البلاد بداية من عام 2006.

تعليق نائب موراليس

وفي تعليق له على ذلك القرار، قال ألفارو جارسيا سيا لينيرا، نائب الرئيس السابق موراليس، في تصريحٍ لـ"روسيا اليوم"، "لم تعد بوليفيا تتمتع بحرية التعبير أو الصحافة أو الرأي".

وتساءل سيا لينيرا "عن أي حرية دستورية يمكن أن يدور الحديث، إذا لم يتمتع الصحفيون بحقهم في القيام بواجبهم وإيصال الحقيقة للناس؟".

وكان الرئيس الاشتراكي موراليس من ضمن أصدقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وكان يشاطر العداء للولايات المتحدة، التي كانت تصفه بـ"الشيطان".

رحيل موراليس

وأُجبر إيفو موراليس على الاستقالة من منصبه، في وقتٍ سابقٍ من شهر نوفمبر الجاري. وفرّ موراليس إلى المكسيك، التي منحته حق اللجوء السياسي،  وقد وصف موراليس، عبر تويتر استقالته التي أُجبر عليها بأنها "انقلابٌ عسكريٌ".

يذكر أن موراليس كان قد أُعيد انتخابه في انتخابات 20 أكتوبر المنصرم لولايةٍ رابعةٍ، بيد أنه قرر لاحقًا إعادة الانتخابات، بعد ضغوطٍ دوليةٍ ومن منظمة الدول الأمريكية، بعد ثبوت تلاعب في نتائج الانتخابات الرئاسية.

وكان ترشح موراليس لولاية رابعة تجاوزًا للدستور، الذي يضع قيودًا على تولى الرئاسة لثلاث مددٍ رئاسيةٍ متتاليةٍ، إلا أن موراليس حصل على حكمٍ من المحكمة الدستورية في نوفمبر عام 2017 بأحقيته بالترشح، وذلك على الرغم من خسارته استفتاءً دستوريًا حول تعديل مادة القيود على المدد الرئاسية في فبراير عام 2016.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة



 



 

الرجوع الى أعلى الصفحة