صورة تعبيرية صورة تعبيرية

غموض يكتنف خطط الولايات المتحدة لنشر المزيد من قواتها في الشرق الأوسط

أ ش أ الجمعة، 06 ديسمبر 2019 - 09:59 ص

سلطت مجلة (بوليتيكو) الأمريكية الضوء على سعى مسؤولي وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون جاهدين لشرح خططهم لزيادة القوات الأمريكية في الشرق الأوسط.

وذكرت المجلة  في تقرير نشرته على موقعها الالكتروني اليوم الجمعة أن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر يدرس إرسال المزيد من القوات الأمريكية الإضافية إلى الشرق الأوسط لردع الهجمات الإيرانية، غير أنه نفي ما نشرته صحيفة (وول ستريت جورنال) الأمريكية حول أن الولايات المتحدة تدرس إرسال 14 ألف جندي إضافي إلى المنطقة.

ونقلت عن جون رود نائب وزير الدفاع الأمريكي للشؤون السياسية قوله أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأمريكي إن وزير الدفاع [إسبر] يفكر دوما في تحديد عدد القوات المناسبة التي سيتم نشرها في الشرق الأوسط بناءً على مشورة الآخرين، ولكنه ما زال يقيم الأوضاع".

وأضاف لاحقًا "أخبرني وزير الدفاع أنه يعتزم إجراء تغييرات على وضع قواتنا هناك عند الضرورة".

وأوضح رود، ثالث أكبر مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية، أن البنتاجون يبحث إرسال المزيد من القوات الآن بسبب معلومات مخابراتية جديدة حول هجمات إيرانية محتملة في المنطقة.

وفي هذا السياق، قال رود "نحن قلقون حيال مسار التهديد الذي نشهده [من جانب إيران] ... من الممكن أن نحتاج إلى تعديل وضع قوتنا.. وأعتقد أنها ستكون خطوة حكيمة اعتمادا على ما نلاحظه".

وعند سؤاله عن تقرير صحيفة /وول ستريت جورنال/ حول عمليات النشر المحتملة، وصفه رود بأنه "خاطئ" لأننا "لم نتخذ قرارًا بعد بنشر 14 ألف جندي إضافي".

وفي السياق نفسه، نفت المتحدثة الإعلامية باسم البنتاجون أليسا فرح صحة التقارير التي أشارت إلى عزم الولايات المتحدة إرسال 14 ألف جندي إضافي إلى الشرق الأوسط. وكتبت في تغريدة على حسابها على تويتر، قائلة: "لنكن واضحين، هذا التقرير خاطئ، الولايات المتحدة لن ترسل 14 ألف جندي إلى الشرق الأوسط".


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة



 

الرجوع الى أعلى الصفحة