دور مسرح شباب العالم دور مسرح شباب العالم

الجمعة .. خالد جلال يقود 16 جنسية فى حفل افتتاح مسرح شباب العالم

محمد سعد الأحد، 08 ديسمبر 2019 - 02:07 ص

على النطاق الفنى يأتى دور مسرح شباب العالم خلال فعاليات النسخة الثالثة للمنتدى، الذى اتخذ «الفنون.. إحياء للإنسانية» شعارا لنسخته الثانية والذى سينعكس على محتوى فقراته المقرر افتتاحها يوم الجمعة 13 ديسمبر فى تمام الساعة السابعة وحتى التاسعة والنصف, وتستمر على مدار يومى 15ـــ 16 ديسمبر.
ويعد المسرح نقطة التقاء أسسها الشباب لتجمع الفنانين الواعدين من جميع أنحاء العالم لتقديم مواهبهم وتعبر عن ثقافاتهم عبر مجموعة متنوعة من الأنشطة الثقافية والفنية التى تعكس حالات المجتمع وتحدياته, لتعكس القضايا التى سيتم مناقشتها خلال جلسات المنتدى بشكل فنى وثقافى .
مسرحية «الزائر»
ويشارك فى ورشة عمل المسرح فنانون من 16 جنسية مختلفة غير مصر تحت قيادة المخرج المسرحى خالد جلال الذى أشرف على النسخة الأولى من المسرح, العام الماضي, وقدّم مسرحية «الزائر» على مسرح شباب العالم والتى تناولت قضية التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعى وتأثيرها على المجتمع.
ولم يكن المسرح فكرة موجودة على طاولة منتدى الشباب مع انطلاق نسخته الأولى, لكنه كان أحد أشكال التطوير الفكري, إذ أطلق الرئيس عبد الفتاح السيسى توصية خلال منتدى 2017, بإقامة ورشة من الشباب تناقش القضايا المختلفة من خلال إطار فنى هادف ومتنوع وجامع.
وفى نوفمبر 2018, خرجت تجربة مسرح شباب العالم للنور, لتبدأ فعالياته فى النسخة الثانية من المنتدى ويتعدى فكرة أن يكون منصة للمشاهدين, إلى أن يقدم عددا من الأعمال المتنوعة بين العروض الموسيقية والمسرحيات الكوميدية والموسيقية والمحادثات الملهمة لينصب المسرح نفسه محورا مختلفا للفنون والقضايا ومناقشتها بأساليب وطرق تقديم أكثر سلاسة وطرق عرض أبسط وفعاليات أكثر تنوعا.
200 فنان
ولم ينحصر تقديم العروض على الفنانين المصريين فقط, بل شارك 200 فنان من مختلف الجنسيات, ليكون فرصة للشباب الموهوب حول العالم لعرض وجهات النظر من خلال الفنون المختلفة التى كان من أبرزها عروض الـ stand-up comedy غير المعتاد إقامتها فى مثل تلك الأحداث الكبرى وهو ما يعكس تفهم الدولة للغة الشباب وتطلعاتهم وطرق عرضهم لقضاياهم. وضم المسرح موهوبين من ذوى الإعاقة للمشاركة فى العروض, مع مراعاة أن تناسب خشبة المسرح فى تصميمها احتياجات متحدى الإعاقة.
وافتتحت النسخة الأولى للمسرح الفنانة الأمريكية زوريل أدويل ذات الأصول الأفريقية, وهى أصغر صانعة أفلام فى العالم, وتشتهر بأفلامها التى تهدف إلى الدعوة لتعليم الفتيات فى أفريقيا, وحققت نجاحات واسعة فى هذا المجال, والتقت أكثر من عشرين رئيس جمهورية ورئيس وزراء, كما أدرجت فى قائمة مجلة « نيو أفريكان ماجزين» ضمن أكثر 100 شخصية مؤثرة فى أفريقيا.
ولم يقتصر العمل الفنى حول عروض مسرح شباب العالم فقط, فناقش المنتدى فى نسخته الثانية موضوعات ذات علاقة بالفنون وتأثيرها المجتمعى من خلال جلسة دور الفن والسينما فى تشكيل المجتمعات, ليبرز المنتدى دور الفنون فى التعامل مع التحديات الإنسانية وكيفية تأثيره على الشباب خاصة وتوجيههم فى القضايا المجتمعية التى يواجهونها .
 


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة



 

الرجوع الى أعلى الصفحة