close
حسام الشاعر حسام الشاعر

تدريب ٤٨٢٥ موظفا بشركات السياحة على أحدث الوسائل التكنولوجية

مي سيد الثلاثاء، 24 ديسمبر 2019 - 02:14 م

أعد مجلس إدارة غرفة شركات السياحة تقريرا لعرضه علي الجمعية العمومية للغرفة التي ستعقد الأحد المقبل حول نشاط المجلس في مجال التدريب، وأكدت الغرفة في تقريرها أن القطاع بحاجة ماسة لرفع كفاءة جميع العاملين به لفتح أفاق وفرص جديدة أمام شركات السياحة وموظفيها، مشيرا إلى أن المجلس برئاسة حسام الشاعر رئيس الغرفة بدأ ومن خلال لجنة التدريب بالغرفة إعداد برامج تدريبية بدأت من قمة الهرم الوظيفي وليس العكس.

 

وأكد حسام الشاعر أن مجلس الإدارة رصد أكبر ميزانية في تاريخ الغرفة للتدريب إيمانا بأهمية التدريب وإنعكاسه على الجودة وسمعة السياحة المصرية بالخارج .

 

 وأضاف أن البرامج التدريبية تشمل كافة الأنشطة السياحية للشركات وتتم من خلال خبراء متميزون وببرامج معدة بشكل علمي لرفع كفاءة العاملين بالشركات، وأشار إلى أن هذا الجهد التدريبي المتميز سوف يستمر لتحقيق الأهداف المرجوة منه.

 

وأضاف على المانسترلي رئيس لجنة التدريب بالغرفة أن ما تم تدريبه خلال العام المنقضي يعادل ضعف ما تم تدريبه في العشر سنوات الماضية، وشدد على الدعم الكبير الذي يوليه مجلس الإدارة للتدريب والتوسع في برامجه وتنويعها لتأهيل الشركات على المتغيرات العالمية والتكنولوجية بالعمل السياحي وفتح مجالات أوسع أمام الشركات خاصة في السياحة المستجلبة.

 

وأعلن المانسترلي أن المنتدي التدريبي المقبل سوف يقام بمدينة العلمين الجديدة إيمانا من المجلس بدوره في الترويج للمدن الجديدة التي تدعم صناعة السياحة خاصة بعد النجاح الذي حققه الملتقي التدريبي الأول الذي أقيم بالعاصمة الإدارية الجديدة.

 

وأوضح تقرير المجلس أنه تم تنظيم ملتقيين تدريبيين لـ 270 صاحب شركة سياحة خلال شهري ( فبراير 2019 في العاصمة الإدارية على مدى ثلاثة أيام ونوفمبر 2019 بفندق موفمبيك 6 اكتوبر على مدار ثلاثة أيام ) وذلك في إطار خطة الغرفة لعقد خمس ملتقيات تدريبية والتوعية بأهمية التدريب والاقبال على تدريب الموظفين.

 

وتابع التقريرأن نشاط التدريب خلال العام المنقضي قام على عدة محاور متوازية تتمثل في استحداث دورات جديدة والتركيز علي التنمية البشرية مع استمرار الدورات التي تمتلك الغرفة المادة العلمية الخاصة بها وإختياراساتذة أكاديميين من كليات السياحة والفنادق وأيضا المدربين ذوي الخبرة في مجال السياحة".

 

وأوضح التقرير أن هذا يأتي بتوفير الدورات التدريبية في كل فروع الغرفة لتغطية حاجة المتدربين واقامة ملتقيات تدريبية لأصحاب شركات السياحة والتي هي في الأساس لتبادل الخبرات وللاطلاع على أحدث النظم والمستجدات في عالم السياحة.

 

وكشف المجلس عن أن إجمالي عدد المتدربين من الشركات بلغ ٤٨٢٥ متدرب، حيث تم عقد ما يقارب من 20 دورة تدريبية وندوات، تنوعت موضوعاتها وموادها ما بين سياحة دينية وسياحة إليكترونية وخدمة عملاء و العمل تحت ضغط وكذلك دورات تدريبية للتعريف بالبوابة الإلكترونية وآلية عملها، وكذا التسويق الإلكتروني وخدمت هذه الدورات كافة شركات السياحة، وكان عدد المتقدمين يزيد عن خمسمائة متقدم خلال العام 2019، الأمر الذي يعكس الجهد المبذول في تنفيذ الخطة التدريبية الموضوعة من الغرفة .

 

وفيما يخص معاونة الشركات في التنشيط والترويج الخارجي، أوضح مجلس الإدارة أن الغرفة حرصت على تقديم الدعم اللازم للشركات لتشجيعها على المشاركة في المعارض الدولية الهامة، حيث كانت الغرفة دائما حلقة الوصل بين هيئة التنشيط والشركات .. وقامت بالتنسيق مع الهيئة في الحصول على تخفيض على رسوم الاشتراك بالمعارض، وقدمت كافة المساعدة في كل ما يتعلق بأمور المعارض .. وكانت هناك ماركة قوية بمعارضIMEX – IBTM – ATM – WTM الدولية، والتي تعد أكبر بورصات السياحة التي تشهد اقبال دولي كبير وفرص عديدة للترويج وعرض البرامج والتشارك بالعمل.


 


الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة