حصاد ٢٠١٩| مدينة ناصر وتوصيل الغاز.. إنجازات بأسيوط فاقت ٧ مليارات جنيه حصاد ٢٠١٩| مدينة ناصر وتوصيل الغاز.. إنجازات بأسيوط فاقت ٧ مليارات جنيه

حصاد ٢٠١٩| مدينة ناصر وتوصيل الغاز.. إنجازات بأسيوط فاقت ٧ مليارات جنيه

محمد منير- محمود مالك الجمعة، 27 ديسمبر 2019 - 09:17 م

كان عام ٢٠١٩ عام الانطلاق لمحافظة أسيوط التى شهدت إنجاز مشروعات عملاقة في فترة وجيزة جداً وفاقت تكلفتها ٧ مليارات جنيه تنفيذا لتوجيهات مباشرة من الرئيس عبد الفتاح السيسي للحكومة.

وجاء في مقدمة المشروعات في أسيوط مدينة ناصر والتي زادت تكلفتها ٣ مليارات ونصف المليار  جنيه، ومحور الأمل المؤدي إليها والذي يصل الشرق بالغرب يصل تكفته إلى مليار و٣٥٠ مليون جنيه، ومحطة مياه ديروط التي توقف العمل بها منذ عام ٢٠٠٣ بتكلفة ٣٥٠ مليون جنيه، وكان في أخرها توصيل الغاز الطبيعي لمراكز المحافظة بعد الانتهاء من توصيلها لكل المبانى فى عاصمة المحافظة لتبدأ عمليات توصيلها للمراكز وفى مقدمتها مركزا ديروط والقوصية.

مدينة ناصر حلم طال انتظاره


اختتمت محافظة أسيوط عامها الحالي بانجاز مدينة ناصر وتم إنجازحلم الأسايطة الذى جاء مع زيارة الرئيس السيسى للمحافظة لافتتاح محطة كهرباء غرب أسيوط منتصف مايو ٢٠١٦ .

وكانت زيارة دكتور مصطفى مدبولي، لأسيوط أولويات الأسراع في إنجاز المراحل التالية لهذا المشروع العملاق الذي خلق امتداد عمراني لمدينة أسيوط ٧ أضعاف حجمها الحالي، ويعد من أهم المشروعات العملاقة في صعيد مصر، والمرحلة الأولى من مدينة ناصر تشمل الحي الأول والثاني بمسطح حوالي ١٦٠٠ فدان ويتضمن ٢٧ ألف وحدة سكنية ما بين إسكان اجتماعي و ٦٦٨٠ وحدة إسكان متوسط و ٧١٦٠ وحدة بلغت استثماراتها حوالى ٣ مليار و٦٧٥ مليون جنيه لخلق أكبر تجمع سكني بالمحافظة يحتوى على جميع الخدمات والمرافق والذى بدأ العمل به عقب صدر قرار الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية رقم (٧٨) لسنة ٢٠١٧.


 وبالفعل طرحت ٩٠٠ قطعة أرض سكنية متميزة بمدينة ناصر بمنطقة الهضبة الغربية بمساحات تتراوح بين ٥٠٠ م ٢ إلى ١٠٠٠م٢ لإقامة (فيلات ، عمارات) وجارى توصيل المرافق والخدمات لها، وتم تخصيص ٢.٥ فدان أي ما يقرب من ١٠ آلاف م٢ لإنشاء أكبر كاتدرائية في الصعيد للأقباط الأرثوذكس داخل المدينة أمام المساحة المخصصة لبناء مسجد كبير بنفس المساحة بذات المدينة طبقًا للقوانين واللوائح المنظمة لبناء دور العبادة.


وجرى تنفيذ ١٥٨٤ وحدة سكنية (٦٦ عمارة) بمشروع الإسكان الاجتماعي بمدينة ناصر "غرب أسيوط" ولم يتم طرحها حتى الآن كما يجرى تنفيذ ١٤٤٠ وحدة سكنية ( ٦٠ عمارة) بمشروع "سكن مصر" بالمدينة.


وقد نجحت الدولة فى تسويق أرضى الهضبة وكانت الطلعة الأولى ٩٠٠ مليون جنيه قيمة أراضى خصصتها الدولة لشركات إسكانية خاصة وعامة والمواطنين.


وأكد ياسر عبدالله رئيس جهاز مدينة ناصر بغرب أسيوط، أن هيئة المجتمعات العمرانية نجحت خلال الشهور الستة الماضية فى بيع أراضى بالهضبة الغربية بأسيوط بقيمة تزيد عن ٩٠٠ مليون جنيه لثلاث شركات ومواطنين وهناك عروض تدرس حاليا تفوق مثل هذا الرقم مما سيؤدى إلى تغطية تكاليف إنشاء طريق الهضبة والمرافق من البنية الأساسية خلال سنة واحدة والتى وصل إجمالي ٣.٥ مليارات جنيه منها ١.٣ مليار جنيه لطريق الهضبة ٢.٢ مليار جنيه للمرافق الأساسية من كهرباء ومياه شرب وصرف وتليفونات وطرق داخلية وإسكان اجتماعى وإسكان مصر.

وأشار رئيس مدينة ناصر، إلى أنه تم بيع ٧٧ فدان لشركة بورتو، و ٨١ فدان لانشاء جامعة خاصة ( شركة القاهرة صاحبة جامعة بدر ) و٦٠٠ فدان لشركة مدينة نصر تم استلام ١٠٥ أفدنة فى المرحلة الأولى، كما قامت الهيئة بييع ٦٥٠ قطعة للمواطنين عن طري التخصيص لبناء فيلات وعمارات سكنية.


إنجاز طريق محور الهضبة الغربية بأسيوط بتكلفة مليار و٣٥٠ مليون


صاحب انجاز مدينة ناصر انجاز اخر لايقل روعة عنها وهو إنجاز محور طريق الأمل المؤدي إلى الهضبة الغربية والذي يربط المحافظة بالكامل من أقصي غربها إلى أقصي شرقها حتى  طريق الجيش، وذلك بتكلفة مليار جنيه و٣٥٠ مليون وسوف يؤدى هذا الطريق الى حدوث طفرة في الطرق الجديدة يربط مدينة ناصر والذي يربط مدينة أسيوط بالهضبة الغربية والطريق الصحراوي الغربي بدرب الاربعين والذي هو من أقدم الدروب التي تربط محافظة أسيوط والوادي الجديد بطريق تجارة مع السودن وليبيا كان يستخدم منذ بداية التاريخ وحتى رحلات التجارة والحج، بطول حوالي ٢٣ كيلو من مطلع كوبري أسيوط العلوي الذي يربط الشرق بالغرب على مدينة أسيوط.


وأوضح المهندس محمد فوزي النشار رئيس جهاز تعمير وسط الصعيد، أنه تم الانتهاء بالفعل من محور الأمل طريق الهضبة الغربية، ويشق الهضبة الغربية بطول ٢٢ كيلو متر وعلى ارتفاع ١٨٠ متر ويخلق مجتمعات عمرانية على جانبيه ويربط بين الطريق الصحراوى الغربى أسيوط - القاهرة والطريق الزراعي والطريق الصحراوي الشرقي "أسيوط - الكريمات"، و"أسيوط- سوهاج - البحر الأحمر" حيث تم تنفيذه بإشراف جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد وشركة المقاولون العرب، موضحاً أن مسار الطريق يمر على الهضبة الغربية بطول ١٥ كيلو ويبدأ في النزول بمسافة ٢ كيلو ثم مروراً على كوبري علوى بجوار مخر سيل درنكه بطول ١.٨ كيلو متر و يتكون الكوبرى العلوى من حارتين مروريتين بعرض ٧.٥ متر، ومنطقة أراضى زراعية بطول ٤ كيلو متر حتى يربط مع الطريق الدائرى لمدينة أسيوط ثم كوبري الواسطى على النيل.


وأشار إلى أنه تم نسف صخور جبلية تصل إلى ارتفاع ٦٠ متراً، وإزالة نحو مليون متر مكعب عن مسار الطريق، كما تم استخدام أكثر من ٢٨٠ كمرة معدنية بأطوال من ٢٥ إلى ٣٣ مترًا في الكوبري العلوي، وذلك لتفادي تقاطع الطريق الهضبة مع مخر السيل وخط السكة الحديد والطرق الرئيسية والمصارف".


محطة مياه ديروط  مشروع عملاق يخدم ٧٥٠ ألف نسمة بتكلفة ٤٠٠ مليون جنيه


واخيرا شرب أبناء ديروط من ماء النيل بعد أن افتتح اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، محطة مياه ديروط المرشحة بقرية شلش والتي تعد من أكبر محطات مياه الشرب بمحافظة أسيوط وتبلغ طاقتها الاستيعابية ٨٦٠٠٠ م٣ في اليوم وتخدم ما يقرب من ٧٥٠ ألف نسمة بـ ٤١ قرية بديروط بتكلفة تصل إلى ٤٠٠ مليون جنيه وتتكون من ٢ خزان علوى وشبكات بأطوال ١١٧ كيلو متر وتم الانتهاء منها تلافي كافة الملاحظات التي كانت تعوق تشغيلها منذ اكثر من ١٢ عامًا.


شهدت محافظة أسيوط إنطلاق العمل بمحطة مياه الشرب الأكبر في مركز ديروط لخدمة ٤١ قرية والذي توقف لأكثر من ١٣ عام حيث عادت الحياة إليها خلال هذه الفترة وعقب توجيه الرئيس السيسي إلى الوزراء بتحسين خدمات الشرب والصرف الصحي.


وأشار اللواء عصام سعد محافظ اسيوط  أن المحطة تفيد ١١ قرية شرق المركز بالمرحلة الأولى، تضم مدينة ديروط غرب وشرق، والمرحلة الثانية تضم ٣١ قرية غرب السكة الحديد وسوف تدخل الخدمة خلال ٦ أشهر حتى يكون مركز ديروط بأكمله يشرب مياه من المحطة ماعدا قرية الحوطا الشرقية لموقعها شرق نهر النيل والتي تتطلب إنشاء محطة مستقلة بها.


الغاز وصل الى مراكز أسيوط بتكلفة ١.٥ مليار جنيه


شهدت محافظة أسيوط خلال العام الماضى تقدما كبيراً في توصيل مشروعات البنية الأساسية لمواطنى المحافظة الذى يقارب عددهم خمسة ملايين مواطن، وكان من أبرز هذه المشروعات  توصيل الغاز الطبيعي إلى المواطنين فى مراكز المحافظة بعد اتمام توصيل الغاز لعاصمة المحاصمة وكانت البداية فى مركزى  ديروط والقوصية تمهيدا لتوصيله إلى قرى المركز مما يعمل على توفير الغاز المنزلي إلى حولي مليون ونصف شخص في هذين المركزين.


في القوصية تحولت المدينة إلى خلية عمل بعد أن قامت شركة الغاز الطبيعى بحفر شوارع المدينة بالكامل لمد مواسيرها وهو ما أسعد الجماهير، وقالهويدة شافعى رئيسة مركز ومدينة القوصية  أن خطة توصيل الغاز الطبيعي، يصل إلى ما يقرب من مليون وحدة سكنية في مدينة القوصية. وستصل الى القرى المجاورة تباعا.


واضافت  أن الحكومة أولت مركز القوصية اهتماماً كبيراً بتوصيل الغاز الطبيعي للمنازل وهو ما يعد انجازاً جديداً يضاف إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي أعطي الصعيد  فرصة أن يصل إلى ما وصلت عليه المدن الأخرى من التقدم الذى لم يحظي بها الصعيد من قبل في أي عصر.
    

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة