صورة أرشيفية صورة أرشيفية

اللجنة الدولية للصليب الأحمر: الوضع في شمال غرب سوريا «مقلق»

أ ش أ الجمعة، 03 يناير 2020 - 02:13 م

أعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، عن قلقها إزاء الوضع في شمال غرب سوريا في ظل ما وصفته باستمرار تدهور الوضع الإنساني هناك.

وأشارت اللجنة في بيان اليوم الجمعة في جنيف، إلى أنه منذ منتصف شهر أكتوبر اشتد القتال في عدة مناطق بالمحافظات الشمالية الغربية السورية، مما أدى إلى عواقب إنسانية لا تطاق للسكان المدنيين.

وأضافت أن المدنيين في شمال غرب سوريا يعيشون حاليا حالة من الخوف وعدم اليقين المستمر، حيث تعطلت بعض الخدمات الأساسية مثل الكهرباء ومياه الشرب النظيفة والحصول على الرعاية الصحية والمدارس، مؤكدا أن هذا الوضع لايمكن أن يستمر.

وذكرت اللجنة أنه وفقا لتقارير عديدة فقد أجبر عشرات الآلاف من الأشخاص في جنوب إدلب على الفرار إلى أماكن أكثر أمنا في الوقت الذي علق فيه آخرون ولم يتمكنوا من مغادرة منازلهم بسبب القتال المستمر.

وأضافت أن السكان يهربون إلى ملاجىء مكتظة ومرهقة بالفعل في محافظتي إدلب وحلب، حيث تتزايد الاحتياجات كل يوم مما يضع الكثير من الضغط على السكان الموجودين، بينما يشكل الشتاء القاسي مزيدا من المخاطر على من يجبرون على الفرار.

وحثت اللجنة الدولية للصليب الأحمر ، جميع الأطراف المتحاربة على احترام المدنيين والبنية التحتية المدنية واتخاذ جميع التدابير الاحترازية الممكنة لحماية هؤلاء والسماح لمن يرغبون في الفرار بأن يفعلوا ذلك في أمان تام.

وشددت على ضرورة منع الهجمات العشوائية وتعرض المستشفيات والأسواق والمدارس للهجوم، كما ناشدت عدم إطلاق قذائف الهاون والصواريخ بشكل عشوائي على المراكز الحضرية على جانبي الخطوط الأمامية.

كما شددت على استعدادها وبالتعاون مع الهلال الأحمر العربي السوري لزيادة استجابتها للاحتياجات الإنسانية للسكان المدنيين المتضررين من الأعمال العدائية في شمال غرب سوريا.

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة