صورة أرشيفية صورة أرشيفية

النائب العام السوداني يأمر بتقديم المتهمين بتمرد الخرطوم للمحاكمة

بوابة أخبار اليوم الأربعاء، 15 يناير 2020 - 05:13 ص


أكد النائب العام السوداني مولانا تاج السر علي الحبر، أن ما قام به أفراد هيئة العمليات في الخرطوم "يشكل جريمة تمرد بكامل اركانها، مشددا على ضرورة التعامل مع مرتكبيها وفقا لاحكام القانون.

 

وأمر النائب العام السوداني برفع الحصانات وتقديم المتهمين بالتمرد للمحاكمة، وطلب النائب العام في بيان له بضرورة إعادة هيكله جهاز المخابرات العامة.

 

وجاء نص البيان كما يلي:

"إن ماحدث من منسوبي جهاز المخابرات العامة (هيئة العمليات) المسرحين يشكل جريمة التمرد بكامل اركانها، ولابد من التعامل مع مرتكبيها وفقا لاحكام القانون وتقديمهم للمحاكمات العاجله.

 

إن القصور في ادارة الجهاز الذي ورد في تصريحات السيد نائب رئيس المجلس السيادي يجب ان يؤخذ مأخذ الجد، الأمن وسيادة حكم القانون هي الاساس لاستقرار البلاد في هذه المرحله.

 

يجب إجراء التحقيقات اللازمه للكشف عما حدث بكل ابعاده واعادة هيكله الجهاز وفقا لمقتضيات الوثيقة الدستوريه وقرارات مجلسي السياده والوزراء الصادره في هذا الصدد.

 

البلاد في حاجة لجهاز يصون امنها وليس لترويع المواطنين وزعزعة امن البلاد والعباد .

 

ونشير في هذا الصدد الى المادة ٥٦ من قانون الأمن الوطني ٢٠١٠، والتي تنص على ان يُعاقب بالإعدام أو بالسجن المؤبد، كل عضو يرتكب أياً من الأفعال الآتية:

 

أ) يشرع في التآمر مع أي عضو أو أعضاء آخرين على التمرد، أو يثيره أو يشترك أو يتسبب فيه،

 

ب) يكون حاضراً أي تمرد ولا يبذل فيه أقصى جهده لقمعه،

 

ج) يكون عالماً أو يتوافر لديه سبب يدعو للاعتقاد بأن تمرداً أو نية للقيام به ، أو أي مؤامرة ضد النِظام الدستوري القائم، ولا يقوم بالتبليغ عن ذلك .

 

ذلك فضلا عن المواد ٥٨،٥١ من القانون الجنائي لسنة ١٩٩١

 

ويطلب النائب العام الاسراع في رفع الحصانات وتقديم المتهمين للمحاكمات العادلة عن الجرائم التي ارتكبوها في حق المواطنين .

 

وتؤكد النيابة العامه تمسكها بسيادة حكم القانون وحق المواطنين في الامن والامان".

 

من جانبه أشاد رئيس مجلس الوزراء السوداني د. عبد الله حمدوك، بـ"القوات المسلحة وقوات الدعم السريع بما قامت به من عمل كبير ومقدر لحسم هذه الفتنة التي أريد لها أن توقف قطار التقدم نحو الديمقراطية والاستقرار والنماء والسلام"، مؤكدا ثقته في هذه القوات وقدراتها على حفظ الأمن.

 

من جهته أكد رئيس المجلس السيادي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، عودة الهدوء إلى الخرطوم، منوها أن جميع المقرات تحت سيطرة القوات، كما أكد عودة حركة الملاحة الى طبيعتها في مطار الخرطوم.

 

وتابع البرهان: "نؤكد للجميع ان القوات المسلحة بكل مكوناتها عازمين على أن نتصدى لكل محاولة لزعزة الأمن والإستقرار ولكل محاولة لأجهاض الثورة المجيدة.. القوات المسلحة السودانية والقوى السياسية وكل هياكل حكم الفترة الإنتقالية، وقفت اليوم كلها صفحا واحدا ضد هذه المؤامرة المدبرة ضد ثورة الشعب السوداني والتي قصد منها النيل من ثورة ديسمبر".

 

كانت اشتباكات عنيفة شهدتها الساعات الأولى من صباح الأربعاء في العاصمة السودانية الخرطوم، فبعد قيام أفراد سابقين من جهاز المخابرات العامة السودانية بتمرد في الخرطوم، قامت قوات الدعم السريع التابعة للجيش السوداني، بالسيطرة على مقر إدارة عمليات المخابرات الرئيسي في الخرطوم.



 

 

الاخبار المرتبطة

 


الأكثر قراءة

 





الرجوع الى أعلى الصفحة