تحسين جودة الطرق وطفرة بالسكة الحديد.. «شرايين التنمية» تفتح أبواب الاستثمار والبناء تحسين جودة الطرق وطفرة بالسكة الحديد.. «شرايين التنمية» تفتح أبواب الاستثمار والبناء

تحسين جودة الطرق وطفرة بالسكة الحديد.. «شرايين التنمية» تفتح أبواب الاستثمار والبناء

عمرو علاء الدين الجمعة، 17 يناير 2020 - 02:36 ص

- مصر تقفز للمركز 28 عالمياً في جودة الطرق
- صفقات بالمليارات في السكة الحديد
- 55 مليار جنيه لمشروعات جديدة بالسكة الحديد
- تطوير الطرق الاستراتيجية في سيناء

 
مشروعات عملاقة وصفقات ضخمة نفذتها وزارة النقل في كافة قطاعاتها، بهدف تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، ومواكبة التطور الكبير الذي تشهده وسائل النقل على المستوى العالمي، جهود ضخمة تبذلها الدولة بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، لتحسين جودة الطرق وخلق محاور جديدة للتنمية تخدم الاستثمار والاقتصاد وتسهل حركة التجارة بالمحافظات وربطها بالموانئ، بالإضافة لتحقيق طفرة في مرفق السكة الحديد من خلال التعاقد على قطارات جديدة وإعادة تأهيل القديمة وتطوير المزلقانات والمحطات والبنية التحتية.

وحرصت الوزارة ضمن استراتيجيتها على الاهتمام بالنقل الداخلي الحديث من خلال إنشاء مراحل جديدة من مترو الأنفاق وصيانة القديمة وتحديث الوحدات المتحركة بالاضافة إلى اللحاق بركب التطور من خلال التعاقد على وسائل نقل حديثة لم تعمل سابقاً فى مصر مثل مونوريل العاصمة الإدارية و6 أكتوبر والقطار الكهربائي، ولم تنس الدولة أهمية تطوير الموانئ البحرية والبرية في جذب الاستثمار الخارجي والمشاركة في تحصين الاستثمار لذلك اهتمت بتطويرها وتدشين العديد من المشروعات الكبيرة بها.

قامت «الأخبار» برصد أبرز الإنجازات والتطورات التي حققتها وزارة النقل خلال العام الماضي، والخطة الاستثمارية للعام الجديد والمشروعات التي سيتم تنفيذها خلال الفترة المقبلة.

«الوزير» يكشف ملامح الخطة الاستثمارية 2020

كشف المهندس كامل الوزير، وزير النقل، الملامح الرئيسية للخطة الاستثمارية للوزارة للعام المالى2020-2021 تتضمن تنفيذ العديد من المشروعات داخل الهيئات التابعة للوزارة، فيما يتعلق بالهيئة العامة للطرق والكبارى، فإن مقترح الخطة الاستثمارية يشمل استكمال تنفيذ مشروعات الطرق، ومنها ما يتعلق بالمرحلتين الاولى والثالثة من المشروع القومى للطرق، والتى تشمل مشروع استكمال القطاع الخامس من الدائرى الإقليمى من الباجور حتى محور الخطاطبة بطول 23.5 كم، والقطاع الرابع من الدائرى الإقليمى من تقاطعه مع طريق الإسكندرية الزراعى حتى الباجور بطول 19كم، وإنشاء طريق جنوب الفيوم/الواحات بطول 125 كم، واستكمال ازدواج طريق أسيوط/ سوهاج/ البحر الأحمر بطول 145 كم (وصلتى سوهاج وأسيوط)، واستكمال ازدواج طريق سفاجا/ القصير/ مرسى علم بطول 190 كم، إلى جانب ازدواج طريق 6 أكتوبر/ الواحات بطول 270 كم، وانشاء محور ربط العاصمة الإدارية الجديدة بمحافظات شرق الدلتا بدءاً من الدائرى الاقليمى بطول 37 كم.

وأضاف أن مشروعات الهيئة العام للطرق والكبارى تتضمن استكمال تنفيذ المشروعات الخاصة برفع كفاءة الطرق الإستراتيجية بسيناء، ومنها رفع كفاءة طريق دهب/ نويبع، ورفع كفاءة الطريق من كمين سعال/ سانت كاترين بطول 75 كم، إلى جانب استكمال المشروعات الخاصة بالخطة الاستثمارية والتى تشمل ازدواج طريق ك 85 طريق القاهرة/الاسماعيلية/القصاصين/الصالحية 45 كم المسافة من القصاصين/الصالحية بطول 25 كم، وازدواج طريق بين قناطر بولين/ مدينة كوم حمادة بطول 15 كم، وكذا ازدواج طريق الزقازيق / السنبلاوين، وفيما يتعلق بمشروعات الكبارى فأشار وزير النقل إلى أن الخطة الاستثمارية للوزارة تتضمن استكمال تنفيذ المشروعات التى يتم اقامتها على نهر النيل أو العلوية منها.

وأوضح أن الخطة تتضمن تنفيذ مشروعات لصالح الهيئة القومية للانفاق، منها استكمال تنفيذ الخط الثالث لمترو الأنفاق، بالاضافة إلى تنفيذ مشروع إنشاء القطار الكهربائى (مدينة السلام- الروبيكى-العاشر من رمضان-العاصمة الإدارية الجديدة)، ومشروع إنشاء خطى مونوريل العاصمة الإدارية الجديدة ومونوريل السادس من أكتوبر، إلى جانب البدء فى تنفيذ المرحلة الأولى من الخط الرابع لمترو الأنفاق، ومشروع تطوير وتحديث خطوط مترو الانفاق العاملة، وقطار أبو قير-الإسكندرية.

وأضاف أنه فيما يخص مشروعات الهيئة القومية لسكك الحديد، يتم تنفيذ مشروعات حالياً ب 86 مليار جنيه، وأنه ابتداء من يونيو المقبل سوف يتم تنفيذ مشروعات أخرى حتى 2022 بقيمة 55 مليار جنيه ليصبح إجمالى ما يتم تنفيذه من مشروعات للسكة الحديد خلال هذه الفترة بإجمالى 141 مليار جنيه، وأشار إلى أن المقترح تنفيذها ضمن الخطة تتضمن تنفيذ مشروعات لتطوير نُظم الإشارات على عدة خطوط، منها خط القاهرة / الإسكندرية بطول 208 كم، وخط بنها / الزقازيق / الإسماعيلية / بورسعيد والوصلة ما بين الزقازيق/ أبو كبير بطول 214 كم، بالإضافة إلى خط بنى سويف/ أسيوط بطول 250 كم، وأشار إلى تطوير نُظم الإشارات لخطوط نجع حمادي/ الأقصر بطول 118 كم، والجيزة-بنى سويف بطول 119 كم، والأقصر-أسوان بطول 218 كم، وخط أسيوط/ نجع حمادى بطول 181 كم، وكذلك نُظم إشارات طنطا-المنصورة-دمياط بطول 119 كم، بالإضافة إلى أعمال صيانة ورفع كفاءة أنظمة الإشارات، وتطوير الأعمال الإنشائية ل 1102 مزلقان، إضافة إلى تطوير نُظم التحكم والتشغيل ل 1120 مزلقاناً آخر.

وأكد الوزير أن الخطة الاستثمارية تتضمن كذلك توريد العربات الجديدة، والتى من بينها 1300 عربة استانلس إستيل جديدة، وتوريد 6 قطارات شاملة الصيانة وقطع الغيار، فضلا عن توريد 100 جرار بتمويل من بنك الإعمار الأوروبي، و110 جرارات من شركة أمريكية، إلى جانب خطة إعادة تأهيل 81 جراراً والدعم الفنى لمدة 15 عاما ل 181 جراراً، وتوريد 40 عربة توليد قوى جديدة وامتداد ل 60 عربة بإجمالى 100 عربة، واشار إلى وجود خطة لتوريد 140 عربة بضائع، وتحسين المظهر الداخلى والخارجى ل 200 عربة مطورة، وتوريد أوناش خطر.

وأوضح أن الخطة الاستثمارية للوزارة تتضمن مشروعات تطوير هيئات موانئ الإسكندرية والبحر الأحمر، ودمياط، إلى جانب الهيئة العامة للموانئ البرية والجافة.

السكة الحديد.. تستقل «قطار التطوير»

شهد قطاع السكة الحديد طفرة كبيرة، وتنفيذ العديد من المشروعات التى تخدم المواطنين وتحسن من الخدمات، حيث يتم تنفيذ مشروعات حالياً بـ86 مليار جنيه وتستهدف الوزارة الوصول إلى عدد الركاب فى 30 يونيو المقبل إلى مليون راكب يوميا، فبخصوص الوحدات المتحركة فهناك 260 جرارا جديدا تعاقدت عليها هيئة السكك الحديدية و172 جرارا « هنشل وجينرال إلكتريك وPRL « سيتم إعادة تأهيلها لتشكل هذه الجرارات الجديدة والمعاد تأهيلها قوة كبيرة جداً فى تدعيم قوة الجر، بالاضافة إلى 6 قطارات جديدة مع شركة تالجو الاسبانية العالمية.

ونجحت الوزارة فى توقيع عقد مكمل واستلام 10 جرارات جديدة مع شركة جنرال اليكتريك، وإشهار مناقصة وتوقيع عقد التمويل لشراء 100 جرار جديد ضمن اتفاقية التمويل الخاص بالبنك الاوربى لاعادة الاعمار والتنمية، وتوقيع التمويل الخاص بشراء 1300 عربة سكة حديد بتمويل من بنك تنمية الصادرات والواردات المجري، وعقد توريد 50 جرارا من شركة PRL وتحديث 50 جرار هنشل وعمرة 41 جرارا طراز EMD بالاضافة إلى عقد صيانة لمدة 15 سنة لـ141 جرارا، بالاضافة إلى التعاقد على توريد 150 الف فلنكة خرسانية جديدة من مصنع سيجوارت، وعملية تطوير وصيانة الانظمة الكهربائية والميكانيكية لنظام التشغيل والتحكم للباكية الملاحية المتحركة لكوبرى نجع حمادى، ومشروع انشاء نفق للمشاة بمدينة بركة السبع.

كما تم تطوير نظم التحكم والتشغيل لـ 415 مزلقانا، والتطوير المدنى لـ 644 مزلقانا، وتجديد السكك بطول 64كم وتجديد مفاتيح سكة بعدد 176 مفتاحا والصيانة الميكانيكية للسكك بطول 3100كم، وتنفيذ اعمال الصيانة ورفع الكفاءة لـ 8 كبارى، واستلام 75 عربة ضمن التعاقد مع مصنع سيماف لتوريد (140 عربة) بضائع، وفيما يتعلق بالمحطات تضم السكة الحديد 705 محطات منها 115 محطة يتم تطوير أرصفتها وبنيتها الاساسية و147 يتم إعادة تأهيلها وتطويرها بالكامل لتصل عدد المحطات التى يتم تطويرها 262 محطة وأن إجمالى ما يتم صرفه على تطوير وإعادة تأهيل المحطات يصل إلى 1.7 مليار جنيه، وأن تكلفة كهربة إشارات الخطوط مليار دولار.

ونتيجة للإجراءات التى تم اتخاذها لتحسين الخدمة المقدمة لجمهور الركاب زاد عدد الركاب حوالى 40 مليون راكب عما كان عليه عام 2018، تم تشغيل 18 رحلة جديدة لقطارات السكة الحديد، تطوير خدمة 54 رحلة بالخطوط المختلفة وتشغيلها بعربات محسّنة من خلال التعاون مع مصنع سيماف، استبدال 4 أستوكات مطورة وتشغيلها بعربات مميزة فى 13 رحلة.

وفي مجال تطوير الأبراج تم دخول العديد منها الخدمة بعد تطوير نظم الإشارات أبرزها مشروع تطویر نظم الاشارات على خط القاهرة / الاسكندریة 2 برج ( كفر الزيات - ابو حمص) ليصل اجمالى عدد الابراج التى تم تنفيذها ضمن مشروع 5 أبراج، ومشروع تطویر نظم الاشارات على خط بنى سویف / اسیوط 3 ابراج «مغاغة - الروضة - بنى مزار».
 

الطرق والكبارى.. إنجازات تدعم خطط التحديث

شهدت مشروعات الطرق التابعة لوزارة النقل العديد من الإنجازات خلال العام الماضي، ورفع مستويات السلامة على شبكة الطرق والتى أحدثت طفرة كبيرة والتى كان من نتائجها تقدم ترتيب مصر العالمى فى مؤشر جودة الطرق وفقاً لتقارير التنافسية العالمية حيث قفزت مصر 90 مركزا، خلال الفترة من 2014 حتى 2019، حيث تقدمت مصر لتصل للمركز 28، عام 2019، مقارنة بالمركز 118 عام 2014.

ونفذت الوزارة العديد من المشروعات فى مجال رفع الكفاءة، حيث نفذت فى الوجه البحري، طريق برج العرب من الكافورى-سيدى كرير بتكلفة 329.37 مليون جنيه، ومن الهوارية حتى برج العرب بتكلفة 137.9 مليون جنيه، بجانب طريق كفر الشيخ-دسوق بتكلفة 44.7 مليون جنيه، وطريق المحلة-نمرة البصل-كفر الشيخ مرحلة ثانية بتكلفة 22 مليون جنيه.

وفى الوجه القبلى تم رفع كفاءة طريق سوهاج-ابو شوشة ( مرحلة ثالثة ) بتكلفة 15.4 مليون جنيه، والصيانة العاجلة لطريق سوهاج-قنا الصحراوى ووصلاته بتكلفة 9.9 مليون جنيه، وطريق ادفو-مرسى علم مرحلة ثانية بتكلفة 33.2 مليون جنيه، وطريق الغردقة-رأس غارب بطول 40 كم بتكلفة 38.7 مليون جنيه، ورفع كفاءة وإعادة رصف طريق برنيس-الشلاتين (مرحلة أولي) بطول 55 كم بتكلفة 88.2 مليون جنيه.

كما تم تطوير طريق مسطرد-عزبة باتا بتكلفة 137.2 مليون جنيه، وطريق كوبرى بنها-الزقازيق من كوم حلين إلى الجديدة بتكلفة 37.7 مليون جنيه، كما تم انشاء الطريق الدائرى حول مدينة القصير بطول 21 كم بتكلفة 109 ملايين جنيه، انشاء طريق برج العرب فى المسافة من الهوارية حتى برج العرب بطول 10 كم بتكلفة 88.14 مليون جنيه.

ازدواج وتقوية

وحظيت محافظات الصعيد بالنصيب الأكبر فى مشروعات ازدواج الطرق وأبرزها، الطريق الصحراوى الغربى أمام مجمع الطاقة الشمسية ببنبان بطول 9 كم وبتكلفة 59.9 مليون جنيه، والطريق الصحراوى الغربى أسيوط-سوهاج بطول 30 كم بتكلفة 66.6 مليون جنيه، والطريق الزراعى بنى سويف-المنيا بطول 33 كم بتكلفة 140.4 مليون جنيه، بالاضافة لازدواج طريق التوفيقية-الخطاطبة بطول 15 كم بتكلفة 103.6 مليون جنيه.

كما نفذت الوزارة مشروعات التغطية والتقوية لطرق كفر الدوار-ابو المطامير بتكلفة 51.8 مليون جنيه، وطريق سيدى كرير-المطار بتكلفة 136.9 مليون جنيه، وطريق السويس-السخنة بتكلفة 87.5 مليون جنيه، وتقوية ورصف طريق المحلة الكبرى بطول 12 كم بتكلفة 41.8 مليون جنيه.

كباري جديدة

كما تم تنفيذ العديد من الكبارى والمحاور على رأسها محور عدلى منصور على النيل بتكلفة مليار و147 مليون جنيه، وكوبرى كفر شكر بتكلفة 225 مليون جنيه، كوبرى صهرجت بتكلفة 240.6 مليون جنيه، كوبرى بشلا بتكلفة 200 مليون جنيه، كوبرى طنامل بتكلفة 225 مليون جنيه، وتنفيذ كوبري 109 وكوبرى وادى حجول على طريق القاهرة-السويس الصحراوى بتكلفة 400 مليون جنيه.

واستكمال رصف شوارع مدينة سفاجا بتكلفة 63.5 مليون جنيه، واعادة رصف الطريق الشريانى لمدينة مرسى علم بطول 22 كم وبتكلفة 89.9 مليون جنيه، وإعادة رصف ورفع كفاءة شوارع مدن محافظة الأقصر بتكلفة 47.3 مليون جنيه، وإصلاح آثار السيول ورفع كفاءة طريق رأس غارب-الشيخ فضل (مرحلة أولي) بطول 60 كم وبتكلفة 230.5 مليون جنيه.

«هيئة الأنفاق».. ممر لوسائل النقل الذكية

حققت وزارة النقل طفرة كبيرة وتنفيذ العديد من المشروعات من خلال هيئة الانفاق، حيث وقعت عددا من التعاقدات المهمة على رأسها توقيع الاتفاقيات التنفيذية لقطار العاشر الكهربائى بمجموعة من القروض من الحكومة الصينية بقيمة 1.2 مليار دولار مقسمة إلى قرض ميسر بقيمة 4604 ملايين يوان صينى (739 مليون دولار) وقرض تفضيلى بقيمة 461 مليون دولار، وتوقيع عقد الصيانة مع اتحاد الشركات الصينية (أفيك/كريك) لمدة 12 عاما «سنتين مجانيتين + 10 سنوات مدفوعة» بقيمة 110 ملايين دولار.

وتوقيع عقود التنفيذ والصيانة مونوريل العاصمة الإدارية الجديدة - السادس من أكتوبر لمدة 30 عاما مع تحالف «بومبارديه - أوراسكوم - المقاولون العرب» بتكلفة 2 مليار و695 مليون يورو وتكلفة أعمال الصيانة مليار و567 مليون يورو ومخطط نهو مونوريل العاصمة الإدارية فى فبراير 2023 ومونوريل السادس من أكتوبر فى مايو 2023.

كما افتتحت 4 محطات نفقية جديدة ضمن أعمال الجزء الأول من المرحلة الرابعة من الخط الثالث وهى هارون، الألف مسكن، نادى الشمس، ومحطة هليوبوليس، ونفذت ازدواج السكة بين محطتى المرج والمرج الجديدة، كما تم التعاقد مع شركة هيونداى روتيم الكورية على توريد 6 قطارات مكيفة للخط الثانى للمترو (شبرا - المنيب) بتكلفة قدرها 131.12 مليون دولار بالإضافة إلى أعمال الصيانة لمدة 8 سنوات بقيمة 63.118 مليون دولار، والتعاقد مع سوكوفير الفرنسية على توريد 2 جرار للخط الثانى للمترو بتكلفة قدرها 3.6 مليون يورو بالإضافة إلى أعمال الصيانة لمدة 8 سنوات بقيمة 926 ألف يورو.

وبدأت فى أعمال التطوير للخطين الأول والثانى للمترو وتوريد قطارات جديدة بالإضافة لإحلال وتجديد الانظمة وذلك بالتنسيق مع شركاء التنمية مثل بنوك EBRD & EIB والوكالة الفرنسية للتنمية AFD لتوفير التمويل اللازم، والتوسع فى نطاق عمل الهيئة.

الموانئ البحرية.. انطلاقة بمواصفات عالمية

نفذت وزارة النقل انجازات كبيرة فى مجال النقل البحرى والموانئ، حيث فازت مصر بعضوية المجلس التنفيذى للمنظمة البحرية الدولية، وبدء مشروع تطوير البنية المعلوماتية لقطاع النقل البحرى بتكلفة 18 مليون جنيه، وانشاء المقر الجديد للقطاع فى سموحة بـ 12 مليون جنيه.. وشهدت موانئ البحر الأحمر رفع كفاءة الوحدات العائمة، والانتهاء من بناء وتوريد 2 قاطرة بحرية قوة شد 70 طنا بتكلفة  210 ملايين جنيه،وبناء وتوريد 2 مجموعة مكافحة تلوث بتكلفة 53 مليون جنيه، تضم 2 كاشط 2 لنش جمع قمامة 2 لنش خدمة، وتوريد 1000 م حواجز عائمة بتكلفة 2.3 مليون جنيه.

كما تم توقيع عدد من التعاقدات ففى ميناء الغردقة تم التعاقد على احلال وتجديد الاستراحة الخارجية للميناء، كما يتم اسناد اعمال إحلال وتجديد برج الارشاد والحركة وتأهيل منطقة التربتك بميناء السويس، وإنشاء مخزن بمنطقة المشون بميناء سفاجا بمساحة 5900 م2.

وفى ميناء الإسكندرية تم توريد القاطرات اسكندرية 5 و8و9 والدخيلة 9 بتكلفة 290.9 مليون جنيه وتنفيذ مشروع تدعيم حاجز الامواج الرئيسى (المرحلة الثالثة) بتكلفة 27مليون جنيه،وإنشاء وصلة حرة لربط ميناء الدخيلة بالطريق الساحلى الدولى بـ 824 مليون جنيه، وتوقيع عقد مشروع إنشاء المحطة متعددة الأغراض على الأرصفة 55/62 ومن المخطط الانتهاء من المشروع فى 24 شهر بتكلفة 5 مليارات جنيه ومخزنين بميناء الدخيلة بتكلفة قدرها 45 مليون جنيه، كما تم رفع كفاءة نقل البضائع بالسكك الحديدية بالميناء بتكلفة 400 مليون جنيه، وانشاء البنية التحتية لمنطقة الساحات الجديدة بتكلفة 305 ملايين جنيه، وعمل الصيانة السنوية لميناء الاسكندرية والدخيلة وأعمال النظافة بـ 170 مليونا و135 ألف جنيه، بالاضافة إلى رفع السفن الغارقة بميناء الإسكندرية منذ أكثر من 20 سنة والتخلص الامن منها وتوريد 2 لنش مكافحة ملوثات صلبة، ولنش مطاطى فيبر جلاس.

وفى ميناء دمياط تم إنشاء محطة متعددة الأغراض بطول 680 م وساحة خلفية 70 ألف مترمربع وعمق 17 م بتكلفة قدرها 1.365 مليار جنيه.

كما تم توقيع تعاقدات بناء وتوريد 4 قاطرات تراكتورز قوة شد 60 طنا للواحدة بتكلفة 832 مليون جنيه.
 

النقل النهري والبري.. مشروعات لتحسين الخدمات

حرصت الوزارة على تنفيذ العديد من المشروعات فى مجال النقل النهرى والموانئ البرية والجافة فى اطار خطتها لتحسين الخدمة المقدمة للمواطنين، حيث قامت هيئة النقل النهرى بازالة الاختناقات الملاحية بترعة النوبارية، وتطوير الطريق الملاحى القاهرة / اسوان، بالاضافة للبدء فى تنفيذ مشروع انشاء شبكة مراقبة وتحكم مركزى تم الانتهاء من اعداد وتجهيز غرفة تشغيل RIS، كما تم تطوير الطريق الملاحى القاهرة / اسوان ( نجع حمادى / نزلة العومر) ويشمل عملية ازالة الاختناقات الملاحية، وتطوير الطريق الملاحى القاهرة/ دمياط وتضم عملية حماية جسور فرع دمياط، وتطوير المجرى الملاحى القاهرة / الاسماعيلية ويشمل تحويل عدد 2 كوبرى فوق ترعة الاسماعيلية من كبارى ثابتة إلى كبارى متحركة.

وفى مجال الموانئ البرية والجافة قامت الوزارة بتوقيع عدد من التعاقدات أبرزها الانتهاء من عمل تصميمات مشروع تطوير ميناء السلوم البرى وإعداد البروتوكول الذى تم توقيعه ليبدأ تنفيذ المشروع فى 13-6-2019 بتكلفة 1.340 مليار جنيه شاملة قيمة رفع القدرة الكهربائية للميناء وتكلفة المكتب الاستشاري، كما تم طرح مشروع الميناء الجاف بالسادس من أكتوبر على المستثمرين المحليين والدوليين وتأهل 3 تحالفات للمشروع تقدم اثنين منهم فقط بعروضهما يجرى حالياً عملية تقييم العروض.

كما تم التعاقد مع شركة الحلول المتكاملة للموانئ بتكلفة قدرها 20 مليون جنيه على ميكنة منظومة التحصيل بموانئ «طابا-قسطل-أرقين»، والتعاقد على تنفيذ مشروع شبكة حريق ميناء قسطل البرى بقيمة 25.5 مليون جنيه، بالاضافة إلى توريد أجهزة أمنية لتأمين الموانئ وفقاً لتعليمات مجلس الوزراء بقيمة تقديرية قدرها 491 مليون جنيه وتم توريدها وجار التركيب فى الموانئ.


الاخبار المرتبطة

 

 

 


الأكثر قراءة



 

الرجوع الى أعلى الصفحة